القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
أحمد‭ ‬الإمام
أحمد‭ ‬الإمام

عصير القلم

حكاية دار مصر

أخبار الحوادث

2022-07-26T10:52:32+02:00

‭ ‬لسنوات‭ ‬طويلة‭ ‬ظل‭ ‬الاسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬وفوق‭ ‬المتوسط‭ ‬حكرًا‭ ‬على‭ ‬شركات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تتحكم‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الشريحة‭ ‬الكبرى‭ ‬من‭ ‬المجتمع‭ ‬مستغلة‭ ‬اهتمام‭ ‬الدولة‭ ‬بمشروعات‭ ‬اسكان‭ ‬الشباب‭ ‬والإسكان‭ ‬الاجتماعي‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يحقق‭ ‬هامش‭ ‬ربح‭ ‬للدولة‭ ‬ويوفر‭ ‬شقق‭ ‬سكنية‭ ‬لمحدودي‭ ‬الدخل‭ ‬بسعر‭ ‬التكلفة‭.‬

ولكن‭ ‬تغيرت‭ ‬الخريطة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬عندما‭ ‬أعلن‭ ‬الدكتور‭ ‬مصطفى‭ ‬مدبولي‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يشغل‭ ‬منصب‭ ‬وزير‭ ‬الإسكان‭ ‬وقتها‭ ‬عن‭ ‬دخول‭ ‬الدولة‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاسكان‭ ‬المتوسط‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مشروع‭ ‬ضخم‭ ‬بجميع‭ ‬المدن‭ ‬الكبرى‭ ‬يحمل‭ ‬اسم‭ ‬دار‭ ‬مصر‭.‬

وتقدم‭ ‬آلاف‭ ‬الحاجزين‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬شقة‭ ‬في‭ ‬المشروع‭ ‬الوليد‭ ‬وهم‭ ‬يمنون‭ ‬النفس‭ ‬بمستوى‭ ‬سكني‭ ‬راقي‭ ‬لهم‭ ‬ولأبنائهم‭.‬

ولكن‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬مغادرة‭ ‬الدكتور‭ ‬مصطفى‭ ‬مدبولي‭ ‬لوزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬في‭ ‬صالح‭ ‬الحاجزين‭ ‬الذين‭ ‬تبخرت‭ ‬احلامهم‭ ‬رويدا‭ .. ‬بداية‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬الالتزام‭ ‬بمواعيد‭ ‬التسليم‭ ‬لمدد‭ ‬تتراوح‭ ‬مابين‭ ‬4‭ ‬أو‭ ‬5‭ ‬سنوات‭ ‬مرورًا‭ ‬بعدم‭ ‬التزام‭ ‬الشركات‭ ‬المنفذة‭ ‬بمستوى‭ ‬الخامات‭ ‬وجودة‭ ‬التشطيبات‭ ‬التي‭ ‬خرجت‭ ‬سيئة‭ ‬للغاية‭ ‬ولا‭ ‬تليق‭ ‬بمشروع‭ ‬تشرف‭ ‬عليه‭ ‬الدولة،‭ ‬واكتملت‭ ‬المأساة‭ ‬بعد‭ ‬تسليم‭ ‬الشقق‭ ‬لتزداد‭ ‬قتامة‭ ‬الصورة‭.‬

صدر‭ ‬أمر‭ ‬بالإسناد‭ ‬المباشر‭ ‬لإحدى‭ ‬الشركات‭ ‬لتتولى‭ ‬صيانة‭ ‬جميع‭ ‬مشاريع‭ ‬دار‭ ‬مصر‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الجمهورية‭ ‬رغم‭ ‬تاريخها‭ ‬السلبي‭ ‬في‭ ‬المراحل‭ ‬الاولى‭ ‬من‭ ‬المشروع‭.‬

