منتخب الهند
منتخب الهند

حكايات| دموع كأس العالم.. هل انسحب منتخب الهند بسبب «أحذية للاعبين»؟

سارة شعبان

2022-12-01 05:14

Advertisements

في الغرف المغلقة لكواليس كأس العالم قبل 70 عاما، سطر «منتخب الهند» لكرة القدم ملحمة تاريخية بسلسلة من النجاحات لكنها انتهت بـ«انتكاسة ودموع» المونديال.

منتخب الهند

فقبل التأهل إلى نهائيات كأس العالم 1950، تنافس المنتخب الهندي ضد عدد من الدول، بما في ذلك فرنسا والصين وأستراليا وغيرها، ونجح في انتزاع التأهل ليس بسبب أي نجاح على أرض الملعب ولكن لأن جميع خصومهم في الدور التمهيدي انسحبوا من تصفيات ما قبل البطولة.

منتخب الهند

وبعد الحرب العالمية الثانية، تلقت الهند الدعوة للعب في كأس العالم 1950 بعد أن قررت غالبية الدول عدم السفر إلى أمريكا الجنوبية، ووصلت 13 دولة فقط إلى البرازيل للمشاركة في هذا الحدث. 

لكن ما بدا غريبا أن المنتخب الهندي اعتبر المشاركة في الألعاب الأولمبية أهم وأكبر من كأس العالم لأن البطولة حينها كانت النسخة الرابعة فقط في عام 1950، وذلك حسب ما ذكره موقع ديلي هانت.

ولم ير اتحاد كرة القدم الهندي مبررا مقنعا لإرسال المنتخب الأول في طريق حول العالم وعبر السفن للعب البطولة حتى إن البرازيل عرضت رعاية تكاليف السفر، لكن الهند رفضت أيضا.

وفي وقت تتنافس الدول بشراسة للتأهل للمونديال حاليا، كان رد سيلين مانا كابتن المنتخب الهندي في عام 1950 غريبا للغاية حينها، إذ قال: «إنه ليس لديهم أي فكرة عن كأس العالم في ذلك الوقت وأن الألعاب الأولمبية كانت كل شيء بالنسبة لهم ولم يكن هناك شيء أكبر من ذلك».

وصدمت الهند مشجعي كرة القدم بالانسحاب من كأس العالم قبل أن تبدأ، ولم يظهروا في هذه النسخة إطلاقًا، غير أن الغريب ما تم الترويج له عبر الصحف حول سبب انسحاب الفريق الهندي.

ولقد تم تداول معلومات عن منع الفيفا لاعبي الهند من لعب كرة القدم حفاة القدمين، رغم ما قدمه الاتحاد الهندي لكرة القدم أسبابًا محددة لانسحابهم، وتشمل هذه تفضيل الألعاب الأولمبية على كأس العالم، وقلة وقت التحضير ونفقات السفر.

وفي وقت سابق، لعب فريق كرة القدم الهندي اللعبة حافي القدمين وحدث ذلك خلال دورة الألعاب الأولمبية عام 1948، لأن الفريق الهندي كان يلعب حافي القدمين أو مرتديًا الجوارب، وفي الجولة الأولى ضد فرنسا، تمكن الهنود من التعادل 1-1.

وبعد الأداء الرائع، دعا الملك جورج السادس الفريق الهندي، الذي يدربه سيد عبدالرحيم ، إلى قصر باكنجهام.

ومع ذلك، وفي الألعاب الأولمبية التالية 1952 في هلسنكي، وجد الهنود صعوبة في اللعب حفاة القدمين وتلقوا هزيمة قاسية من يوغوسلافيا 10-1، وبعد خسارتهم الكارثية، ألزم الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا اللاعبين بارتداء الأحذية.

وخلال تاريخ الهند لكرة القدم، واجه فريق كرة القدم الهندي حظر الفيفا، رغم أنه في ذلك وقت كان فيه أقوى فريق آسيوي، وصنع التاريخ من خلال فوزه بميداليتين ذهبيتين في دورة الألعاب الآسيوية وكذلك الوصول إلى آخر أربع دورات أولمبية ،وأصبح الفريق الهندي أول فريق آسيوي يصل إلى نصف نهائي أولمبياد ملبورن عام 1956، كل ذلك بفضل المدرب سيد عبد الرحيم، المعروف أيضًا باسم "رحيم سحاب" من قبل عشاق الرياضة.

يذكر أن كأس العالم لكرة القدم 1950 هي البطولة الرابعة من كأس العالم لكرة القدم وأقيمت في البرازيل من 24 يونيو إلى 16 يوليو، وهي الأولى منذ عام 1938، بعد توقف دام 12 عاماً بسبب ظروف الحرب العالمية الثانية فكانت آخر بطولة هي التي أقيمت عام 1938 في فرنسا. 

وبعد انتهاء الحرب قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم تعويض بطولتي 1942 و1946 وقامت بالبحث عن دولة لاستضافة تلك البطولة ولكنها فشلت في الوصول لأي دولة أوروبية تستضيف الحدث بعد تلك الحرب حيث خشى الاتحاد الدولي من عدم الحصول على موارد كافية لتنفيذ تلك البطولة، حتى إن تقدمت البرازيل بطلب استضافة كأس العالم لكرة القدم على أرضها بشرط أن تقام عام 1950 بعد أن كان مقرراً أن تقام عام 1949.

لم يسمح لألمانيا واليابان بالمنافسة في التصفيات، لأنهما كان محتلان في ذلك الوقت أما إيطاليا والنمسا فلم يخضعا لعقوبات دولية، كما تأهل المنتخب الإيطالي تلقائياً باعتباره حامل اللقب، أما فرنسا فقد قبل الفيفا مشاركتها قبل أسبوعين من انطلاق البطولة، وفي تلك الفترة لم يكن منتخب ألمانيا الشرقية قد تأسس بعد.

اقرأ ايضا|حكايات| أغرب كأس عالم.. فوز وخسارة إنجلترا بالمونديال في عام واحد

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3954196

 

Advertisements


الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

Advertisements

مشاركة