القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : محمد البهنساوي
محمد ياسين
محمد ياسين

محمد ياسين يكتب: وداعا شهود

آخر ساعة

2022-12-05 11:43

عـــرفته محــــللا عســـكــريا واستراتيجيا عظيما، كثيرا ما كانت لقاءاتنا تتسم بالمودة وأحاديثنا التليفونية لا تخلو من النصائح والتحليلات لأهم الأحداث العالمية، اللواء ناجى شهود مساعد مدير المخابرات الحربية والاستطلاع الأسبق الذى وافته المنية قبل أيام.

صوته يتردد فى أذنى منذ عدة أيام ولم أتصل به لمشاغل الحياة، لا أنسى مقولته دائما لى: «يا محمد أنا بحب أحتفظ بما يُنشر عنى وعلى لسانى لأولادى وأحفادى ليعلموا أنى كنت من المدافعين عن الوطن»، وأذكر أهم مقولاته: «إن المواطن المصرى يمكن أن يتساهل فى أى شيء إلا ثلاثة: دينه، وعرضه، وأرضه».

رحل شهود، وبقيت ذكراه وبطولاته فى حرب الاستنزاف وأكتوبر، وتحليلاته السياسية والعسكرية، واستشاراته كخبير فى أكاديمية ناصر العسكرية.
ودائما ما كان يؤكد ويقول إن كل مراكز البحث فى كل العالم، تدرس الشعوب، كل شعب له قدراته وإمكانياته، والشعب الذى تُعرف مفاتيحه يتم السيطرة عليه، والمدهش أن الشعب المصرى، مفاتيحه صعبة.

وكان دائمًا ما يردد أيضًا أن هناك حروبا حاليا يُطلق عليها «حروب الجيل الرابع»، أخطر من حروب الأسلحة التقليدية، لأنها تلعب بعقول الشباب عن طريق وسائل الإعلام الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعى التى أصبحت متسللا يدُس السُم فى   العسل، مستهدفة عقول الشباب، لذا فإن جميع مؤسسات المجتمع مسئولة عن توعية هؤلاء الشباب وتعديل سلوكياتهم بما يتناسب مع السلوك القويم عن طريق تطبيق الحزم والصرامة فى تنفيذ القوانين.

الحرب مستمرة لكن بأشكال عصرية متطوّرة وغير معلنة.. رحم الله اللواء شهود، وعوّض الله الوطن بشخصية عظيمة مثله محبة وغيورة على وطنها ودارسة وملمة بالمخاطر التى تُحاك به.

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3958035

Advertisements


الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

 

 

 


 
 

 

Advertisements

 

 

مشاركة