اليوم العالمي للفتاة في العلوم
اليوم العالمي للفتاة في العلوم


في اليوم العالمي للفتاة في العلوم.. تعرف على الأسماء النسائية الأبرز بمصر

رانيا عبد الكريم

الإثنين، 12 فبراير 2024 - 11:16 ص

 

للمرأة دورها الرئيسي فى مختلف مناحي الحياة، ومشاركتها فى مجالات الحياة لا تحتاج لحديث أو شرح، ولعل مجال العلوم واحد من أهم المجالات التى استطاعت المرأة أن تكون لها دورا فعالا فيه، وتقتحمه بكل قوة ونجاح، وفي 22 ديسمبر 2015 قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة تخصيص يوم 11 فبراير يوما دوليا للاحتفال سنوياً بالدور الهام الذي تضطلع به النساء والفتيات في ميادين العلوم والتكنولوجيا.

اقرأأيضا|«dmc» تحتفل بذكرى أم كلثوم ومئوية أولى حفلاتها الغنائية 

وبالتزامن مع هذا الإحتفال نستعرض في التقرير التالي أشهر العالمات المصريات في مجال العلوم والتكنولوجيا، حيث يوجد لدينا الكثير من الأسماء النسائية البارزة اللاتى نبغن مجالات العلوم والتكنولوجيا، وحظين بشهرة واسعة دوليا بين عالماء العالم في تخصصاتهن، ومنهن:

سميرة موسي

تعد الدكتورة سميرة موسى أول عالمة ذرّة، عربية ومصرية فى التاريخ، وأول معيدة فى كلية العلوم جامعة القاهرة وأول امرأة تحاضر فى مدرج الجامعة، وقبل ذلك كانت أول فتاة تحصل على المركز الأول فى التوجيهية «الثانوية العامة» عام 1935 على مستوى القطر المصرى.

وكان صراع والدتها مع مرض السرطان هو الدافع الرئيسى وراء اتجاهها إلى دراسة العلوم بغية التوصل لاستخدامات نافعة للطاقة النووية، خاصة فى مجال الطب، كانت تأمل أن يكون لمصر وللوطن العربي مكان وسط هذا التقدم العلمي الكبير، حيث كانت تؤمن بأن زيادة ملكية السلاح النووي يسهم في تحقيق السلام. لأن أي دولة تتبني فكرة السلام لا بد وأن تتحدث من موقف قوة.

وتوفت سميرة في حادث سير أثناء زيارتها للولايات المتحدة الأميركية لتفقد عدة مراكز بحثية هناك، قيل وقتها أن هناك شبهة جنائية في الحادث ,انه حادث اغتيال وليس حادث عادي.

لطفية النادي

لطفية إبراهيم النادي هي أول امرأة مصرية علي درجة الدكتوراة في الفيزياء النووية لذا أطلق عليها لقب "أم الفيزياء النووية"، وشاركت في تأسيس  المعهد القومي لعلوم الليزر، وهو أول معهد متخصص في علوم  الليزر وتطبقاته في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

حصلت دكتورة لطفية علي  جائزة الدولة التقديرية، وجائزة رمال الفرنسية، وهي عضو في كثير من المؤسسات العلمية العالمية المرموقة، ونُشر لها أكثر من مائه وثلاثين بحثاً علمياً في أهم المجلات الدولية، وقامت بالإشراف علي عدد كبير من رسائل الماجستير والدكتوراة، وكانت عضواً بمجلس أمناء جامعة ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

توحيدة عبد الرحمن

دكتورة توحيدة عبد الرحمن أول طبيبة وظفت بالحكومة المصرية، ولدت لعائلة تميزت فيها البنات بتعليمهن الراقي، وتقلدهن مناصب هامة، وفي عام 1922 قرر "الملك فؤاد" ابتعاث 6 بنات من المتفوقين للدراسة في بريطانيا، حتي يصبحن نواة للطبيبات المصريات، وتم عمل مسابقة لاختيار البنات، ونجحت فيها وكانت أسس الاختيار هو المستوي العلمي والثقافي.

وتم تعيينها في مستشفي كتشنر الخيري الذي أصبح الآن المستشفي العام بشبرا، وتقدمت باستقالتها عام 1952 لكي تتفرغ لتربية أولادها .توفيت عام 1974.

غادة محمد عامر

حصلت دكتورة غادة محمد عامر على بكالوريوس في الهندسة الكهربية في التحكم والآلات عام 1995 من جامعة بنها، ثم ماجستير في هندسة القوى والآلات الكهربية في عام 1999 من جامعة القاهرة، ودكتوراه في الاختصاص نفسه في عام 2002 من الجامعة ذاتها.

تعمل الدكتورة عامر في مجال البحث العلمي والطاقة الكهربائية والشبكات، ولديها الكثير من الأبحاث حول تأثير الموجات المغناطيسية على جسم الإنسان.

وقد صنَّفتها مجلة «مسلم ساينس- Muslim-Science» في المملكة المتحدة ضمن أهم 20 امرأة في العلوم في العالم الإسلامي في عام 2014.

مني مصطفي محمد

دكتورة منى مصطفى هي عالمة مصرية وأستاذة بكليه العلوم، قامت بتدريس علم الاحياء الجزيئي في جامعة القاهرة علي مدي 20 عاما، وحازت سنة 2005 علي جائزة الباحث العلمي الدولي من مؤسسة افون في بحثها عن سرطان الثدي.

وفازت أيضا منى بجائزة المرأة العربية في العلوم والتكنولوجيا من أجل التنمية عام 2014، وأستطاعت أن تصل بأبحاثها العلمية حول مكافحة سرطان الثدي إلي العالمية، واعتبرتها وزارة الخارجية الأمريكية ضمن أبرز 10 نساء في العالم لعام 2012.

وحصلت علي دكتوراة الفلسفة في العلوم الصيدلية من جامعة طوكيو باليابان بتقدير امتياز وجائزة البحث الأولي لعلاج السرطان من جامعة طوكيو باليابان علي مستوي 3000 بحث عالمي.

وأسست مني مصطفي محمد معمل علم الأحياء  والسرطان في  جامعة القاهرة  في مؤسسة أيفون البحثية الدولية في أبحاث سرطان الثدي وتتركز أبحاثها في بيولوجيا سبل جديده لعلاج  السرطان.

فوزية فهيم

دكتورة فوزية فهيم من مواليد محافظة الفيوم، وهي عالمة مصرية في الكيمياء الحيوية والأحياء البيئية، اشتهرت بعملها علي تأثير مضادات الأورام في سم الأفاعي، وصنعت تحسينات هامة في مشاكل التلوث والصحة، درست فوزية في أكثر من جامعة مصرية لسنوات عديدة ولها أكثر من 80 ورقة بحثية.

مها عبدالله

عالمة الفيزياء المصرية دكتورة مها عاشور عبدالله، حاصلة على درجة الدكتوراه من جامعة إمبريال كوليج البريطانية.

تعمل مدرّسة في قسم الفيزياء والفضاء في جامعة كاليفورنيا الأمريكية، كما تشغل منصب مدير مركز الابتكار الرقمي.

ساهمت في المجال العلمي بما يزيد عن 100 بحث علمي، ومُنحت جائزة نساء العلم الأمريكية.

 

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 

 
 
 

مشاركة