د.هاني النقراشي  مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الطاقة
د.هاني النقراشي  مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الطاقة

مستشار الرئيس للطاقة: مصر الأفضل في «الترشيد».. والعالم ينتظر حلول COP27 | حوار

محمود كساب

2022-09-26 01:39

Advertisements

وسط توقعات بشتاء قارس وأزمة طاقة عالمية، تحاول الدول الأوروبية جاهدة تجنب هذه الكارثة، التي تتوعد روسيا تضييق الخناق بها القارة العجوز.. «بوابة أخبار اليوم» ترصد أهم الحقائق حول الأزمة المتوقعة في حوار مع د.هاني النقراشي  مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الطاقة.

تحدث «القراشي» خلال الحوار عن كيفية التغلب على هذه الأزمة، وتناول دور مصر المحوري لإنقاذ العالم من الدخول في أزمة الطاقة.. وإلى نص الحوار:

◄ في بداية .. كيف ترى أزمة الطاقة العالمية التي تواجه العالم؟


سبب الأزمة هو تصميم الدول الصناعية على استعمال الوقود الحفري لإنتاج الطاقة الكهربائية دون النظر إلى العواقب.

ولما انقطعت بعض موارد هذه الطاقات الأحفورية وقعت الدول الصناعية في مأزق، ولو كانوا حريصين على توطين الطاقات المتجددة بالتقنيات المناسبة لكان وقع قطع موارد الطاقات الحفرية على اقتصادهم أقل.

◄ ومن وجهك نظر كيف يمكن للعالم التغلب على هذه الأزمة؟

بعد «وقوع الفأس في الرأس» لا توجد وسيلة للتغلب بل لتخفيف العواقب فقط وهي الاقتصاد في استهلاك الطاقة.

◄ كيف تستطيع الدول الأوروبية الهروب من شبح الشتاء القاسي الذي ستواجهه في حال الضغط الروسي عليهم؟

الصناعة ستبطل عمل بعض خطوط الإنتاج وبذلك تزداد البطالة ويقل الدخل للأفراد. وذلك سيتزامن مع ارتفاع الأسعار للوقود الحفري والمواد الغذائية.

الأفراد سيلجؤون لتحسين عزل مساكنهم والإقلال من استهلاك الوقود للتدفئة، وإذا جاء شتاء قارس البرودة فسيرحل من يستطيع إلى ذلك سبيلا إلى مناطق دافئة مثل مصر للمكوث فيها شهور الشتاء. 

لذلك أعتقد أنه من الحكمة أن تطيل مصر مدة تأشيرة السياحة لأكثر من 3 أشهر وتدبر لهؤلاء النازحين المأوى والمأكل الذي يتيح لهم إقامة مريحة بتكلفة متاحة لأن النازحين سيكونون من أرباب المعاشات ذوي الدخل المتواضع.

أما الذين سيبقون في منازلهم فسيضطرون لشراء ملابس تحميهم من البرد في داخل مساكنهم.

من أول هذه السنة وللآن بيع في ألمانيا 650 ألف جهاز تدفئة كهرائي، وأنذرت الحكومة بأنه لو عملت كل هذه الأجهزة في نفس الوقت فإن الشبكة لن تتحمل وسيحدث إظلام كامل أو جزئي   

 

◄ مع تغييرات المناخية العالمية .. كيف تؤثر هذه التغيرات على مجال الطاقة في العالم؟

 

