القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
محمد وهدان
محمد وهدان

محمد وهدان يكتب: لعنة «ميدوسا»!

محمد وهدان

2022-08-29T05:24:45+02:00

فى الساعات الأخيرة؛ انتشر تريند غريب على عدد من منصات التواصل الاجتماعى يحمل اسم «ميدوسا».. ولمن لم يعرف «ميدوسا» فهى أسطورة قديمة ترجع إلى العصور الإغريقية، وتحكى قصة فتاة جميلة أصابتها لعنة الآلهة، نتيجة ذنب لم ترتكبه، بل كانت ضحية جريمة اغتصاب مؤلمة، وتحولت بسبب اللعنة من فتاة جميلة فاتنة، إلى فتاة شديدة القبح، مع تحول شعرها لثعابين، حتى لا يغرم بها أحد، ويعاقب كل من ينظر إليها بالتحول إلى حجارة.. وبعيدا عن أساطير الإغريق وبالعودة إلى التريند العجيب، وجدت العديد من المستخدمين استغل هذه القصة فى التعبير عن الجانب الخفى فى حياتهم، فتيات وسيدات وحتى الشباب، قرروا المشاركة فى تريند ميدوسا ليشرحوا ذكرياتهم المؤلمة. بنت تكتب عن تعرضها للتحرش وترفق قصتها بوشم لميدوسا. وشاب آخر بحساب مزيف يحكى بتحفظ عن تعرضه لمضايقات من شخص قريب. وغيرها من الحكايات الغريبة عن مجتمعاتنا المحافظة المميزة بعاداتها وتقاليدها.

- الخلاصة: «فى الوقت الذى يمد فيه الجميع أياديهم إلى السماء يطلبون من الله الستر ،باتت السوشيال ميديا سوقا لكل شىء وكأنها حفرة سوداء تبتلع الجميع، سيدات وبنات يفشين أسرارهن من أجل التريند، وآخريات نزعت السوشيال ميديا الحياء من حياتهن، تبيعن الستر لتحقيق غرض ما فى عالم المنصات الموحش.. وانحصر تفكيرهن داخل الشاشات السوداء، فحتى لو تعرضت للخذلان فى موقف ما، فلا تعبر عنه فى بوست أو تريند.. لاتتبع خطوات الشياطين ولاتبيعوا الستر لتجهروا بالسوء.. وتذكروا ان الله ليس غافلا عما يعمل الظالمون».

- فيسبوكيات: ««من هتك الستر الذى بينه وبين الله هتك الله الستر الذى بينه وبين الناس».

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3864547
Advertisements
a

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

 

Advertisements

 

 

مشاركة