معامل حديثة وأجهزة متطورة وكفاءات على أعلى مستوى
معامل حديثة وأجهزة متطورة وكفاءات على أعلى مستوى


توفير آلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة جميعها للمدنيين

مجمع مصانع «الكوارتز».. الأول عالميًا| عملية الإنشاء استغرقت 18 شهرًا فقط

محمد محمود فايد

الأربعاء، 24 مايو 2023 - 07:11 م

«المصرية للتعدين» صرح عملاق لحوكمة استغلال ثروات المناجم والمحاجر والملاحات

إنجاز وراء إنجاز.. خطى متسارعة تسير بها الجمهورية الجديدة يومًا بعد يوم تسابق الزمن نحو تحقيق نهضة اقتصادية ترتقى بمستوى معيشة المواطنين، ولعل أبرز ركائز التنمية الاقتصادية هى الصناعة والتى أولتها الدولة المصرية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أهمية خاصة حيث اهتمت الدولة بتدشين المشروعات الصناعية العملاقة كثيفة العمالة للنهوض بالصناعة الوطنية باعتبارها من الدعائم الأساسية للاقتصاد القومى وقاطرة التنمية الاقتصادية الشاملة فى مصر، ولدورها المحورى فى تحقيق الاستقرار الاجتماعى من خلال توفير فرص العمل ..

ولم تترك الدولة المصرية مجالًا صناعيًا إلا اقتحمته، وحققت فيه أرقامًا غير مسبوقة، حيث دشنت المجمعات الصناعية العملاقة هنا وهناك، وشاهدنا صناعات تدخل مصر لأول مرة، وأخرى تم التوسع فيها، بل إن هناك صناعات كنا نستورد فيها المواد الخام أصبحنا نصنعها بل ونصدر الفائض منها، وفى السنوات الأخيرة اهتمت الدولة أيضًا باستغلال الكنوز التى تحويها أرض مصر الطيبة والتى لم يلتفت لها أحد من قبل، واستخراج أفضل المواد الخام التى دخلت فى الكثير من الصناعات الحيوية، حتى أصبحنا نمتلك منظومة صناعية متكاملة مخططة ومدروسة لا مجال فيها لأى هدر أو خطأ .

ويعد أبرز الكيانات الصناعية العملاقة التى أنشأتها الدولة لاستغلال وتنظيم استثمار ثروات أرض مصر الطيبة، هى الشركة المصرية للتعدين وإدارة واستغلال المحاجر والملاحات، أحد الصروح الصناعية العملاقة التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، حيث تم تأسيس الشركة بناءً على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بهدف تحقيق أنسب أسلوب لحوكمة نظام العمل بالمحاجر فى إطار السيطرة على موارد و ثروات الدولة وتحقيق العائد المناسب، وبناءً عليه أصد القائد العام للقوات المسلحة قرارًا رقم 83 لسنة 2020.

بإنشاء الشركة المصرية للتعدين وإدارة واستغلال المحاجر والملاحات بتاريخ 28 أبريل 2020، كشركة تابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية ليكون مقرها الرئيسى مدينة القاهرة ويجوز إنشاء فروع ومكاتب لها فى المحافظات، وقد أنشئت الشركة فى إطار إعادة هيكلة قطاع التعدين فى مصر، كما عملت على تطوير أنظمتها وإدخال تقنيات أنظمة المعلومات الجغرافية وتطبيق الحوكمة والتحول الرقمى من خلال منظومة إدارة موارد المؤسسات وتحويل البيانات الخاصة بالشركة إلى الصورة الرقمية الجغرافية.

كما صدر القانون رقم 193 لسنة 2020 بالترخيص لوزارات «البترول والثروة المعدنية-التنمية المحلية-الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية» فى التعاقد مع الشركة المصرية للتعدين، بشأن استغلال المحاجر والملاحات التى تقع فى دائرة اختصاص كل من المحافظات وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة فى مصر وذلك طبقا للاتفاقية الالتزام الموقعة بين الحكومة ممثلة فى الوزارات المذكورة والشركة المصرية للتعدين التى تمنح الشركة التزاما مقصورا بإدارة واستغلال المحاجر والملاحات على مستوى الجمهورية بما فيها شبه جزيرة سيناء .

وتقوم الشركة المصرية للتعدين وإدارة واستغلال المحاجر والملاحات بالتعاون مع الجهات المعنية والعلمية والبحثية لتنظيم عملية بحث واستغلال خامات المناجم والمحاجر والملاحات ورقابة كل ما يتعلق بها والإشراف الفنى على عمليات استخراج الخامات التعدينية لتبادل الخبرات وتطوير الأداء فى مجال التعدين بما يساهم فى تعظيم القيمة المضافة للثروة التعدينية بكافة أراضى الجمهورية لتلبية احتياجات السوق المحلى من الخامات التعدينية والمحجرية لصالح المشروعات القومية لدعم الاقتصاد الوطنى وتوفير فرص عمل .

