القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
جانب من عمليات البحث
جانب من عمليات البحث

شاهد| الدفاع المدني الفلسطيني في غزة يحاول انتشال الأطفال الناجين أسفل أنقاض رفح

أحمد نزيه

2022-08-07T12:40:28+02:00

يواصل الدفاع المدني الفلسطيني في غزة عمليات البحث عن ناجين أو مفقودين تحت أنقاض البيوت المدمرة في رفح.

وكانت أكدت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت مجزرة في مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، أدت إلى سقوط عددٍ من الشهداء، دون أن تكون هناك معلومات دقيقة حتى الآن حول عدد الضحايا، فيما أشارت أنباء إلى استشهاد قيادي بحركة "الجهاد الإسلامي" خلال القصف الإسرائيلي بالمدينة.

 

 

وقام الدفاع المدني الفلسطيني في غزة بهدم منزل لايصال الآليات والمعدات إلى المكان المستهدف، والبحث عن مفقودين تحت أنقاض المنازل المستهدفة في مخيم الشعوت في محافظة رفح .

ونفى الدفاع المدني انتشال أي جثامين لشهداء في المنزل المستهدف في رفح حتى اللحظة، مؤكداً أن عدد من الأطفال والنساء تحت ركام المنزل برفح وقلة الإمكانيات تمنعنا من الوصول لهم.

وأفاد رامي عزارة، مسؤول الإعلام بمفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة "فتح" في قطاع غزة، بوقوع مجزرة جديدة في رفح جنوب قطاع غزة.

وحول تفاصيل المجزرة، أوضح عزارة لـ"بوابة أخبار اليوم"، قائلًا": "ما زلنا نترقب المعلومات المؤكدة".

وأشار عزارة إلى ورود معلومات خطيرة عن استشهاد القيادي أبو طارق المدال، وهو قيادي كبير بحركة "الجهاد الإسلامي"، لكنه ذكر في الوقت ذاته أن هذه المعلومات ليست أكيدة حتى الآن.

وأورد عزارة بأنه تأكد من استشهاد زوجة القيادي أبو طارق المدال في قصف المنزل.

وقال إن عدد الضحايا يصل إلى العشرات، مضيفًا أن "الحديث يتراوح بين 30 بين شهيد وجريح".

وقالت مصادر محلية إن هناك أنباء عن عدد من الشهداء وسط مدينة رفح.

وعلى الجانب الإسرائيلي، قالت قناة "كان" العبرية، إنه تم تصفية مسؤول كبير في حركة الجهاد الإسلامي قبل قليل في رفح، دون أن تسميه.

لكن على الأرجح يبدو حديث القناة الإسرائيلية يشير نحو القيادي أبو طارق المدال، في انتظار ورود معلومات تؤكد استشهاد أو تنفي ذلك.

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3843327
Advertisements
a

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

 

Advertisements

 

 

مشاركة