وزير التربية والتعليم والتعليم الفني
وزير التربية والتعليم والتعليم الفني


خاص| وزير التعليم يوجه بمباشرة العمل من  داخل مقر العاصمة الإدارية 

فاتن زكريا

الخميس، 30 مارس 2023 - 11:12 ص

كشفت مصادر مطلعة لبوابة أخبار اليوم، أن الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أصدر توجيهاته لجميع قيادات الوزارة من نواب ومساعدي الوزير ورؤساء الإدارات المركزية والمديرين العموم، داخل الديوان بضرورة الحضور ومباشرة العمل من داخل المقر الجديد للوزارة بمقر العاصمة الإدارية بمعدل يومين أسبوعيا، على أن يتواجدوا باقي أيام العمل داخل المقر القديم للوزارة باللاظوغلي.


وأشارت المصادر إلى أن عدد من رؤساء الادارات المركزية وموظفين بالوزارة توجهوا منذ صباح اليوم ، للمقر الجديد للوزارة في العاصمة الادارية لمباشرة العمل.

من جهته أكد الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة يمثل نقلة نوعية تهدف إلى تقديم أفضل الخدمات بطريقة ميسرة، وباستخدام أفضل وأحدث الوسائل التكنولوجية.

وأشار حجازي، إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة تعد نموذجًا تفخر به الدولة المصرية، وتدعم أهداف الدولة نحو تحقيق حوكمة الإدارة بما يُحسن من مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وكانت قد كشفت مصادر مطلعة لبوابة أخبار اليوم، أنه تم الانتهاء من تجهيز المقر الجديد لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني داخل العاصمة الادارية الجديدة، تمهيدا للانتقال الرسمي لموظفي الوزارة بمختلف قطاعاتها للمقر الجديد.

واشارت المصادر، إلى أنه تم تجهيز المقر الجديد من حيث فرش الغرف المكتبية سواء لقيادات الوزارة جميعا او لموظفي القطاعات المختلفة للوزارة، وتم الانتهاء من وضع الاثاث والمكاتب الجديدة وترتيبها ، وتحديد اماكن الادارات المركزية والادارات الفرعية والقطاعات داخل مقر الوزارة الجديد بالعاصمة .

واوضحت ذات المصادر ، انه تم تغذية جميع مكاتب المقر الجديد بالوزارة باجهزة الحاسب الالي والشاشات ،
حيث تم تجهيز المقر الجديد للوزارة بالعاصمة الادارية ببنيته تحتية تكنولوجية من شبكات انترنت وفايبر ، وذلك في اطار الرقمنة الجديدة للعمل داخل الحي الحكومي للوزارات .
واشارت المصادر ، الي انه لم يتم تحديد موعد انتقال موظفي وزارة التربية والتعليم داخل العاصمة الادارية الجدة ، ولكن الانتقال سيكون قريبا .

الجدير بالذكر ان مقر وزارة التربية والتعليم الجديد بالعاصمة الادارية يقع في مجمع يضم 6 وزارات داخل الحى الحكومى ، ويُعد الحي الحكومي مجمع لمقر الوزارات ، وهو عبارة عن تحفة معمارية على أرض مصرية، أما من ناحية التنفيذ والبنية التحتية، فتم تنفيذه بشكل يضمن تطبيق نظام التحكم بشكل كامل وقاعدة بيانات متكاملة لكافة ما يخص القطاع الحكومى لتكون البداية الحقيقية للجمهورية الجديدة.
ويضم الحي الحكومي، 10 مجمعات، كل مجمع يمثل عددًا من الوزارات، تم تصميم بعضها على الطراز الإسلامي، والبعض الآخر على الطراز المصري الفرعوني، بجانب الطابع السيادي لوزارتي العدل والخارجية ومجلس الوزراء.
وتبلغ مساحة كل مجمع من المجمعات العشرة، التي يتكون منها الحي الحكومي، 170 ألف متر مربع، بإجمالي 1.5 مليون متر مربع، بما يعادل 360 فدانًا من إجمالي 40 ألف فدان مساحة المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية.

كما يضم الحي الحكومي، منطقة " بلازا" ، وهي عبارة عن ساحة ترفيهية للموظفين، تتوسط الحي، وتضم حدائق ونوافير منها ما يحمل الطابع العربي وأخرى الكلاسيكي وبين المباني تم استخدام حجر البازلت.

 أما مبنى وزارة الخارجية فيقع يمين مجلس الوزراء داخل المجمع الأول، وخلفه مجمع يضم 5 وزارات، هي " الثقافة والسياحة والآثار والاتصالات والتخطيط والإصلاح الإداري والطيران المدني" .

وتقع وزارة العدل في الجهة اليسري، داخل المجمع الأول، ومن خلفها مجمع يضم وزارتي " الري والموارد المائية والزراعة" ،  والجهات التابعة لمجلس الوزراء ومبنى خدمات الموظفين والشرطة المتخصصة، وفي المجمع التالي لوزارة العدل تقع 4 وزارات، وهي " النقل والصحة وهيئة التأمين الصحي والشباب والرياضة والمجالس النيابية.

وبالنسبة لوزارات الإسكان والتضامن الاجتماعي والإعلام والهيئات الإعلامية والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، تتواجد المباني داخل المجمع الثالث، ومن الناحية اليسرى للمجمع الثالث، توجد وزارات " الكهرباء والطاقة والبترول والثروة المعدنية والإنتاج الحربي" ، بجانب مبنى خدمة الموظفين، كما يضم المجمع الرابع وزارات " المالية والبيئة والتنمية المحلية"
وهناك مجمع آخر يضم 6 وزارات، هي " قطاع الأعمال والتموين والتجارة الخارجية والتجارة والصناعة والقوى العاملة والهجرة والاستثمار والتعاون الدولي، أما آخر مجمع، يمين مجلس الوزراء، فيضم وزارات " الأوقاف والتعليم العالي والتربية والتعليم والهيئة الاقتصادية لقناة السويس ومبنى شركة العاصمة الإدارية" .

ويكمن الهدف من مشروع الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة أن يكون منطقة جذب لزيادة الاستثمار ، و التخفييف من التكدس السكاني  في وسط البلد في القاهرة، و يكون بداية لنظام إلكتروني تشغيلي جديد يبدأ من موظفين العاصمة الإدارية الجديدة لأول مرة في مصر لعدم وجود أى ازدحام.

 

 

الكلمات الدالة

 
 
 

 
 
 
 
 

مشاركة