وقامت الشركة المصرية للتعدين وإدارة واستغلال المحاجر والملاحات بإعداد الكوادر البشرية المتخصصة، للمساهمة فى تطبيق أحدث الوسائل التكنولوجية بكفاءة عالية خلال تنفيذ أعمالها التشغيلية باستخدام أحدث التقنيات، وقد حصلت الشركة على جائزة التميز العالمية فى نظم المعلومات الجغرافية، والحصول على المركز الأول عالمياً فى قطاع حوكمة المحاجر، كما أن العديد من منتجات الشركة يتم تصديرها لعدد من دول العالم، وتمتلك الشركة العديد من التطبيقات التكنولوجيا الخاصة بالحوكمة والسيطرة على المحاجر والملاحات للحفاظ على موارد الدولة وثرواتها .

الخريطة الاستثمارية

وقد تم إنشاء قاعدة جغرافية «الخريطة الاستثمارية» داخل الشركة المصرية للتعدين، تشتمل على كافة بيانات المحاجر والملاحات المتاحة للاستغلال على مستوى الجمهورية، كما يتم الاستعانة بالأقمار الصناعية لرصد مخالفات التحجير، وعند رصدها، يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المُخالف، وتقوم الشركة المصرية للتعدين وإدارة واستغلال المحاجر والملاحات بتقديم كافة التسهيلات للمستثمرين من خلال البوابة الإلكترونية لمنظومة الشركة المصرية للتعدين، وبمجرد تقدم المستثمر لاستغلال المادة المحجرية فى أى قطعة أرض يتم دراسة الطلب إلكترونيا .

تهدف الشركة المصرية للتعدين إلى تنظيم عمليات البحث واستغلال خامات المناجم والملاحات ورقابة كل ما يتعلق بها، الإشراف الفنى على عمليات استخراجها بما يحقق الاستغلال الأمثل والمحافظة عليها، تعظيم القيمة المضافة للثروات التعدينية بكافة أراضى الجمهورية، الاشتراك مع جهات الدولة المتخصصة فى إعداد التشريعات والقوانين الخاصة بالثروة التعدينية، تفعيل التعاون مع الجهات العلمية والبحثية لتبادل الخبرات وتطوير الأداء فى مجال التعدين، تنفيذ الأنشطة التصنيعية بمراحلها المختلفة للخامات التعدينية للحد من استيراد الخامات المصنعة، وتلبية احتياجات السوق المحلى من الخامات التعدينية، بالإضافة إلى دعم الاقتصاد الوطنى بتنفيذ مشروعات قومية واستراتيجية لخلق فرص عمل للشباب والحفاظ على الثروات التعدينية بمختلف أنحاء الجمهورية.

الوحدات الإنتاجية

تمتلك الشركة المصرية للتعدين وإدارة واستغلال المحاجر والملاحات الوحدة الإنتاجية رقم 1 بشرم الشيخ لإنتاج خام الألبايت، حيث يتم استخراج وطحن خام الألبايت بطاقة إنتاجية 480 ألف طن سنويًا ويستخدم فى صناعات «الزجاج والبورسلين-السيراميك-الرخام الصناعى والطلاءات-الأدوات الصحية» .
الوحدة الإنتاجية رقم 2 بإسنا لاستخراج خام الفوسفات، حيث يتم استخراج خام الفوسفات من خلال 11 منطقة امتياز تابعة للشركة، وذلك للمساهمة فى تلبية احتياجات السوق المحلى من خام الفوسفات الذى يعد العنصر الأساسى فى صناعة «الأسمدة الفوسفاتية-حمض الفوسفوريك» .

كما تمتلك الشركة المصرية للتعدين 4 مصانع للرخام والجرانيت بمناطق «العين السخنة-رأس سدر-المنيا-بنى سويف»، كما تمتلك مصنع للرخام بمدينة بدر ومصنع للجرانيت بأسوان، وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمصانع 7.5 مليون م2 رخام ، و 2.5 مليون م2 جرانيت فى العام، وقد صممت المصانع بأحدث تقنيات التكنولوجيا فى العالم.

إنتاج الكوارتز

أجرت جريدة «الأخبار» جولة داخل مجمع مصانع إنتاج الكوارتز بالعين السخنة أحد الصروح الجديدة التابعة لـ «الشركة المصرية للتعدين وإدارة واستغلال المحاجر والملاحات»، حيث يعتبر الكوارتز من الخامات المهمة جدا التى كانت غير مستغلة فى مصر، وقد تم إنشاء المُجمع خلال 18 شهرًا فقط بدلا من عامين.. وقد صدرت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتعظيم الاستفادة من الخامات التعدينية ومنها خام «الكوارتز» حيث تم إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية لإنشاء مجمع إنتاج الكوارتز والذى يعد المشروع الأول من نوعه فى جمهورية مصر العربية والدولة العربية والإفريقية ويعتبر نموذجا لتكامل العملية الإنتاجية بجميع مراحلها بدءًا من استخراج خام الكوارتز وتكسيره ثم طحنه للحبيبات بأحجام ومواصفات معينة وإدخال جزء من الناتج فى نصاعة ألواح الكوارتز وطرح الفائض للتصدير أو إدخاله .

