أشهر صور الأميرة ديانا
أشهر صور الأميرة ديانا


بعدسة مصور.. القصص الحقيقية وراء أشهر صور الأميرة ديانا

آلاء اليمانى

الثلاثاء، 11 يونيو 2024 - 02:16 م

كشف المعرض، الذي يقام في Dockside Vaults شمال برج بريدج بلندن، حياة ديانا كإنسانة وأم وأيقونة للموضة، وعرض مجموعة مختارة بعناية من الأعمال التي التقطها المصور الملكي الشهير أنور حسين البالغ من العمر 85 عاما، الذي بدأ في التقاط صور لديانا عندما كان عمرها 19 عامًا.

تم عرض بعض الصور التي لا تنسى للأميرة ديانا، مثل "فستانها الانتقامي" الذي كسر البروتوكول الملكي ومصافحتها لمريض الإيدز الذي غير الطريقة التي يعالج بها العالم المصابين بالمرض، في معرض جديد في لندن، وفقا لما جاء بال CNN.

اقرأ أيضا|عقد عمل للأميرة «ديانا»

 

وصرح أنور لشبكة CNN قبل إطلاق المعرض: بأن البعض قالوا له بأنه لا يمكنه التقاط صور لأفراد العائلة المالكة،  وعندا ما سأل عن سبب الرفض، إذ كان حينها يقوم بتصوير موسيقى الروك أند رول مثل بوب مارلي، إلتون جون، وفرقة البيتلز، ومن ثم سئمت.

وعبر شبكة أنفاق القبو، قامت CNN بجولة في المعرض برفقة ابنه أنور، سمير، 45 عامًا، وزاك، 43 عامًا، إذ اتبع الزوجان خطى والدهما ليصبحا مصورين العائلة المالكة، وقاما بالتقاط صورًا للأجيال الشابة من العائلة المالكة.

 

وقال سمير وهو يقف أمام لوحة مطبوعة ممتدة من الأرض حتى السقف لصورة "فستان الانتقام" ، التي التقطت في حفل فانيتي فير في نفس اليوم الذي اعترف فيه تشارلز علنًا بالزنا: بأن الأميرة ديانا خالفت هذا الاتجاه الملكي وغيرت الكثير، إذ اعتقد الكثير من الناس أنها لن تخرج، ولكنها خرجت أدلت ببيان: بأنها لن تختبئ بعيدًا، وستظل بشخصيتها.


أما أنور فكانت هناك صورة مختلفة وتعد بارزة من وجهة نظره، وقال وهو ينظر إلى صورة ديانا وهى تحتضن مريضًا بالسرطان خلال رحلة إلى مستشفى في لاهور بباكستان عام 1996: بأن تلك كانت هي المفضلة لدى ديانا.

 

وأشار أنور: بأن الصبي كان كفيفًا، وكانت تفوح منه رائحة كل تلك المواد الكيميائية التي كانوا يستخدمونها (لعلاجه)، لكن (ديانا) لم تكترث لذلك واحتضنته، والصورة تظهر جانبها الإنسانى.

وعلى مر السنين التقط أنور وابناه مئات الآلاف من الصور للعائلة الملكية، ومع ذلك، هناك كلمة واحدة يبدو أنها تلخّص الصور المعروضة، أي الإرث، وقال أنور: "لم نرغب أنّ يكون المعرض مثيراً للجدل، أردنا أن يكون احتفالا بحياة ديانا وإرثها".

وفي الصورة الأولى، التي التقطت في عام 1992، تجلس ديانا بمفردها أمام "تاج محل" في الهند، ببدلة باللونينن الأحمر والأرجواني، من مصممة الأزياء البريطانية كاثرين ووكر.

 

وقيل لأنور في يوم زيارة "تاج محل" إنّه كان لتشارلز ارتباطات أخرى، لذلك ذهبت ديانا بدونه، وفقا لما ذكره زاك خلال استرجاعه ذكريات والده، وأضاف: بأن الأمر انتهى بها بالتموضع أمام هذا النصب التذكاري الذي يجسد الحب، وبعد فترةٍ وجيزة، أعلنا انفصالهما.

وبعد 24 عامًا تقريبًا، عاد زاك إلى الموقع ذاته لتصوير الأمير ويليام وزوجته كاثرين، ومن نواحٍ عديدة، يعد المعرض بمثابة رسالة حب إلى عائلتين، أي عائلة حسين التي كانت خلف العدسة، والأجيال المتعددة من أفراد العائلة الملكية البريطانية أمامهم.

وتشمل تذاكر المعرض، وتبدأ كلفتها من  22 دولارًا تقريبًا، جولة صوتية مدتها 60 دقيقة توضح بالتفصيل الروايات المباشرة وراء كل صورة.
 

 

 

الكلمات الدالة

 
 
 
 

 

 
 
 
 
 

مشاركة