العالم يجب أن يتجه إلى الطاقات المتجددة، ولكن طاقة الرياح والطاقة الشمسية الضوئية وهي الخلايا الضوئية ليست مستمرة الإمداد الكهربائي لذلك يجب وضع التخزين المناسب في موقع إنتاج الكهرباء لإنتاج الكهرباء في فجوات الانقطاع، وهذا غير متاح في أوروبا إلا بتكاليف عالية ولكنه متاح في مصر بتكلفة أقل 30% من تكلفة الكهرباء المنتجة من الغاز وذلك بتفعيل مخطط خميسة الذي شرحته في مناسبات عدة ولكن وزارة الكهرباء فضلت اتباع نصائح الخبراء الأجانب، أولا باستخدام الفحم وأسموه الفحم «النظيف» وهو ليس نظيفا، ثم بالاستمرار في بناء محطات كهرباء تقليدية تحرق الغاز ونتنج كهرباء غالية بدلا من بيع الغاز لأوروبا بسعر مرتفع يمليه السوق في الظروف الحالية وإنتاج الكهرباء من أشعة شمسنا الذهبية التي يمكن تركيزها لتصل حرارة البؤرة إلى 550 درجة مئوية وهي الحرارة اللازمة لانتاج كهرباء بكفاءة عالية.
وجدير بالذكر أن أشعة الشمس الساقطة على مصر إذا حولناها كلها لكهرباء ستكفي احتياج العالم كله.

◄ من وجهك نظرك ماذا ينتظر العالم من قمة المناخ المنعقدة بمصر نوفمبر المقبل ؟


العالم ينتظر حلولا لمشكلة الطاقة أولان وثانيا أن تكون هذه الحلول غير مسيئة للبيئة وتتصف بالاستدامة.
في ألمانيا صدر قرار بالإجماع للتخارج التدريجي من إنتاج الكهرباء من الفحم لأنه من أكثر ملوثات الهواء واستبداله بالغاز مؤقتا لحين نضوج الطاقات المتجددة، ولكن بعد انقطاع الغاز الروسي عادوا لاستخدام الفحم.

مصر تستطيع أن تقدم الحل المناسب وهو مخطط خميسة لأنه يعالج أكبر مصدر لتلوث الهواء في مصر وهو إنتاج الكهرباء فهذا القطاع ينتج ثُلثي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وهو المسبب الرئيسي في الاحتباس الحراري.

كل ما تنتجه مصر من هذا الغاز الضار يمثل 6 في الألف من الإنتاج الكلي في العالم، وهذا معناه أننا يجب أن نبدأ بأكبر ملوث وهو قطاع الكهرباء ليكون لمجهودنا أثر واضح. 

◄ كيف تستطيع  مصر أن تكون  من الدول الكبرى المصدرة للطاقة؟


مخطط خميسة يضع مصر في مقدمة الدول المنتجة لكهرباء نظيفة قابلة للنقل عبر البحار، حيث أن الطاقات المتقلبة مثل الرياح أو الفوتوفولتية لا تصلح لنقلها عبر الكابلات.
أما الكهرباء المنتجة من المحطات الشمسية الحرارية ذات التخزين الحراري الذي يكفي لعبور الليل فهي تماثل في أدائها الكهرباء المنتجة من الغاز أي أنها مستمرة نهارا وليلا، وحسب الطلب فيمكن إرسالها عبر الكابلات إلى أوروبا مثلا بفاقد أقل من 10% .

◄ وما رأيك في الإجراءات التي اتخذتها مصر لترشيد استهلاك الطاقة في الفترة الأخيرة؟


ترشيد استهلاك الطاقة إجراء ضروري وهو يعكس وعي الشعب.

◄ وماذا تنصح الحكومة لزيادة عملية الترشيد؟


عمل جوائز للمدارس لترشيد استخدام الماء والكهرباء، لأن تعويد النشء على العادات المفيدة يأتي بأحسن النتائج.


◄ وما هو النموذج الدولي الأقرب إلى مصر في مجال تطبيق ترشيد استهلاك الطاقة ؟


مصر من أحسن الدول في ترشيد استهلاك الطاقة، ولكن المباني يجب أن تطبق قواعد البناء العازل للإقلال من استهلاك الكهرباء للتكييف.

◄ وفي النهاية ما هي نصيحتك للشعب المصري  لترشيد استهلاك الطاقة ؟
استبدال المصابيح الكهربائية بأخرى «ليد» لأنها ستتسبب في وفر في استهلاك الكهرباء للتكييفات.
 

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3890777

 

Advertisements


الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

Advertisements

مشاركة