القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
محمد وهدان
محمد وهدان

محمد وهدان يكتب: لا تراجع ولا استسلام!

محمد وهدان

2022-08-22T04:40:06+02:00

أعشق الشروق، لذا أبدأ يومى بنظرة تأمل مشروطة بالأمل، لتمنحنى هذه العادة القوة والوضوح لأعيش كل يوم بتفاصيله الخاصة.. حتى عندما أستيقظ بمزاج سيئ، أحاول دائماً أن أسعد نفسى، أحيى كل يوم بدلاً من تركه ليحيينى، فعيش الحياة كما هى يجعلنى أعيشها بكل ما فيها.. مررت بأوقات كثيرة صعبة، شعرت فيها بالارتباك والألم وفقدان الشغف ، ولكن تعلمت من النجاحات والإخفاقات أنه علىَ التحلى بالإيمان ، فهنا سأكون على خير مايرام بشكل شبه دائم، أكتب هذه الكلمات بعد تردد نغمة «التراجع والاستسلام» على السوشيال ميديا، والغد المجهول.. أعلم أن الجميع يشعرون بالقلق بشأن مايحدث فى المستقبل..

والشائعات التى أصابتنا بالإحباط، ولكن لن تفيدنا فى شىء، فكل ماترغب فى أن تتميز به يحتاج إلى الصبر والممارسة، وقد يصبح الأمر فى غاية البساطة كغسل وجهك بالمياه، فقط عليك تحويل النجاحات إلى عادات لتكون بها نظام وأسلوب حياة.. تنفتح على العالم من حولك، وتبحث دائماً عن شىء جديد حتى فى الأماكن العادية، وتجهز نفسك لرؤية أمور جديدة، اخرج من خلف هاتفك الذى التصق بك واترك أفكارك القديمة.

تعلم كيفية التواصل مع الآخرين، فلن تواجه مشكلة لن يمكنك حلها، وقتك لاتضيعه فى الحكم على الآخرين، فالله لم يخلقك لهذا الهدف، بل خلقك استثنائى ، فحاول أن تُحدث الفارق، لاتقارن ذاتك بأى شخص آخر، لا يوجد فى الكون شخصان متماثلان، ولا أحد يملك قلباً مثل قلبك، وهذا فى حد ذاته يستحق منك التقدير والمحاولة.

- الخلاصة :«حاول أن تتغلب على عقباتك التى قد تعترض طريقك فى معترك الحياة، حتى تتمكن من إزالة الغبار وتظهر شخصيتك الحقيقية، لايهم مدى بطء مسيرتك، المهم أن لا تتوقف، فقط افعل الأمور البسيطة بحب كبير، فكل شىء ممكن التحقيق».
- فيسبوكيات :«كُن نفسك اليوم وكل يوم فالغد لهؤلاء الذين يؤمنون بجمال أحلامهم».

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3857851
Advertisements
a

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

 

Advertisements

 

 

مشاركة