قصة كفاح الفيل الإيفواري
قصة كفاح الفيل الإيفواري


«هالير».. قصة كفاح الفيل الإيفواري من المرض حتى التتويج بأمم أفريقيا

أحمد صبري

الإثنين، 12 فبراير 2024 - 01:09 م

 

محارب من نوع خاص، داخل المستطيل الأخضر وخارجه، لم يستسلم لمرضه، وقرر مواجهته بكل قوة، واستطاع التغلب عليه، وعاد متألقا في ملاعب الساحرة المستديرة، ليقود منتخب بلاده إلى منصات التتويج، فحقا «من رحم المعاناة يولد الأبطال».

فاجئ مرض السرطان المهاجم الإيفواري سيباستيان هالير، لاعب بروسيا دورتموند، في بداية انضمامه للفريق الألماني عام 2022 قادما من اياكس أمستردام الهولندى، في صفقة بلغت 31 مليون يورو، وارتدى هالير رقم 9 مع فريقد الجديد، وهو نفس الرقم الذى كان يرتديه النجم النرويجى إيرلينج هالاند قبل انتقاله لمانشستر سيتي.

ابتعد الفيل الإيفواري سيباستيان هالير لأشهر طويلة على أثر إصابته بسرطان الخصية، خضع خلالها لجلسات العلاج الكيميائي، بالإضافة إلى إجراء 
عمليتين جراحيتين، قبل أن يعود مجددا لفريقه مع بداية عام 2023.

اقرأ أيضا:علماء يستعينون بالفضاء للتقدم في «المعركة الطبية» ضد السرطان

◄ كلمات مؤثرة بعد اكتشافه المرض

أبكى سيباستيان هالير الجميع بعد كلماته المؤثرة عن مرضه عبر تطبيق «إنستجرام»: «أود أن أشكركم من أعماق قلبي على هذه الرسائل العديدة، لقد تأثرت بها بشكل كبير، لكنه اختبار آخر في طريقنا، وسنرى بعضنا البعض مجددا في وقت قريب على الملعب للاحتفال بانتصاراتنا المقبلة، سأركز الآن على التعافي من أجل أن أعود أكثر قوة."

◄ عودة محارب السرطان

عاد الفيل الإيفواري سيباستيان هالير مجددا إلى الملاعب، بعد معركة استمرت 6 أشهر ضد الورم الخبيث، وفي حديث مؤثر لصحيفة «ليكيب الفرنسية» قائلا: «كان وراء هذه العودة قتال طويل لم يظهر على الإطلاق، كان على أن أستمر في أن أكون قويًا، وأن يكون لدي الأشخاص المناسبون من حولي، لأتغلب على المرض، كما أن دعوتي إلى حفل الكرة الذهبية، كان أمرًا رائعًا بالنسبة لي».

◄ هالير يقود منتخب بلاده لمنصات التتويج

على الرغم من غياب هالير عن جميع مباريات منتخب كوت ديفوار في دور المجموعات بسبب الإصابة، إلا أنه عاد ليبرهن عن قوته وأحقيته في قيادة منتخب بلاده لمنصات التتويج.

استهل هالير مشاركته من دور الـ 16 أمام السنغال، ليصعد مع الأفيال لمواجهة مالي في الدور ربع النهائي، ثم إحرازه هدف فوز منتخب بلاده على الكونغو الديمقراطية في الدور نصف النهائي، ليقترب من حلم معانقة اللقب الإفريقي. 

ونجح المهاجم هالير في قيادة منتخب كوت ديفوار لحصد لقب كأس أمم أفريقيا 2023، بعد إحرازه هدفا حاسما في الدقيقة 81، أمام نيجيريا، لتنتهي المباراة بفوز الأفيال على النسور بهدفين مقابل هدف، لتعلن عن تتويج كوت ديفوار باللقب القاري للمرة الثالثة في تاريخه.

 

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 

 
 
 

مشاركة