القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
الشيخ محمود خليل الحصري
الشيخ محمود خليل الحصري

محمود الحصري.. أول من سجل المصحف المرتل في العالم

أحمد صبحي

2022-10-07T05:08:16+02:00

كان الشيخ «خليل» رجل طيب يعمل في صناعة الحصير، وكلما وجد مصليا يصلى على قطعة قماش يسرع إليه ويفرش أمامه حصيرة جديدة، وكان في ذلك الوقت تفرش المصليات بالحصير، وفي يوم جاءته رؤية عجيبة!!


رأى عنقود من العنب يتدلى من ظهره والناس تأتي من كل اتجاه وتأكل من العنب ولا ينقص منه شيئا ولما تكررت هذه الرؤيا ذهب إلى أحد المشايخ وقص عليه رؤيته فسأله الشيخ: هل لديك أبناء؟ 


فقال له: لدي طفل صغير عمره عامان.

 
فقال له الشيخ: ألحقه بالأزهر الشريف فسوف يكون له شأن كبير.. وكان هذا  الطفل هو الشيخ محمود خليل الحصري الذي ختم القرآن الكريم في عمر الثامنة، وأول من سجل المصحف المرتل في جميع أنحاء العالم بطريقة رواية حفص عن عاصم ورفض أخذ أجرة مالية عليها.

 
تفرغ محمود الحصري، منذ الصغر إلى دراسة علم القراءات، ثم توسع في علم القرآن الكريم، وقد ساعده صوته العذب والأداء المتميز على التفوق في امتحان الإذاعة عام 1944، وكان ترتيبه الأول على جميع المتقدمين.

 

وفي عام 1950 عين قارئا للمسجد الأحمدي بطنطا، ثم في عام 1955 عين قارئا لمسجد الحسين بالقاهرة، وهو أيضا أول من نادي بإنشاء نقابة لقراء القرآن الكريم لترعى مصالحهم. 


وفي عام 1961 عين بالقرار الجمهوري شيخ عموم المقارىء المصرية، وفي إحدى زيارته لأمريكا عام 1973 قام بتلقين الشهادة لثمانية عشر رجل وامرأة أمريكيين أشهروا إسلامهم على يديه بعد سماعهم القرآن الكريم وتأثرهم به.

 
وبعد رحلة مع كتاب الله الكريم بما يقرب من 55 عاما توفى الشيخ الجليل في 24 نوفمبر عام 1980.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم 

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3901305
Advertisements


الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

Advertisements

 

 

مشاركة