صورة موضوعية
صورة موضوعية


5 قرون على آخر رحلات كريستوفر كولومبوس.. اكتشف أمريكا دون أن يعرف

وليد علام

الإثنين، 18 سبتمبر 2023 - 06:48 م

تمر اليوم الذكرى الـ 521 على وصول كريستوفر كولومبوس إلى كوستاريكا وذلك خلال رحلته الاستكشافية الرابعة والأخيرة،
فى 18 سبتمبر 1502م.


بداية الرحلة كانت في 
في 19 مايو من نفس العام حيث توجه كولومبوس إلى أمريكا ومنها إلى قادس ووصل إلى سانتو دومينغو في غضون شهر. 
منعه الحاكم الجديد من الهبوط، فاضطر إلى مواصلة رحلته، وهكذا، وصل إلى هندوراس، والتقى للمرة الأولى المايا، على الرغم من العيوب، شهدت هذه الرحلة الرابعة كيف تم إنشاء أول مدينة إسبانية على الأراضي القارية كانت سانتا ماريا دي بيلين في بنما، ومع ذلك، لم تدم هذه التسوية إلا القليل جدًا بسبب المناخ وعداء السكان الأصليين.

أول مكان وصل اليه كريستوفر كولومبوس:
في 3 أغسطس عام 1492، أبحرت بعثة كولومبوس التي ضمت ثلاث سفن صغيرة من ميناء بالوس الإسباني. وفي 12 أكتوبر وصل إلى إحدى جزر البهاما، على الأرجح جزيرة سان سالفادور وفق المراجع التاريخية.

اكتشف أمريكا دون أن يعرف:
في عام 1507 كان قد مر 15 عاماً على عبور البحار كريستوفر كولومبوس المحيط الأطلنطي ووصوله إلى أرض، اعتقد أنها الهند. فبعد أربع رحلات طويلة، عاد كولومبوس إلى أوروبا ببشرى نجاح مهمته، والتي كانت تهدف إلى إيجاد طريق جديد للوصول إلى الهند والصين، اللتين كانتا من أهم مصادر المواد الخام بالنسبة لأوروبا. أخطأ كولومبوس في حساباته، وبدلاً من أن يصل إلى آسيا وصل إلى "أرض جديدة"، فأصبح مكتشف "العالم الجديد" دون أن يدرك هو شخصياً هذا الأمر.


الغريب أنه توفي في عام 1506 وهو يظن أنه وجد طريقا جديدا للوصول إلى الصين والهند، لكن السؤال الذي أرق البحارين والجغرافيين بعد ذلك هو: ما هي تلك الأرض التي وصل إليها البحار الإيطالي؟ هل كانت بالفعل الهند أم اليابان أم الصين أم "أرض جديدة"؟
والتي كانت هي قارتي امريكا
سر تسمية أمريكا:
تعود تسمية أمريكا إلى (أمريجو فيرشبوسي) وهو بحار ومستكشف إيطالي عمل تحت حكم مملكة البرتغال ومملكة قشتالة، قام بعدة رحلات إلى العالم الجديد وهو أول أوروبي فكر بأن سواحل أمريكا الجنوبية ما هي إلا قارة جديدة بينما كان الكل في ذلك الوقت بما فيهم كريستوفر كولومبوس يظنون أنها امتداد لقارة آسيا، قبل أكثر من 500 عام كان أمريجو فيرشبوسي يخشى أن يضيع اسمه في طي النسيان فأراد أن يدون كتاباً يخلد ذكراه، غير أن الصدفة شاءت بأن يتحول اسمه إلى أشهر اسم في العالم: "أمريكا" وذلك نتيجة خطأ أحد رسامي الخرائط الألمان.

                                                                                المصدر مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

الكلمات الدالة

 
 
 
 
 

مشاركة