القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
 ليلى مراد
ليلى مراد

كيف أسلمت «ليلى مراد»؟.. ليلة لم ينم فيها أنور وجدي

صافي المعايرجي

2022-09-27T11:04:17+02:00

 أثناء تصوير فيلم "ليلى بنت الفقراء" عام 1945 وقع أنور وجدي في غرام الممثلة والمطربة اليهودية ليلى مراد وعرض عليها الزواج ووافق والدها المطرب والموسيقار زكي مردخاي الذي أصبح اسمه زكي مراد، كما وافق شقيقها مراد زكي وموريس الذي أصبح اسمه منير مراد.

 

وبعد موافقة الجميع تم إحضار المأذون للاستوديو؛ حيث تم عقد القران داخل البلاتوه وارتدت ليلى مراد الفستان الأبيض والطرحة البيضاء واستخدم مشهد الزواج الحقيقي كجزء من فيلم "ليلى بنت الفقراء"، وبعد انتهاء التصوير أخذا أنور زوجته ليلى إلى شقته الجديدة بعمارة الإيموبيليا بشارع شريف.

 

ومرت الأيام الأولى سعيدة ولم يكن يزعج ليلى إلا صوت مؤذن الفجر من المساجد المجاورة للعمارة، وكانت تقوم منزعجة وبعد فترة بدأت تطالب زوجها أنور بأن يبحث عن شقة بعيدة عن المساجد التي يؤذن فيها الفجر ويؤرقها من النوم ووعدها أنور باستئجار شقة بعيدة.

 

وذات ليلة كان أنور مستغرقا في النوم ونادته ليلى وهي تهزه أنور.. أنور.. أنور!

 

استدار إليها أنور وقال لها: أنا عارف هتقولي إيه نفس الأسطوانة المشروخة بتاع كل ليلة، ردت ليلى قائلة: لا مش كده أبدا يا أنور صوت المؤذن المرة دي جميل في ودني فيه سحر جميل انا عايزة أسلم، حسب ما تم إعادة نشره بجريدة الجمهورية.

 

قال أنور: يا ليلى قولي أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله وبكده هتكوني مسلمة وأكمل نومه، ولكن لم تتركه ليلى وقالت: أصحى يا أنور بقولك عايزة أسلم وبعدين أنت لم تكلمنى عن ديانتي؟

 

رد أنور: القرآن بيقول "لكم دينكم ولي دين" وأنا لن أجبرك على اعتناق ديانتي، قالت ليلى: لكنني أريد أن أشهر إسلامي، اعتدل أنور على السرير وسألها بتكلمي جد يا ليلى! ده أسعد خبر في حياتي.

 

رد عليه وقالت: أيوه عايزة أسلم زي اختي سميحة التي أسلمت وتزوجت المخرج علي رضا.

 

وفي اليوم التالي ارتدت ليلى زي محتشم عبارة عن تايير طويل لونه أبيض ووضعت على رأسها طرحة بيضاء وذهبت مع أنور إلى مشيخة الأزهر واستقبلها الشيخ محمود عبدالعزيز مكي وطلب منها أن تردد الشهادة وتقرأ بعض آيات القرآن.

 

وكان ذلك في رمضان عام 1946 قبل العيد بـ 3 أيام وفي هذه الليلة أقامت ليلى أكبر مأدبة للرحمن أمام عمارة الإيموبيليا وقطعت الطريق أمام المواصلات والمشاة لفرش الموائد وكانت أول مرة يقطع فيها الطريق في مصر، لكن كانت هناك فرحة من العابرين وأصحاب السيارات عندما عرفوا المناسبة، وحضر هذه المأدبة بعض مشايخ الأزهر وليلى وأنور وأصدقائهم من أهل الوسط الفني والإذاعي.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

اقرأ أيضا: ألحان منير مراد .. ملكة التجديد

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3892271
Advertisements


الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

Advertisements

 

 

مشاركة