الفنان الضيف أحمد
الفنان الضيف أحمد


في ذكري ميلاده.. كيف تحول مشهد جنازة الضيف أحمد إلى حقيقة ؟

ياسر ربيع

الإثنين، 12 فبراير 2024 - 12:39 م

 

يحل اليوم الاثنين 16فبراير ذكري ميلاد الفنان الضيف أحمد،الذي قدم أعمالا كوميدية ترسخت في أذهان الجماهير رغم أعماله القليلة ولكنه استطاع أن يجذب انتباه الجمهور له، بدأ حياته الفنية كأحد أعضاء فرقة ثلاثي أضواء المسرح بالاشتراك مع سمير غانم وجورج سيدهم،  ظهرت موهبته في التمثيل وهو لا يزال طالبا فحصل على عدة جوائز عن الأدوار التي أداها على مسرح الجامعة وأيضا عن إخراجه لعدة أعمال من روائع المسرح العالمي.

المحطات الفنية في حياة الضيف أحمد 

قدم العديد من الأفلام الناجحة من أبرزها  «القاهرة في الليل» عام 1963 و«آخر شقاوة» عام 1964 و«المشاغبون» عام 1965 و«مراتي مدير عام» عام 1966 و«30 يوم في السجن» و«المجانين الثلاثة» عام 1970، وأيضا قام بالتأليف حيث قام بكتابة قصة فيلم (ربع دستة أشرار) والذي شارك فيه كبار النجوم من الفنانين ، مثل فؤاد المهندس ،وعبد المنعم مدبولي ، وشويكار وبمشاركة الفنان سعيد صالح ولم يقم الضيف أحمد بالمشاركة في هذا الفيلم الذي تم إنتاجه في عام 1970،وهكذا استطاع أن يترك بصمة متميزة في تاريخ السينما المصرية رغم قصر حياته حيث توفي عام 1970 وهو لا يزال في منتصف الثلاثينات من عمره.

لم يعرف الشهرة الفنية الحقيقية سوى بعد تكوينه لفرقه " ثلاثي أضواء المسرح" التي قدم من خلالها عدة اسكتشات غنائية ومسرحيات كوميدية أشهرها " طبيخ الملائكة" كل واحد له عفريت" و"زيارة غرامية" و"الرجل اللي جوز مراته" التي أخرجها للفرقة.


اللحظات الأخيرة فى حياة الضيف أحمد

وعن اللحظات الأخيرة فى حياته، كشف الفنان سمير غانم تفاصيلها خلال لقاء سابق له مع الإعلامي وائل الإبراشي، قائلًا: "الضيف أحمد قبل وفاته كان يُخرج رواية (كل واحد وله عفريت)، وسافرنا إلى الأردن لحضور أحد الحفلات، وكان الضيف أحمد في الطائرة مصمم على حضور كل أعضاء الفرقة بروفات المسرحية".

وحكى "غانم" أن الضيف أحمد جسد دور شخص ميت في النعش، وذلك ضمن البروفات الأخيرة لمسرحية "الراجل اللي جوز مراته" ليتحول التمثيل إلى حقيقة، وليموت بعدها مباشرة.

وتابع سمير غانم: إن الضيف أحمد غادر إلى منزله، وفي منتصف الليل اتصل به جورج سيدهم وأخبره أن الضيف أحمد مات".
وأضاف: "الضيف أحمد كان يميل للإخراج أكثر من التمثيل"، موضحًا أن وفاة الضيف كانت مفاجئة، وأثرت فيه جدًا، وقال إنه بعد وفاته أتى له أكثر من 500 شبيه للضيف أحمد ليحلوا محله لكنهم رفضوا أي بديل له".
 

 

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 

 
 
 

مشاركة