النساء في 30 يونيو النساء في 30 يونيو

نون النسوة.. كلمة السر في 30 يونيو

هويدا أحمد الأربعاء، 29 يونيو 2016 - 07:19 م

المرأة المصرية.. تاريخ طويل من الكفاح فى بلدها بدأته مع ثورة 1919 حينما خرجت لا تهاب رصاص الاحتلال تهتف ضد سياسة القبضة الحديدية وتطالب بالاستقلال والحرية لأبناء وطنها، وكأن التاريخ يعيد نفسه فقد ضربت اروع الامثلة فى تأييد ودعم ثورة 30 يونيو وهتفت ضد سياسة الاستحواذ وغطرسة الإخوان.

«الأخبار» حاورت فتيات مصر اللاتى شاركن فى ثورة 30 يونيو، فتقول سالي عبد الحى من نساء الثورة، إن صلابة النساء فى ثورة 30 يونيو من اسباب نجاح الثورة، وكانت المراة فى المقدمة للمطالبة بتحقيق الديمقراطية والحرية، وأضافت أن القوة السياسية تعاملت مع النساء كرمز من الرموز الرئيسية فى الميدان وتكاتفنا معا يدا واحدة لرفض ممارسات الإخوان والتخلص من حكم الجماعة الإرهابية.

وأضافت آية علاء من النساء المشاركات فى الثورة، ان المرأة اصرت على النزول والمشاركة فى ثورة 30 يونيو لمطالب العامة  التى لم تتحقق ودائما  النساء قوة مؤثرة الديمقراطية لن تتحقق دون ضمان مشاركة النساء.

وأكدت منى مهدي، مشاركتها بثورة يونيو، مضيفة أن مشاركة المرأة فى مظاهرات 30 يونيو جاءت بعد أن أثبت النظام عدم الكفاءة والقدرة على قيادة البلاد، وعلى رأسها تدهور الحالة الاقتصادية، والانحراف المتعمد عن مسار ثورة 25 يناير، وعدم القصاص لدماء الشهداء، وما شهدته مصر من أحداث دامية راح ضحيتها شباب الوطن.

أما رنا حجاج التى شاركت فى الثورة منذ بداياتها، فقالت: إن ثورة 30 يونيو انقذت البلد من الضياع وأن حرصت المرأة على مصلحة بلدها سبب رئيسى فى النزول والمشاركة فى استعادة الثورة.

وأضافت بسمة عبد الفتاح شاركت فى مظاهرات 30 يونيو انه من خلال الظلم الذي عاناه الشعب المصرى نزلت المرأة وواجهت الإخوان وأعلنت رفضها لعنف الاخوان وكان هدف المرأة فى تظاهرات استقلال مصر يوم 30 يونيو، قائلا «أنا بفتخر بمشاركتى بالثورة»، مشيرا الى ان المرأة قامت بإحياء عدد من الفعاليات والأنشطة التى تهدف لتثقيفها وحماية نفسها ضد أي اعتداءات وحددت مجموعة تدريبا لتعريف الفتيات والسيدات، خاصة بعد تهديد الاخوان ، وقام النساء بتدريب انفسهن الوقوف مع الحق ومقاومة التهديدات.

كما قالت رونا أشرف إن كثيرا من الفتيات والنساء شاركن فى المظاهرات 30 يونيو لمواجهة التفرقة والعنصرية، حيث إن معظم المناصب يتم تفصيلها لمسؤولى جماعة الاخوان المسلمين.

أما اميرة عصمت فقالت إن المرأة المصرية شاركت فى ثورة 30 يونيو بسبب رفض التصنيف بكل أشكاله وأنواعه، سواء كان تصنيفا بين رجل وامرأة أو أبيض وأسود أو مسلم ومسيحى، متدين وعلمانى، معاق وغير معاق.

وأشارت ولاء علاء، إلى أن القضاء على نظام الاخوان المسلمين كان يحتاج لتكاتف الرجال مع النساء، فالإخوان المسلمين حاولوا التخلص من صوت المرأة فى المجتمع ولم ينجحوا وكانت المرأة المصرية فى طليعة الصفوف ضد حكم الجماعة.

 


 

الاخبار المرتبطة


 

الأكثر قراءة

 

 


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة