القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
محمد وهدان
محمد وهدان

محمد وهدان يكتب: أكوان رقمية!

محمد وهدان

2022-09-26T04:51:27+02:00

يبادرنى بعض الأسئلة كل فترة حين يكشف الستار عن المزيد من الاختراعات ،منها إلى أين ستصل بنا التكنولوجيا ، ولكن السؤال الأصح والأهم ، ما الذى سنأخذه منها؟ ، و للإجابة على هذه التساؤلات سنتحدث عن أخر الابتكارات، ألا وهو عالم الميتافيرس، والذى خلق لدى الرغبة فى تجربة هذا «الميتا» لكى أرى هل ماحدث فى مسلسلات وأفلام الخيال العلمى سيصبح حقيقة، قادتنى الصدفة إلى استخدام نظارة ميتافيرس، لأصاب بحالة من الهلوسة الواقعية.. عالم رهيب حيث لاتوجد أبواب مغلقة، فسيكون بإمكاننا دخوله، من خلال تصميم أفاتار أو رمز افتراضي، قد يجلس مكاننا فى الاجتماع ، أو يتجول على محلات الملابس ذات الماركات العالمية ، أو أن يزور أماكن سياحية لم تطأها قدماك على أرض الواقع.. أو ينشئ بيزنس رقمياً خاصاً بك.

فيمكن لهذا الأفاتار ، أن يزور أماكن عبادة كثيرة لا نستطيع زيارتها فى الواقع، بسبب القيود، أو نصلى الصلوات الخمس داخل عالم الميتافيرس، هذا ليس بعيد المنال، فحالياً هناك جولات افتراضية متاحة على الإنترنت لمساجد ومعابد وكنائس حول العالم، يمكننا دخولها والتجول فيها، وهناك آخرون يقومون ببناء المساجد والكنائس بشكل رقمى ، فهل ستتحول الحياة بمشتملاتها :كالأكل والصلاة والتنزه إلى ألعاب داخل تلك الأكوان الرقمية..أم ستتكون حضارة افتراضية منعدمة الخصوصية والإنسانية والواقعية..حياة بلاطعم أو لون.. حياة بلا حياة.

- الخلاصة :«الوعى هو حائط الصد .. يغربل ويفلتر أى شىء، وللحصول عليه.. لا بد من تحصين الذات عن طريق القراءة والتمسك بهوية ومبادئ وأصالة المجتمع، للوصول إلى مرحلة الإدراك، وهى مرحلة القناعة الراسخة، التى تستطيع التصدى للتحديات والمتغيرات حتى لا تتحول البشرية إلى أشباه مخلوقات يتناحرون داخل أكوان رقمية متداخلة».

- فيسبوكيات :«الوعى ماهو إلا جواز سفر للمستقبل».

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3890974
Advertisements
a

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

 

Advertisements

 

 

مشاركة