فيروس مرض الحصبة
فيروس مرض الحصبة

الصحة العالمية تحذر من عودة مرض الحصبة في كل جزء من العالم

رحاب أسامة

2022-12-08 12:07

Advertisements

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الحصبة تشكل تهديداً وشيكًا في كل منطقة من العالم، وهناك 40 مليون طفل فقدوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح الحصبة.

اقرأ أيضا| بالأرقام.. وضع «الحصبة الألمانية» في مصر

وأوضحت صحيفة ساينس الارت: تعد الحصبة مرضا تنفسيا فيروسيا. ويشبه انتقال فيروس كورونا، حيث ينتشر بين الناس بسبب رذاذ الجهاز التنفسي والهباء الجوي (انتقال عبر الهواء). وينتج عن العدوى طفح جلدي وحمى في الحالات الخفيفة.

لكن الحالات الشديدة يمكن أن تشمل التهاب الدماغ (تورم الدماغ) والعمى والالتهاب الرئوي. وهناك ما يقرب من 9 ملايين حالة في السنة و128000 حالة وفاة. ولقاح الحصبة، الذي يمكن إعطاؤه بمفرده أو بالاشتراك مع لقاحات أخرى مثل النكاف والحصبة الألمانية لتحصين MMR، فعال للغاية.

ويوجد لدى معظم البلدان جدولا بجرعتين، مع إعطاء اللقاح الأول عادة عند عمر 12 شهرا، والجرعة الثانية عندما يكون الطفل في الرابعة من عمره.

ويوفر اللقاح حماية عالية جدا وطويلة الأمد، وهو حقا مثال نموذجي لمصطلح «مرض يمكن الوقاية منه باللقاحات»، ويوفر جدول الجرعتين حوالي 99% من الحماية ضد عدوى الحصبة.

وفي البلدان النامية حيث يكون امتصاص اللقاح منخفضا، يموت واحد من كل عشرة مصابين بالحصبة. وفي البلدان المتقدمة، تحدث الوفيات بشكل كبير في الأشخاص غير المحصنين بمعدل واحد من كل 1000 إلى 5000 حالة حصبة.

وتعد الحصبة معدية بشكل لا يصدق. ويُقدّر رقم التكاثر الأساسي (R0) - أي عدد الأشخاص في المتوسط الذين سيصيبهم شخص مصاب في مجموعة سكانية معرضة للإصابة - بما يتراوح بين 12 و18، وتُعرف نسبة السكان الذين يحتاجون إلى التطعيم للسيطرة على تفشي المرض وتقليل انتقال العدوى حول المجتمع باسم عتبة مناعة القطيع (HIT).

وبالنسبة لمرض الحصبة، فإن تغطية اللقاح بنسبة 95% تعتبر عادة الرقم السحري للإصابة بالحصبة، وتقع معظم دول العالم دون هذا الحد بدرجة ما، مع تغطية عالمية تبلغ حوالي 71% لجرعتين، و81% لتغطية جرعة واحدة. 

 

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3960234

 

Advertisements


الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

Advertisements

مشاركة