نصر الدين طوبار
  نصر الدين طوبار


نصر الدين طوبار.. تعلم الموسيقى بتوجيهات عبد الوهاب

حاتم نعام

2023-11-17 01:09

الشيخ نصر الدين طوبار صوت له قوته وانطلاقته وعذوبته تلتقي به الأسماع في ابتهالات الفجر من خلال ميكرفون الإذاعة وفي البرامج الدينية في التلفزيون.

الشيخ نصر الدين طوبار من المنزلة في الدقهلية وهو من أحفاد أحفاد حسن طوبار الرجل الوطني الذي حارب الفرنسيين في المنزلة وكان طالبا في مدرسة الخديوية بالمنزلة، وفي رمضان كان عمه حسن طوبار يأتي بأحد المقرئين لإحياء ليالي رمضان وشغف الصبي الصغير بصوت المقرئ وبالناس الذين راحوا ينصتون إليه في اهتمام.

اقرأ أيضًا| الشيخ أبو العينين شعيشع.. هرب من المدرسة بسبب شغفه بـ«القرآن»

وقبل أن تنتهي ليالي رمضان كان قد قرر أن يترك المدرسة وأن يحفظ القرآن وأن يكون مثل هذا الشيخ الذي ينصت له الناس في المنزلة باهتمام ولم يمانع الأب وكان يدرك أن الصبي الصغير له صوت جميل .

الشيخ نصر الدين طوبار قال حينها إنه حفظ القرآن على يد الشيخ محمد سلطان في المنزلة واستمع إلى إنشاد الشيخ إبراهيم الفران والشيخ علي محمود والشيخ طه الفشني، وأنه كان حريصا على أن يجلس إلى جوار الراديو في انتظار المقرئ العظيم الشيخ محمد رفعت.

وجاء الشيخ طوبار إلى القاهرة وتقدم إلى الاذاعة وكان من بين أعضاء اللجنة التي تولت امتحانه محمد حسن الشجاعي ومحمود حسن إسماعيل وأجازته اللجنة ويومها أعجب به الشجاعي، وقال له: "أريد أن تتعامل معنا بالموسيقى يا شيخ نصر" .

وقال الشيخ نصر، إن الشجاعي نصحه بدراسة الموسيقى وأن محمد عبدالوهاب أيضا نصحه بدراسة الموسيقى وكان قد التقى به في وفاة والدته وقال له عبدالوهاب إنه يسمع ابتهالاته في الإذاعة، وطلب من الشاعر محمود حسن اسماعيل أن يكتبه له شعرا دينيا ليلحنه ولكن محمود حسن إسماعيل لم يكتب الشعر، فيما قال الشيخ طوبار إن عبد الوهاب قدمه يومها إلى أم كلثوم ساعة جاءت ليلتها العزاء.

وعمل الشيخ طوبار بنصيحة الشجاعي وعبدالوهاب ودخل معهد الموسيقى وأمضى ثلاث سنوات في القسم الحر بالمعهد وكانت الدراسة بالمصروفات ولكنه تعلم مجانا لأنه كان الأول طوال السنوات الثلاث السنوات حتى تخرج .

وقال الشيخ طوبار، إن الإنشاد يتطلب العلم بالثقافات الموسيقية وأن الإنشاد هو الغناء الديني وهو علم له قواعد وأصول وأنه حرص على الدراسة لكي تكون أنغامه على أسس علمية، موضحًا أن كل المنشدين هم في الأصل مقرئون وأنهم حريصون على أن تبقى لهم هذه الصفة فهم مقرءون أولا ثم منشدون ثانيا

ولفت إلى أنه يجيد العزف على العود وأن أم كلثوم تهزه في ألحان الشيخ زكريا أحمد والسنباطي وأنه يردد بنفسه أغاني عبد الوهاب خاصة أغنية فين طريقك فين، بحسب ما نشرته مجلة آخر ساعة عام 1968.

الشيخ طوبار أكد حينها أن تاريخنا الموسيقى يدين بأصالته وروعته إلى المشايخ وأن الرائد الأول للموسيقى العربية كان الشيخ سلامة حجازي وأن الشيخ حجازي بدأ مقرئا ومنشدا وأنه فرش طريق الناس إلى المسرح بالموسيقى وبالغناء والشيخ نصر طوبار تصله مئات الخطابات من المستمعين في البلاد العربية الذي تعودوا أن يلتقوا به دائما مع الفجر في ابتهالات رمضان .

المصدر : مركز معلومات أخبار اليوم

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

 
 

 

 
 
 

مشاركة