اقرأ أيضًا| تيسيرات جديدة لمستثمري وحدات المجمع الصناعي بالمحلة الكبرى

وتتميز ألواح الكوارتز بالعديد من المواصفات، حيث إنها مضادة للبكتيريا والفيروسات والأشعة تحت الحمراء والبنفسجية ودرجات الحرارة العالية وجميع أنواع الأحماض، كما أن ألواح الكوارتز تصنف على أنها أكثر صلابة من ألواح الجرانيت بأنواعه، ويضم مجمع مصانع إنتاج الكوارتز بالعين السخنة 5 مصانع، وهى مصنع التكسير الأولى لخام الكوارتز بمنطقة منجم الكوارتز بمنطقة مروة السويقات بمرسى علم، على مساحة 250 ألف متر مربع، لتكسير خام الكوارتز إلى أحجام صغيرة بمقاسات من 3 إلى 5 سم .

بالإضافة إلى 4 مصانع بالعين السخنة على مساحة 300 ألف متر مربع، مقسمة إلى مصنع التكسير الرئيسى لخام الكوارتز لتكسير ناتج مصنع التكسير الأولى إلى حبيبيات أصغر بمقاسات 3-4 مم بعد إجراء عمليات الفصل الضوئى والغسيل، ومصنعى طحن خام الكوارتز إلى حبيبيات بالغة الدقة من ناتج التكسير الرئيسى طبقا للمواصفات المطلوبة لإدخال جزءً منها لإنتاج ألواح الكوارتز، بالإضافة إلى مصنع إنتاج ألواح الكوارتز، ويستخدم مجمع مصنع إنتاج الكوارتز الطاقة النظيفة باستثناء الغلايات التى تستخدم الغاز الطبيعي.

كما يمتلك المجمع محطة تحلية للمياه خاصة به قدرها 300م3 فى اليوم بخلاف محطات إعادة تدوير المياه التى تستخدم بخطوط الإنتاج لتقليل الهدر من المياه باعتبارها أحد الثروات الطبيعية بسعة إجمالية 556 م3، كذلك مناطق إدارية ومعيشية للعاملين فى المصنع على أعلى مستوى.

وقد عمل مجمع مصنع إنتاج الكوارتز على توفير 600 فرصة عمل مباشرة و 2000 فرصة عمل غير مباشرة، كما أن جميع العاملين فى المصنع من المدنيين بنسبة 100 %، كما تم إرسال بعض العاملين لإيطاليا من أجل التدريب على المعدات الحديثة .

ويعد مجمع مصنع إنتاج الكوارتز بالعين السخنة، هو الأول من نوعه فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، والأول من نوعه فى العالم من حيث تكامل مراحل العملية الإنتاجية، وقد تم إتباع كافة الإجراءات البيئة والصحية الازمة فى المشروع واتخاذ جميع الإجراءات للحفاظ على البيئة، وقد حصل مصنع إنتاج ألواح الكوارتز على شهادات الأيزو فى مجال المحافظة على البيئة.

كما تم اتباع أحدث النظم العلمية لإختبار ومراقبة الجودة أثناء عملية التصنيع وبعدها بالاعتماد على عدد من المعامل المتخصصة التى تم إنشائها وتزويدها بأحدث الأجهزة المعملية وتضم أكفأ المهندسين والكيميائيين المتخصصين فى هذا المجال، كما تم تطبيق أحدث المعاير فى مجال الصحة والسلامة المهنية مما أهل المجمع للحصول على شهادة الأيزو، بخلاف إنشاء شبكة إطفاء ومكافحة حريق آلية لتأمين مجمع مصانع إنتاج الكوارتز واعتمادها من جهات الحماية المدنية .

درجة النقاء

يتميز الكوارتز المصرى بدرجة نقاء تفوق الـ 99%، لذلك يدخل فى العديد من الصناعات العالمية منها الشرائح الإلكترونية لأجهزة الكمبيوتر والسيارات، وكذا الخلايا الخاصة بالطاقة الشمسية، كما أن هناك توجيهات من قبل القيادة السياسية بضرورة الاستغلال الأمثل لـ الكوارتز فى مصر وتعظيم الاستفادة منه ، وذلك بهدف توطين الصناعة فى مصر .

 

 

الكلمات الدالة

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

مشاركة