ووفقًا‭ ‬لبروتوكول‭ ‬التعاقد‭ ‬بين‭ ‬الشركة‭ ‬وهيئة‭ ‬المجتمعات‭ ‬العمرانية‭ ‬الجديدة‭ ‬تم‭ ‬الاسناد‭ ‬المباشر‭ ‬لهذه‭ ‬الشركة‭ ‬بمقابل‭ ‬‮٢٠٠٠‬‭ ‬جنيه‭ ‬شهريًا‭ ‬للعمارة‭ ‬و‭ ‬بواقع‭ ‬فرد‭ ‬أمن‭ ‬لكل‭ ‬‮١٥‬‭ ‬عمارة‭ ‬بما‭ ‬فيهم‭ ‬أفراد‭ ‬أمن‭ ‬بوابات‭ ‬الكمباوند،‭ ‬ولا‭ ‬يعلم‭ ‬أحد‭ ‬أين‭ ‬ذهب‭ ‬عائد‭ ‬الوديعة‭ ‬المدفوعة‭ ‬بالكامل‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬و‭ ‬نصف‭ ‬،‭ ‬ولا‭ ‬أحد‭ ‬يعلم‭ ‬اين‭ ‬ذهبت‭ ‬الأموال‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬دفعها‭ ‬مقابل‭ ‬فروق‭ ‬الصيانة‭ ‬عن‭ ‬العام‭ ‬الأول‭ ‬و‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬عند‭ ‬أحد‭ ‬آلية‭ ‬لضمان‭ ‬دفع‭ ‬جميع‭ ‬السكان‭ ‬لفروق‭ ‬الصيانة‭ ‬وهي‭ ‬مسئولية‭ ‬جهاز‭ ‬المدينة‭ ‬وهي‭ ‬أيضًا‭ ‬بالمناسبة‭ ‬بند‭ ‬موجود‭ ‬في‭ ‬كراسة‭ ‬الشروط‭ ‬و‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬جزأ‭ ‬لا‭ ‬يتجزأ‭ ‬من‭ ‬العقد‭ ‬الابتدائي‭ ‬بين‭ ‬مالك‭ ‬الوحدة‭ ( ‬المواطن‭ ) ‬و‭ ‬بين‭ ‬جهاز‭ ‬مدينة‭ ‬القاهرة‭ ‬الجديدة‭ ( ‬هيئة‭ ‬المجتمعات‭ ‬العمرانية‭ ) ‬و‭ ‬كأن‭ ‬لسان‭ ‬حال‭ ‬المسئولين‭ ‬يقول‭ ‬‮«‬‭ ‬على‭ ‬قد‭ ‬فلوسهم‭ ‬‮«‬‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬كأنهم‭ ‬يتعمدون‭ ‬إفشال‭ ‬مشروع‭ ‬الدولة‭ ‬لتوفير‭ ‬وحدات‭ ‬سكنية‭ ‬مميزة‭ ‬للمواطنين‭ ‬ومنافسة‭ ‬المستثمرين‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬كأنهم‭ ‬يعاقبون‭ ‬المواطن‭ ‬على‭ ‬ثقته‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬متمثلة‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭.‬

حتى‭ ‬الآن‭ ‬جميع‭ ‬الاعمال‭ ‬في‭ ‬الموقع‭ ‬تتم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المقاولين‭ ‬أو‭ ‬بالجهود‭ ‬الذاتية‭ ‬للسكان‭.‬

حتى‭ ‬الآن‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬اللاندسكيب‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ .. ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬المساجد‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ..  ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬فتح‭ ‬المحلات‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭.‬

انقطاع‭ ‬يومي‭ ‬للمياه‭ ‬على‭ ‬فترات‭ ‬تصل‭ ‬الى‭ ‬‮٤‬‭ ‬ساعات‭ ‬وأكثر‭ ‬يوميا‭.‬

انقطاع‭ ‬متكرر‭ ‬للكهرباء‭ ‬وعدم‭ ‬توصيل‭ ‬خدمات‭ ‬التليفون‭ ‬الارضي‭ ‬وخدمات‭ ‬الإنترنت‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬ممكنا‭ ‬الاستغناء‭ ‬عنها‭ ‬حاليا‭.‬

والنتيجة‭ ‬هروب‭ ‬السكان‭ ‬نتيجة‭ ‬الحياة‭ ‬غير‭ ‬الآدمية‭ ‬واضطروا‭ ‬لغلق‭ ‬شققهم‭ ‬والانتقال‭ ‬لمناطق‭ ‬أخرى‭ ‬تتوافر‭ ‬فيها‭ ‬جميع‭ ‬الخدمات‭ ‬والمرافق‭.‬

وأكاد‭ ‬أشم‭ ‬رائحة‭ ‬المؤامرة‭ ‬في‭ ‬تعمد‭ ‬بعض‭ ‬الموظفين‭ ‬والمسئولين‭ ‬إفشال‭ ‬التجربة‭ ‬حتى‭ ‬تعود‭ ‬هذه‭ ‬الشريحة‭ ‬الكبرى‭ ‬إلى‭ ‬احضان‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يجني‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬المشروعات‭ ‬السكنية‭ ‬المخصصة‭ ‬للطبقة‭ ‬المتوسطة‭.‬

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3832567
Advertisements


الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

Advertisements

 

 

مشاركة