القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
رقيب مجند صاعقة رجب إبراهيم عبدالعزيز
رقيب مجند صاعقة رجب إبراهيم عبدالعزيز

رجب إبراهيم: صيحة «الله أكبر».. كلمة السر

أخبار اليوم

2022-10-07T08:38:29+02:00

البطل الفدائى رقيب مجند صاعقة رجب إبراهيم عبدالعزيز من رجال الصاعقة المصرية ومن رجال وأبطال معركة الدبابات بأبو عطوة بالإسماعيلية يوم ٢٢من أكتوبر ١٩٧٣.

يقول البطل رجب ابراهيم: جُندت بسلاح الصاعقة والمظلات القوات الخاصة عام 1970 وكنت رياضيًا ولعبت فى نادى الاتحاد السكندرى كرة قدم ودخلت التدريب القاسى وحصلت على فرقة معلمى صاعقة مع ملازم أول طارق حسين عبد الناصر شقيق الزعيم جمال عبد الناصر وحصلت على الفرقة بدرجة متفوقة وعينت معلمًا فى مدرسة الصاعقة بانشاص حتى أواخر السبعينيات ثم انضممت للكتيبة ١٣٣صاعقة فى الاسماعيلية ثم التحقت بمدرسة صف ضباط بالتل الكبير وحصلت على فرقة قناصة ثم كلفت بحماية مطار كوم اوشيم وفى أواخر 1971 عينت معلما للصاعقة بالجيش الليبي..

وأضاف: اشتركت فى تدريب الجيش الليبى وأمضينا سنتين من آخر ١٩٧١ الى ١٦/٩/١٩٧٣وعدنا على باخرة مركب كبيرة وكان فى استقبالنا قادة الجيش والبحرية وأطلقت البحرية ٢١ طلقة لعودتنا للوطن وحصلنا على اجازة 10 أيام تقريبًا إلا انه تم استدعاؤنا للكتيبة وأعلن القائد أن السبب فى الاستدعاء هو تنفيذ مشروع تكتيكى تعبوى على مستوى الجيش خلال يومى 27 و29 سبتمبر..

وتابع: استلمنا ملابس جديدة وسلاحًا وذخيرة حية وأفرولات وانتظرنا الأوامر وكل مجموعة جاهزة وتوجهنا الى مطار جنوب القاهرة وكان لكل مجموعة طائرات  وعلمنا اننا احتياطى للجيش، وفى يوم 22 أكتوبر كان الرئيس السادات سيلقى كلمة بمناسبة وقف إطلاق النار وفى تلك الليلة تقدمت القوت الاسرائيلية فى اتجاه أبو عطوة بالأسماعيلية وتمركزنا بها منتظرين تحركات العدو وبالفعل تقدموا بجانب المقابر طريق كوبرى الجلاء وتقدمت أول دبابة والثانية والثالثة أثناء مرورها هللنا الله اكبر وكلمة الله وأكبر زلزلت الأرض وبدأ الهجوم على الدبابات واحدة تلو الأخرى.

إقرأ أيضاً|«المجموعة 139 صاعقة» قضت على الإسرائيليين في «معركة أبوعطوة»

 

 

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3901485
Advertisements


الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

Advertisements

 

 

مشاركة