مستشفى المعمدانى بغزة
مستشفى المعمدانى بغزة


عمرها 141 عاما.. حكاية مستشفى المعمداني بغزة شاهد على جرائم الاحتلال

حنان الصاوي

الأحد، 19 نوفمبر 2023 - 02:26 م

مستشفى المعمداني في حي الزيتون جنوب مدينة غزة، تم إنشائه المستشفى على يد جمعية الكنيسة الإرسالية التابعة لكنيسة إنجلترا، وتُديره الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية في القدس.

وتأسس عام 1882، وتم تقدير تكلفة إنشاء المستشفى بأكثر من 1500 جنيه فلسطيني، أي قبل تأسيس إسرائيل عام 1948 بنحو 66 عاما.

وأطلق اسم المعمداني على المستشفى في الفترات الأولى من تأسيسها نسبة إلى جمعية الكنيسة الإرسالية التابعة لكنيسة إنجلترا إلى أن ذلك الاسم تغير كثيرا بمرور الوقت ليصبح في الأخير يحمل اسم المستشفى الأهلي العربي المعمداني في غزة.

واستمر المستشفى في تقديم خدماته العلاجية تابعا للكنيسة الإنجليزية حتى أسندت إدارته فيما بعد الى المذهب المعمداني الجنوبي كبعثة طبية وذلك بين عامي 1954 و1982؛ ليعود المستشفى بعد عدد من السنوات لسابق عهده تابعا لإدارة الكنيسة الأنجليكانية في الثمانينيات.

ويعتبر مستشفى الأهلي المعمداني، هيئة طبية صغيرة تابعة للكنيسة المعمدانية، داخل قطاع غزة، وتعتبر الكنيسة المعمدانية واحدة من ثلاث كنائس للمسيحين بغزة، بالإضافة لكنيسة القديس برفيريوس والكنيسة اللاتينية، وهي الوحيدة للمذهب البروتستانتي.

ومنذ بدء عملية طوفان الأقصى، في السابع من أكتوبرعلى يد عناصر المقاومة، وتحاول إسرائيل تهجير الفلسطينيين في شمال قطاع غزة من منازلهم، فكثفت قصفها الجوي طوال أيام على مُدن الشمال والوسط لإجبار السكان على النزوح نحو مناطق الجنوب.

وبدوره فقد استقبلَ مستشفى المعمداني المئات من النازحين الذين فرّوا من منازلهم بسببِ القصف الجوي للطائرات الإسرائيلية التي تجبرهم على تهجيرهم عمدًا، ولم يمنع كونه مشفى ومعروف إحداثياته بأن تتعرض لقصفٍ إسرائيلي جانبي في وقت متأخر من يوم 17 أكتوبر ما أدى إلى سقوط قرابة 500 قتيل.

على الرغم من كون مستشفى المعمداني معروف إلا أنه تعرض لقصف إسرائيلي جانبي في وقت متأخر من يوم 14 أكتوبر، أدى إلى إصابة 4 موظفين، ومع استمرار الغازات الإسرائيلية على مناطق قريبة جدًا من المستشفى، تدافع الآلاف من النازحين إلى المستشفى، لتأوي المستشفى في تلك اللحظة ما يقرب من 6000 نازح، ومع استمرار الغارات فر الكثير من النازحين وظل ما يقرب من 1000 شخص يحتمون داخل الفناء.

وأمرت قوات العدو الإسرائيلي قبل ساعات قليلة من مجزرة مستشفى المعمداني بإخلاء 21 مستشفى في غزة، بما فيهم مستشفى المعمداني بحي الزيتون، لكن موظفي المستشفى وسكان المنطقة رفضوا الاستجابة لدعوى العدو الصهيوني، التي تهدف إلى تهجيرهم من مدنهم قسرًا.

اقرأ أيضا| 66 يوما بلا شمس.. بلدة أمريكية تستعد للظلام

 

 

 

 

الكلمات الدالة

 
 
 
 

 

 
 
 
 
 

مشاركة