صوره أرشيفية صوره أرشيفية

بلومبيرج: فولكس فاجن قد تستولى على عرش تسلا بحلول 2024

عواد شكشك الجمعة، 17 يونيو 2022 - 04:51 م

أشار تقرير صادر عن وكالة بلومبيرج إلى أن عملاق صناعة السيارات فولكس فاجن سوف تتفوق على تسلا كأكبر بائع للسيارات الكهربائية في العالم في عام 2024، إذ ينظر التقرير إلى أن الإطلاق الوشيك لمجموعة فولكسفاجن لـ16 سيارة كهربائية جديدة سيساعدها على الاقتراب من تسلا.

وتوقعت بلومبيرج في الأصل أن تتفوق مجموعة فولكس فاجن على تسلا في حجم السيارات الكهربائية في عام 2023، لكن مصانع تسلا الجديدة في ألمانيا وتكساس ستساعدها على زيادة المبيعات خلال العام المقبل، وباعت 310 آلاف سيارة كهربائية في جميع أنحاء أوروبا في عام 2021، وهو ما يزيد بشكل ملحوظ عن 170000 التي باعتها تسلا.

ومع ذلك، فإن وجودها في الولايات المتحدة لا يزال ضعيفاً نسبياً لتأسيس نفسها كقائد للسيارات الكهربائية، وستحتاج فولكس فاجن إلى تكرار هيمنتها الأوروبية في الأسواق الأخرى، لا سيما في الصين، حيث كانت حصتها في السيارات الكهربائية 3.5% فقط حتى أبريل الماضي.

اقرا ايضا :إثر الأزمة الأوكرانية.. «فولكس» توقف إنتاج مصنعين بسبب نقص الإمدادات

وليست مجموعة فولكس فاجن وحدها التي يمكنها زيادة تواجدها بسرعة في صناعة السيارات الكهربائية، حيث تشير بلومبيرج إلى أن BYD ستكون ثالث أكبر شركة مصنعة للمركبات الكهربائية في العالم هذا العام، وستحتفظ بهذا المركز خلال 2023 و2024 و2025 وتجلس فوق شركات مثل فورد وجنرال موتورز وشانغان وستيلانتس وجيلي ومرسيدس-بنز وتويوتا.

ومن المثير للاهتمام، أن التقرير يوضح أن الاعتماد العالمي للسيارات الكهربائية لن يكون بالسرعة التي يتوقعها الكثيرون، في الواقع يشير إلى أن المزيج العالمي من السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات سيصل إلى 15% فقط في عام 2025، وهي قفزة من 6% في عام 2021، وستظل الصين المهيمنة حيث ستشكّل 25% من المبيعات للمركبات الكهربائية في 2025 مقارنة بـ11% في عام 2021.

ومن المتوقع أن تكون حوالي 20% من المركبات المباعة في جميع أنحاء أوروبا مركبات كهربائية في عام 2025، ارتفاعاً من 9% في عام 2021.

ومن المتوقع أيضاً أن يتزامن منتصف هذا العقد مع عدد كبير من منصات BEV الجديدة وتقنيات البطاريات المتقدمة التي ستجعل السيارات الكهربائية ميسورة الكلفة ومرغوبة للمستهلكين.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة