صورة تعبيرية
صورة تعبيرية


هل استخدم الفراعنة الديناصور والماموث والفضائيون فى بناء الأهرامات؟!

بوابة أخبار اليوم

الخميس، 01 فبراير 2024 - 05:20 م

 

كتب عطا أبورية

 ذكر «فيلم عشرة آلاف عام قبل الميلاد» أن الفراعنة استخدموا حيوانات الماموث في نقل الحجارة لبناء الأهرامات، وفى حين يستغرب البطل من استخدام الماموث العملاقه فى عملية البناء، يقاطع صديقه دهشته واصفا له الفراعنه قائلا : (إنهم ليسوا رجالاً مثلنا، البعض يقول انهم اتوا من النجوم واخرون يعتقدون انهم حضروا من البحر الازرق بعد ان غرقت أرضهم في البحر).

 

وتوضح الجملة وتدعم النظريات التي يتم ترويجها والتى تشكك في قدرة المصريين القدماء على بناء الأهرامات والأعمال المعمارية العظيمة التى شهدتها الحضارة الفرعونية، والتى من بينها ايضا ان هناك كائنات فضائية هبطت الى الارض وساعدت الفراعنة في بناء حضارتهم العظيمة ، وهناك اخرون يدعون بوجود شعوب اخرى هي من بنت الاهرامات للمصريين ، فى حين أن عدة آلاف من علماء آثار ومهندسين وعلماء الأنثروبولوجيا يعلمون تمامًا كيف تشكلت هياكل الهرم.

فى عام 2008 علقت بعض الصحف البريطانية مدعية أن هناك جيشا من الكائنات الفضائية نزلت قديما إلى الأراضي الإنجليزية وبنوا الحجارة الضخمة المستخدمة فى بناء الأهرامات، وقام أصحاب نظرية الكائنات الفضائية بالإعلان في أكثر من مؤتمر بأن 45 في المائة من شعوب العالم تعتقد أن الأهرامات المصرية لا يمكن أن يقوم ببنائها أشخاص عاديون مثل البشر، بل هي قدرة هؤلاء الذين يعيشون في الفضاء.

القس المالطي فينس فيتش  كان قد أعلن أن الديناصورات بعد أن تم ترويضها ، وجرى استخدامها في بناء الأهرامات! وهو الحل الوحيد من وجهة نظر الرجل لحل لغز بناء الأهرامات المصرية!، فى حين أننا لو صدقنا أن الديناصورات بنوا الأهراما ، فإن الفراعنة بذلك يكونون قد أتوا بمعجزة أكبر من بناء الأهرامات وهي ترويض الديناصورات.

في عام 1990، اكتشف الدكتور زاهي حواس وفريق العمل الخاص به، مقبرة لبناة الأهرامات بالجيزة ، كما أن عالم الآثار الأميركي مارك لينر اكتشف بعد ذلك منطقة الإعاشة الخاصة بالعمال والطعام والإقامة والتي كان العمال يقتاتون منها خلال العمل في هذا البناء، وهى أدلة مادية ، والدليل النصي هو بردية وادي الجرف ، وكلها أدلة سواء مادية أو نصية ، على أن المصريين القدماء هم بناة الأهرامات.

 عكس ما اُشيع من خرافات سابقًا مثل، الفضائيون هم مَن شيدوا الأهرامات وقُيل أيضًا أن الفراعنة ألغوا الجاذبية واستخدموا السحر، وقيل أنهم أستخدوا الماموث، والديناصورات ، والجن ، فالجميع يهمهم استبعاد الفراعنة أصحاب الحضارة عن أي فضل في بناء حضارتهم.

 

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 

 
 
 

مشاركة