الأمين العام لمجمع اللغة العربية في حوار خاص لبوابة أخبار اليوم
الأمين العام لمجمع اللغة العربية في حوار خاص لبوابة أخبار اليوم


الأمين العام لمجمع اللغة العربية: الكِتاب يعاني الآن من غزو التكنولوجيا.. حوار خاص

حاتم نعام

الإثنين، 05 فبراير 2024 - 03:25 م

 

قال أ.د.عبد الحميد مدكور الأمين العام لمجمع اللغة العربية، في حوار خاص لبوابة أخبار اليوم: إن الكِتاب يعاني الآن من غزو التكنولوجيا التي سهلت ويسرت الحصول على الكتب من هذه المواقع الإلكترونية، وأن الأجيال الحديثة أو أغلبية الجيل الجديد يلجأ إلى الوسائل الحديثة التي لم يدفع فيها شيئا، ولأنها سهلة تحت يديه يستطيع أن يدخل إلى المواقع الثقافية والكتب التي تنشر عليها وبعضها يقدم مجانا.
 وأضاف الأمين العام لمجمع اللغة العربية، أن هناك بعض الناس يجعلون زكواتهم أو رغباتهم العلمية في أن يصل العلم إلى الناس وأن يجعل هذا متاحا للجمهورعامة وليس طلبة العلم فقط من غير شيئ، لأن  الثقافة عندما تتمكن من ذهن صاحبها فهو يقدمها حتى على طعامه وشرابه .

اقرأ أيضًا| أ.د. عبد الحميد مدكور  يتحدث عن إسهامات مجمع اللغة العربية بمعرض الكتاب| خاص


وعن مشاركة مجمع اللغة العربية في معرض القاهرة الدولي للكتاب، أشار الأستاذ الدكتور عبد الحميد مدكور، أن هذه هي المشاركة الخامسة على التوالي لمجمع اللغة العربية في معرض القاهرة الدولي للكتاب، وأوضح أن المجمع كان  يعرض كتبه  من خلال مكتبات، لكننا منذ سنوات خمس على  التوالي قلنا لماذا لم يعرض المجمع بنفسه كتبه على الناس؟  فاستقللنا، ونحن حتى الآن عندنا بعض الهيئات والمؤسسات في مصر تتولى توزيع كل ما  ينتجه المجمع مثل  الهيئة العامة للكتاب على سبيل المثال، وبعض الأماكن الأخرى طول العام، ومكتبتنا بالمجمع طول العام مفتوحة مع تقديم الخصم.
 وأضاف الأمين العام لمجمع اللغة العربية، أن مساهمة المجمع في  معرض الكتاب هي مساهمة قوية في حدود الإمكانات المتاحة، فنحن لدينا مجموعة من الكتب التي تحتاج إلى تكاليف لإعادة طبعها لأن الطبع الجديد الآن يكلف تكلفة عالية، لكن إعادة  الطبع أسهل،  وأضاف نحن نلجأ أحيانا إلى التصوير إذا كان الكتاب في أصله قد طبع طباعة جيدة .
 وعن خطة تطوير مبنى مجمع اللغة العربية  أوضح الأستاذ الدكتور عبد الحميد مدكور، أن هناك خطة لإعادة تهيئة مبنى  المجمع بطريقة هندسية تجعله أكثر قدرة على أن يتسع لكل الأنشطة التي تجرى فيه، وأن يزود بالأجهزة الحديثة التي تمكنه من أن يستفيد من  التكنولوجيا في تطويع اللغة العربية بالأجهزة وتطويع الأجهزة بتحمل اللغة العربية، وتحويل مكتبة المجمع إلى مكتبة رقمية لتوضع كتبها على موقع المجمع وتقدم بطريقة سهلة ميسرة ونحن ننتظر أن يبدأ هذا العمل.
وعن أعمال الترميم  قال الأمين العام لمجمع اللغة العربية، أن هناك أعمال ترميم عن طريق بعض المؤسسات التي تطوعت لترميم  مخطوطات المجمع وهي من المؤسسات الثقافية في مصر، خاطبناها بأن لدينا عددًا من المخطوطات المهمة تحتاج إلى جهد في ترقيمها وفي رقمنتها أيضًا، فجاءوا إلينا وقاموا بهذا المجهود تطوعًا بلا أي أجر، واستمر العمل في ترميم المخطوطات وفي تهيئة المطبوعات لكي تدخل إلى صورة تكنولوجية، وأضاف لقد قدموا إلينا فضلاً عما قدموه من جهد ومال وخبرة علمية وعملية، مطبوعات من مطبوعات تلك الهيئة جاءت إلينا في نحو مائة كتاب لمكتبة المجمع "هدية"، وأوضح أنها مائة جزء من كتب أصدروها في الحديث والفقه واللغة ونحو ذلك مما يهتم المجمع به بسخاء كريم يحمدون عليه، وهذا يمثل نموذجًا لمن يعنون بالثقافة على النحو الذي كان يعني به القدامى أن يخصصوا من أموالهم جزءًا كبيرًا على العلم والتعليم والثقافة، وهذا امتداد للتوجه السديد الذي يقدم للناس أعمالًا علمية قيمة من غير أن يكلفهم شيئًا.

 

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 

 
 
 

مشاركة