مسجد سارية الجبل
مسجد سارية الجبل


«يا سارية الجبل من استرعى الذئب الغنم فقد ظلم»..

مسجد سلمان الباشا الخادم يروي كرامات صاحبة الرسول | فيديو

مي سيد

الإثنين، 18 سبتمبر 2023 - 09:51 ص

التراث الإسلامي مليء بالحكايات التي تدل على نقاء الصاحبة وواحدة من هذه الحكايات هى قصة يا سارية الجبل التي حدثت للصحابي سارية بن زنيم الدؤلي الكناني ببلاد فارس في خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب.


ويروي المؤرخون المسلمون أن الحادثة وقعت حوالي عام 645 ميلادية أثناء خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب حيث يعتبر هذه القصة أنها تشكل مثالاً تاريخياً على القدرة على التخاطر وهي مشهورة باسم «يا سارية الجبل».

حكاية القصة 

كان سارية بن زنيم الدؤلي الكناني أحد قادة جيوش المسلمين في فتوحات بلاد بلاد فارس سنة 645 م/23هـ، وبينما كان يقاتل المشركين على أبواب نهاوند في بلاد الفرس تكاثر عليه الأعداء. وفي نفس اليوم، كان أمير المؤمنيين عمر بن الخطاب يخطب يوم الجمعة على منبر رسول الله في المدينة، فإذا بعمر ينادي بأعلى صوته أثناء خطبته: «يا سارية الجبل، الجبل، من استرعى الذئب الغنم فقد ظلم».

وبعد انتهاء الخطبة تقدم الناس نحو عمر بن الخطاب وسألوه عن هذا الكلام فقال: «والله ماألقيت له بالاً، شيءٌ أتى على لساني.»

ثم قالوا لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب وكان حاضراً: «ما هذا الذي يقوله أمير المؤمنين؟ وأين سارية منّا الآن؟»

فقال: «ويحكم! دعوا عمر فإنه ما دخل في أمر إلا خرج منه».

ثم ما لبث أن تبينت القصة فيما بعد، فقد قدم سارية على عمر في المدينة فقال: «يا أمير المؤمنين، تكاثر العدو على جنود المسلمين وأصبحنا في خطر عظيم، فسمعت صوتاً ينادي: «يا سارية الجبل، الجبل، من استرعى الذئب الغنم فقد ظلم». عندئذ التجأت بأصحابي إلى سفح جبل واتخذت ذروته درءاً لنا يحمي مؤخرة الجيش، وواجهنا الفرس من جهة واحدة، فما كانت إلا ساعة حتى فتح الله علينا وانتصرنا عليهم».

وافتتحت وزارة السياحة والآثار رسميا اليوم  السبت الماشي مسجد سليمان باشا الخادم والمعروف بـمسجد «سارية الجبل» بقلعة صلاح الدين الأيوبي بعد الانتهاء من مشروع ترميمه، بحضور أحمد عيسى وزير السياحة والآثار  و محافظ القاهرة اللواء خالد عبدالعال و د. مصطفى وزيري الأمين العام لمجلس الأعلى للآثار.

 

 


وسمى مسجد "سارية الجبل" بهذا الاسم نسبة إلى سارية بن زنيم بن عمرو بن عبد الله الكناني صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويطلق عليه أيضًا مسجد سليمان باشا الخادم، نسبة إلى مؤسسه.


وتستعرض «بوابة أخبار اليوم» أهم 7 معلومات عن مسجد سارية الجبل بقلعة صلاح الدين:

- أعمال الترميم الجارية بالمسجد بدأت في عام 2017 وتتم تحت إشراف المجلس الأعلى للآثار.

- المسجد مبني من حجر الفص النحيت طبقا للوثيقة الأصلية للمسجد.

- المسجد يعتبر أول مسجد ينشئ في مصر على الطراز العثماني ومئذنته ذات القمة العثمانية المدببة وأول مثال للمئذنة العثمانية بمصر.

- أنشاء المسجد سليمان باشا الخادم أحد ولاة الدولة العثمانية البارزين في عهد السلطان سليمان القانوني، سنة 1528م وذلك على أنقاض مسجد قديم كان قد شيده أبو منصور قسطة والي الإسكندرية في العصر الفاطمي سنة 1141م في هذا المكان قبل بناء القلعة.

- يتكون تخطيط المسجد من قسمين أساسيين هما بيت الصلاة المغطى بقبة في الوسط تحيط بها أنصاف قباب ويمثل بيت الصلاة ويكسو جدرانه من أسفل وزرة من الرخام تنتهي بشريط كتابي من الخط الكوفي (الحرم) كما يضم التخطيط صحن مكشوف بين بيت الصلاة والميضأة والصحن يحيط به أروقة تغطيها قباب.

اقرأ ايضا :- الصور الأولى لمسجد سارية الجبل بعد ترميمه وافتتاحه رسميًا

- للمسجد منبر من الرخام الأبيض المحلى بزخارف محفورة فيه وبالجدار الغربي باب يؤدي إلى صحن مكشوف فرشت أرضيته بالرخام الملون وأحيط بأربعة أروقة تغطيها قباب محمولة على عقود ترتكز عليها أكتاف بنائه، ويكسو حائط الرواق الشرقي منها وزرة من الرخام الملون، وقد ألحق بالصحن من الجهة الغربية قبة صغيرة بها عدة قبور عليها تراكيب رخامية ذات شواهد تنتهى بنماذج مختلفة لأغطية الرأس التي كانت منتشرة في ذلك العصر.

- كانت قباب المسجد جميعها مكسوة بالقاشانى الأخضر والمنارة أسطوانية ذات تضليع ولها دورتان كل منهما تبرز عن البدن بواسطة مقرنصات متعددة الحطات وتنتهى من أعلى بمخروط تغطيه ألواح من القاشانى الأخضر وهذا الطراز من المآذن العثمانية ساد استعماله في أغلب المساجد التي أنشئت في العصر العثماني.


 

 

 

مسجد سارية الجبل

مسجد سارية الجبل

مسجد سارية الجبل

مسجد سارية الجبل

مسجد سارية الجبل

الكلمات الدالة

 
 
 
 

 

 
 
 
 
 

مشاركة