ياسر رزق متحدثاً عن تجهيزات المبادرة، وفي الصورة د.أحمد زكي بدر والمهندس حسام الجمل ياسر رزق متحدثاً عن تجهيزات المبادرة، وفي الصورة د.أحمد زكي بدر والمهندس حسام الجمل

«فيديو كونفرانس» مع المحافظين لإطلاق الحملة

فيديو| التجهيز لإطلاق حملة «حلوة يا بلدي» برعاية «أخبار اليوم» 16 يوليو

عيسى مرشد- أسامة السعيد الأحد، 03 يوليه 2016 - 03:59 م

أيام قليلة وتنطلق مبادرة «حلوة يا بلدي» التي تتبناها دار «أخبار اليوم» بالتعاون مع عدد من الوزارات ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني والمؤسسات الإعلامية والشركات الوطنية.

المبادرة التي ستكون أكبر حملة للنظافة والتجميل بمشاركة شعبية واسعة فى جميع المحافظات يشارك فيها عشرات الآلاف من الشباب والمواطنين فى مختلف المراكز والمدن والقرى بمحافظات الجمهورية.

وتستهدف المبادرة فى الأساس تحفيز المشاركة الشعبية الإيجابية وتحقيق التعاون البناء بين المواطنين ومؤسسات الدولة الرسمية والأهلية من أجل اظهار الوجه الحضاري لمصر، وأن تكون بداية لعمل مستمر ودائم على مدار العام من التعاون فى الحفاظ على ما وضعته المبادرة من أسس لمصر أكثر نظافة وجمالا.

الإجراءات التنسيقية بين الجهات المختلفة المشاركة فى المبادرة تجرى على قدم وساق، وفى سباق مع الزمن لاستكمال خطوات التجهيز على أعلى مستوى، وفى هذا السياق عقدت اللجنة العليا المشرفة على المبادرة اجتماعا تنسيقيا استضافه مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، وبمشاركة د.أحمد زكى بدر وزير التنمية المحلية، رئيس اللجنة.

كما شارك في الاجتماع الكاتب الصحفي الكبير ياسر رزق رئيس مجلس إدارة دار «أخبار اليوم»، رئيس تحرير «الأخبار»، والمهندس حسام الجمل رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، كما حضر اللقاء أيضا محافظ أسوان اللواء مجدى حجازي، والدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة، إضافة إلى مشاركة جميع المحافظين فى اللقاء عبر شبكة «الفيديو كونفرانس».

فى بداية اللقاء وجه د. أحمد زكى بدر وزير التنمية المحلية الشكر لجميع المحافظين المشاركين فى اللقاء عبر شبكة «الفيديو كونفرانس» على المقترحات الإيجابية والبناءة التى تقدموا بها إلى الوزارة واللجنة العليا المشرفة على مبادرة «حلوة يا بلدي»، مؤكدا أن تلك المقترحات ستوضع موضع التنفيذ بالتنسيق مع الجهات المشاركة فى المبادرة.

شراكة  إيجابية

وأشاد الكاتب الصحفي ياسر رزق كذلك بالجهد الذي بذله المحافظون منذ نهاية الاجتماع التنسيقي الأول الذي عقد يوم ٢١ يونيو الماضي، والمقترحات التي تقدموا بها لإثراء المبادرة والعمل على إنجاحها وتحقيق هدفها، وأكد رزق أن الترتيبات لانطلاق المبادرة تجرى على مستوى عالٍ جدا، مشيرا إلى الاستقرار على أن يكون اسم المبادرة هو «حلوة يا بلدي.. بينا كلنا» وأن هذا الشعار يتضمن التركيز على الشراكة  الإيجابية المنشودة من المبادرة بين المواطن وبين أجهزة الدولة ومنظمات المجتمع المدني، وأنه من غير المطلوب أن يتم التركيز على وجود تقصير من جانب المواطن لأن ذلك يؤدى إلى نتائج عكسية.

وأوضح رزق أن الجانب الإعلامي للمبادرة على المستوى القومي، والذي يشرف عليه الدكتور سامي عبد العزيز العميد السابق لكلية الإعلام بجامعة القاهرة، ومستشار المبادرة يجرى بوتيرة جيدة، مشيرا إلى أنه يجرى حاليا تنفيذ عدد من الأفلام وإعلانات الصحف وإعلانات الطرق للترويج للمبادرة والتوعية بأهدافها، وأنه رؤى عدم البدء مبكرا فى تلك الحملة الترويجية حتى لا تتداخل مع الحملات المكثفة التى يشهدها شهر رمضان، وأكد أن الحملة الترويجية لمبادرة «حلوة يا بلدي» مخططة ومدروسة بشكل جيد.

وأشاد الكاتب الصحفي ياسر رزق بالمقترحات الخاصة بالاستعانة بجماعات الكشافة والمرشدات مؤكدا أن المبادرة تتضمن في جانب منها تعزيز العمل التطوعي لخدمة المجتمع، وهو ما تتضمنه رسالة جماعات الكشافة والمرشدات، وبالتالي مشاركة تلك الجماعات في تنفيذ المبادرة وحملة النظافة والتجميل على مستوى الجمهورية يمكن أن يشجع الكثير من الشباب على المشاركة في تلك الجماعات، وبالتالي الاستفادة منهم في العديد من الأنشطة المجتمعية الأخرى لاحقا.

وشدد "رزق" على أن شعار "حلوة يا بلدي.. بينا كلنا" يركز على المعنى الايجابي الذي تستهدفه المبادرة وهو المشاركة الفعالة من جانب كافة الأطراف والمسئولية المجتمعية المرجوة من الجميع، مشيرا إلى أن هذه المرحلة من الإعداد لانطلاق المبادرة يتطلب وضع الاحتياجات والمتطلبات في كل محافظة بشكل دقيق ومحدد، حتى يتسنى للجنة العليا للمبادرة التنسيق مع الجهات المعنية من أجل توفير تلك الاحتياجات، مثل توفير الأشجار المطلوبة بالأعداد والأنواع المطلوبة في كل محافظة وبما يلاءم طبيعة التربة والمناخ، وبما يحقق هدف أن يكون التشجير مستداما، كما أوضح أن اللجنة تواصلت مع وزارة الإنتاج الحربى التى تنتج وحدات جمع القمامة الضخمة، لكن وفق طلبات محددة، فضلا عن أن بعض الشركات التى ستقوم بتوفير «التيشيرتات» الخاصة بالمبادرة تحتاج إلى وقت لتجهيزها بشعار المبادرة، وبالتالى يتطلب الأمر توفير حصر دقيق للاحتياجات المطلوبة كى يتم توفيرها بالتزامن مع انطلاق الأعمال التنفيذية للمبادرة.

وأكد رئيس مجلس إدارة «أخبار اليوم»، رئيس تحرير «الأخبار» أن هناك العديد من وسائل الإعلام ستشارك فى دعم المبادرة إعلاميا ومن بينها شبكة قنوات سى بى سى، وتن، وصدى البلد، وأون تى فى، إضافة إلى التليفزيون المصري، الذي سيكون له دور مهم فى تغطية أعمال المبادرة بما يمتلكه من شبكة للقنوات الإقليمية المنتشرة فى مختلف المحافظات.

وأشار الكاتب الصحفي ياسر رزق إلى أن اللجنة العليا للمبادرة وكافة المشاركين من مختلف الجهات يعملون بدأب لتنسيق الجهود فيما يتعلق بكافة محاور المبادرة، وبما يوفر الأجواء لنجاحها وتحقيق هدفها في تحقيق الشراكة المجتمعية من أجل إظهار الوجه الحضاري لمصر، وأن العمل متواصل من أجل تحقيق هذا الهدف، وأنه لن يكون هناك إجازة عيد، حيث يجرى حاليا الانتهاء من المواد الترويجية للحملة، تمهيدا لإطلاقها خلال الآونة المقبلة.

رسالة واضحة                                      

من جانبه دعا د. أحمد زكى بدر إلى صياغة جدول محدد من جانب المحافظات يتضمن المواقع التي ستنطلق بها المبادرة وشكل النشاط الذى سيتم القيام به وتوقيته، حتى يسهل التنسيق بين مختلف الجهات المشاركة في المبادرة والتي ستقوم بتغطية أنشطتها، سواء من وسائل الإعلام، أو من مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، وبما يوفر فرصة للتعرف على النتائج المتحققة من خلال رصد تلك المواقع قبل وبعد المبادرة.

وشدد وزير التنمية المحلية على أن الهدف من هذا الرصد ليس الدعاية أو الترويج لنجاح الحملة، وإنما تقديم جهد حقيقى يقدم رسالة واضحة بأن كل شيء ممكن، وأن تحقيق هدف النظافة والتجميل أمر قابل للتحقيق بتضافر الجهود، وهو ما يبرز الوجه الحضاري الجميل لبلادنا.

تجاوب كبير

وتحدث الدكتور سامي عبد العزيز أستاذ الإعلام والعميد السابق لكلية الإعلام بجامعة القاهرة ومستشار المبادرة، حيث استعرض عددا من النقاط المتعلقة بالترتيبات الإعلامية والترويجية للمبادرة، وأشار  إلى أن دار «أخبار اليوم» ستوفر للمحافظات شعار الحملة، داعيا إلى وضع تلك اللافتات فى أماكن بارزة وتحظى برؤية جيدة من جانب أكبر عدد من المواطنين بتلك المحافظات، حتى يتسنى اطلاع أكبر عدد ممكن من الجمهور على المبادرة والتعرف على أهدافها.

وأشار إلى أنه لن يتم الاكتفاء بوسائل الإعلام التقليدية من صحف وقنوات تلفزيونية فى الترويج للمبادرة وتعريف المواطنين بأهدافها، بل سيتم التركيز كذلك على الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في الوصول إلى شرائح مهمة من المواطنين وحثهم على المشاركة، وبخاصة من الشباب الذى يستخدم تلك الوسائط بكثافة.

وأضاف د. سامي عبد العزيز إلى أنه لمس تجاوبا واضحا من مختلف القنوات الفضائية ومن غرفة صناعة الإعلام، مؤكدا على أهمية دور الإعلام المحلى فى التوعية بالمبادرة وأهدافها وتشجيع مختلف فئات المجتمع على المشاركة فيها، كما أشار إلى أهمية دور الشركات الوطنية فى مختلف المحافظات، وبخاصة شركات البناء والتشييد التي تمتلك إمكانيات لوجيستية مهمة يمكن الاستعانة بها فى تنفيذ المبادرة.

وشدد عبد العزيز على الدور المحوري للشباب بشكل عام ومراكز الشباب والجامعات فى إنجاح أعمال المبادرة، وأن وجودهم ومشاركتهم لابد أن تكون فى الصدارة، كما دعا إلى التواصل الالكتروني بين فريق عمل المبادرة بدار «أخبار اليوم» وبين المحافظات المختلفة لتجميع الصور والفيديوهات الخاصة بالمواقع التى ستنطلق بها المبادرة لرصد التغيير الذي من المنتظر أن تحدثه المبادرة، وبما يعزز مصداقيتها فى تحقيق الهدف المنشود.

من جانبه جدد المهندس حسام الجمل رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء التأكيد على أهمية مبادرة «حلوة يا بلدي» التى تتبناها دار «أخبار اليوم» بالتعاون مع العديد من أجهزة الدولة والمجتمع المدني والشركات والمؤسسات الوطنية، مؤكدا ان تنسيق الجهود بين مختلف تلك الجهات وتنفيذ العمل من خلال منظومة متكاملة ومتناغمة كفيل بتحقيق المبادرة لأهدافها وأن تكون مصر على قلب رجل واحد من أجل انجاز هدف وطني نبيل، وأشار كذلك إلى اهمية توفير المعلومات الموثقة والدقيقة عن مواقع العمل والاحتياجات المطلوبة، وأن ذلك سينعكس ايجابا على أعمال تنسيق المبادرة وجهود المتابعة الميدانية قبل واثناء وبعد تنفيذ المبادرة.

اهتمام الدولة

ثم تحدث د.أحمد زكى بدر مجددا مؤكدا أن كثيرا من الحملات التى يتم إطلاقها لا تحظى بسمعة جيدا، خاصة إذا كان الغرض منها مجرد تحقيق «شو إعلامي» فقط، مؤكدا أن أحد المحاور التى ينبغي العمل عليها من خلال مبادرة «حلوة يا بلدي» هو تغيير هذه السمعة، وإثبات أن الجهد الصادق والعمل المخلص هو البداية لتحقيق النجاح، وأن هذه المبادرة ليست سوى إشعال لعمل مستمر ومتواصل كى نصل إلى الصورة التى نتمناها لبلادنا، ومن مصلحة كافة الأطراف المشاركة فى المبادرة أن تكون أعمال المبادرة واقعية وحقيقية ومستمرة.

وشدد وزير التنمية المحلية على أن الاهتمام خلال الحملة لن يقتصر على المراكز او المدن الكبرى فحسب، وإنما سيمتد إلى القرى والشوارع الجانبية والمواقع التى قد لا تصل إليها - للأسف - بعض أجهزة الدولة، فنحن نريد ان نقول للجميع من خلال تلك المبادرة أن كل مصري فى أى مكان هو محل اهتمام من الدولة ومن مختلف المؤسسات الوطنية فيها وأنه يحظى برعايتها مهما كان موقعه الجغرافي بعيدا، ونريد أن نمحو فكرة أنه لا يتم الاهتمام سوى بالعاصمة والمدن الكبرى فقط.

وأكد الوزير أن المبادرة تسعى إلى تحقيق هدفين رئيسيين، أولهما الوصول إلى تنظيف وتجميل فعال ومستمر لإظهار الوجه الجميل الذي نريده، والثاني هو أن يشعر كل مواطن بأن الدولة تعمل من أجله وأنه لا فارق  بين من يقيم في العاصمة وآخر يسكن فى منطقة نائية، وأن يدرك الجميع ان من واجب الدولة الوصول إلى الجميع في أي مكان، وأن الدولة هي التي تسعى إلى ذلك.

وأكد الوزير الترحيب بكل جهد إيجابى ومثمر فى انجاح المبادرة، مشيرا إلى ان كافة الأطراف وفى مقدمتها الأجهزة المحلية مسئولة عن تحقيق هذه المبادرة المهمة لأهدافها الوطنية، وشدد على التعاون الكامل من كافة الجهات المشاركة فى المبادرة مثل وزارات البيئة والشباب والتضامن الاجتماعي، داعيا المحافظين الى التنسيق مع وكلاء تلك الوزارات فى محافظاتهم لضمان افضل مستوى من العمل الجماعي البناء بين كافة الأطراف لإنجاح المبادرة وتحقيق أهدافها.

وفى استجابة سريعة لمطلب التواصل الالكتروني بين فريق عمل المبادرة بدار «أخبار اليوم» وبين كافة المحافظات، أعلن الكاتب الصحفي ياسر رزق خلال اللقاء عن تخصيص قناة تواصل عبر خدمة «واتس آب» برقم ٠١٢٠٠٠٠٠٩٩١ بما يضمن تحقيق التواصل اللحظي والمتواصل بين مختلف الأطراف، وبحيث يتم الاستجابة الفورية لأي مطالب عاجلة أو تعديلات طارئة فى أعمال التنفيذ، كما شدد على أهمية الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي لتحفيز الشباب على المشاركة فى أعمال المبادرة، فمشاركتهم فى مقدمة أهداف الحملة.

راديو مصر

وأشاد اللواء كمال الدالي محافظ الجيزة بالمبادرة وقال إنها خطوة مهمة على طريق حضاري يدعم جهود النظافة ويحمى البيئة، ويوجه بمنظومة حضارية متقدمة نحن في أشد الحاجة إليها فى هذه المرحلة ليس على مستوى محافظة بعينها، ولكن على مستوى مصر كلها، ان ما يتم عرضه من قبل دار أخبار اليوم يؤكد مكانتها وريادتها.. وأريد أن أوجه بضرورة مشاركة «راديو مصر»، فى هذه المبادرة لان هناك قطاعا عريضا من المواطنين يتعامل مع الراديو.. كما ان مشاركة المجتمع المدني.. والجمعيات الأهلية لها دور ايجابى فى مثل هذه المبادرات.. ولقد قامت المحافظة بتشكيل مجموعات من اللجان على مستوى المراكز والمدن لبحث اجراءات تنفيذ المبادرة والأسباب ومقترحات الحلول وتم الاتفاق من خلال هذه اللجان  على البدء بأماكن محددة.. وعلى مستوى المحافظة ستبدأ بشارع الملك فيصل ثم حى المهندسين والعجوزة.

كما تم اختيار عدد من المدن والقرى للتنفيذ مع بداية أسبوع المبادرة.. عموما لقد تم اختيار ١٠ مراكز وتم توفير ٥٠٪ من الاحتياجات من الأشجار بالتعاون مع الهيئة العامة للنظافة والتجميل بالجيزة.. والجزء الباقي سيتم التواصل فيه مع وزارات الزراعة والتضامن والشباب.. وهناك مشاركة من الجامعات.. واعتقد انه يتم البدء في يوم انطلاق الحملة بالتنفيذ الفوري وندفع بكل الجهود ضمانا لتحقيق الهدف خلال أسبوع.. وإذا احتاج الأمر لأسبوع آخر يمكن المد ضمانا لمزيد من النجاحات.

العامل الزمني

وعقب الكاتب الصحفي ياسر رزق فقال يمكن ان يكون التخطيط لمدة أسبوعين ولكن يجب التركيز على أن تكون المدة فى التنفيذ أسبوعا واحدا فقط.. ونحقق الهدف فى أسبوع.. الفكرة كويسة.. ولكن نحن مرتبطون بإطلاق الشرارة الأولي.. ومعيار النجاح هو أن تمتد المبادرة إلى أماكن أخري.

وقال د.أحمد زكى بدر علينا ان نركز على البداية والمدة الزمنية أسبوع فقط.. العزيمة القوية تحقق الهدف والمشاركة المجتمعية لها الدور القيادي والتعاون بين الجميع يرسم منظومة العمل المجتمعي الرائد الذى تقوم به مؤسسة أخبار اليوم في هذا الشأن.

التقييم والتكريم

وأوضح اللواء مجدي فؤاد حجازي محافظ أسوان أن النجاح لهذه المبادرة يحسب لمؤسسة اخبار اليوم والكاتب الصحفي ياسر رزق.. الجهود تبدأ بالعمل الايجابي، شعار الحملة يجب ان يوضع على الصدر للشباب ثم الظهر فى «التى شيرت».. للمنشآت والشركات يجب إضافة «كاب» على شكل علم مصر لمن سيعملون فى الحملة ويكون مصمما بأسلوب عصري يلفت الأنظار لمن يرتديه والعمل بجد واخلاص.. إحنا فى أسوان عقدنا عدة اجتماعات وتم اختيار المواقع ونقاط البداية للانطلاق.. مشاركة الشركات والهيئات والمؤسسات ضرورة لاستمرار الحملة ونجاحها حتى بعد الاسبوع المخصص.. التقييم والتكريم خطوة مهمة لها مردود ايجابى على مستوى المحافظات وبشكل ايجابى نعمل فى اطار المبادرة حتى بعد انتهائها.. لقد توافقنا هنا على اماكن البداية والتطبيق وجار حاليا تشكيل فرق العمل للنجاح والحفاظ على نظافة المدينة والقرى والنجوع.

وتدخل الكاتب الصحفي ياسر رزق ليؤكد مجددا أن كل محافظة هي أدرى بما لديها من إمكانات.. المواقع الرئيسية يجب ان تكون فيها كثافة سكانية ويمكن ان تكون بالميادين العامة والشوارع الرئيسية وتمتد إلى شوارع جانبية حماية للمظهر الحضاري.. المشاركة مهمة ويمكن أن تكون أمام المحطات الرئيسية للسكك الحديدية والمطارات والأماكن السياحية والأثرية والمدارس والجامعات والمستشفيات ثم بالقرى والنجوع.

حراس المبادرة

واقترح د.سامي عبد العزيز تشكيل فرق «حراس المبادرة» ضمانا للاستكمال والمتابعة.. صراحة المبادرة سيكون لها ردود فعل ايجابية لدى الجميع لان التغطية والتقييم سيكون من خلال الحراس والفرق، ويمكننا الأنفاق مع راديو ٩٠٩٠ وإذاعة الشرق الأوسط وكذلك الإذاعات الإقليمية.. مبادرة «حلوة يا بلدى بيننا كلنا» سيكون لها مردود نفسي واجتماعي على مستوى هذه الإذاعات والتى لها فريق كبير.. الراديو من اكبر وسائل الإعلام استماعا وتأثيرا بجانب حراس المبادرة.. أو حماة المبادرة.

وقال يس طاهر محافظ الإسماعيلية لقد انتهينا من التخطيط واختيار المواقع وسنبدأ فى الموعد المحدد بتنظيف وتشجير ٣ أحياء «حي أول» حى ثان.. وحى ثالث بالإضافة إلى عواصم المراكز- التل الكبير- القنطرة شرق والقنطرة غرب ثم فايد وأبو صوير ثم القصاصين.. والجهات التى ستشارك فى تنفيذ المبادرة رؤساء المدن والأحياء، هيئة التجميل بالمحافظة ومراكز الشباب والرياضة وجهاز البيئة والمجتمع المدني ورجال الأعمال وأعضاء مجلس النواب.. لقد تم اختيار ٨٠٠ شاب موزعين على ٤ قطاعات رئيسية تم إعداد الملابس الخاصة بالحملة وسيصرف لكل شاب مشارك يومية ٢٥ جنيها ضمانا للتحميس والتشجيع.. دعونا مجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين من الشركات للمشاركة والشعور طيب.. الكل يؤكد نجاح المبادرة للقناعة بها.. نحن اتفقنا على أهمية المشاركة الجمعية سنبدأ بالنظافة والتشجيع والدهانات ثم طلاء أسوار الكباري ومراكز الشباب.

وأوضح حسام الدين إمام محافظ الدقهلية أن المشاركين فى مبادرة أخبار اليوم المهمة وحلوة يا بلدي بينا كلنا» على مستوى المحافظة اتفقوا على ضرورة تجهيز زى موحد يكون تى شيرت وكاب سيتم التوزيع بعد الطباعة للمبادرة على الصدر واسم الشركة أو المنشأة على الظهر وستكون الجهات المشاركة هى الوحدات المحلية.. وإدارة الشتلات والزينة بالمحافظة ستوفر ٢٥ ألف شتلة وشجرة.. ومديرية التربية والتعليم ومديرية الشباب والرياضة والأوقاف ورجال الأعمال.

وأضاف المحافظ نحن أطلقنا مبادرة خاصة بنا لتكون الدقهلية محافظة نظيفة منذ اكتوبر الماضي.. واستهدفنا البيئة والنظافة والتخلص من المخلفات ومشاركة مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية.. ونجتمع كل ثلاثاء لتقييم الأداء وتوفير المعدات والأجهزة اللازمة لاستمرار الحملة.. وجاءت مبادرة أخبار اليوم لشحذ الهمم وتقوم المديريات بالمحافظة باختيار الأماكن.. ومديرية الاوقاف ركزت على خطب الجمعة لتكون عن النظافة وحماية البيئة والمنشآت العامة وتقوم المحليات بدورها في رفع ونقل جميع تراكمات القمامة بالا راضى الفضاء سواء كانت مسورة أو غير مسورة والتي تخلل الكتل السكنية وكذلك رفع الأتربة من جوار البلدورات والجزر الوسطى فى الشوارع والنيل ودهان البلدورات وتوفير الأشجار وترميم الأرصفة والطرق وأسوار المدارس ومراكز الشباب وصيانة أعمدة الإنارة ودهان صناديق القمامة بلون موحد والاتفاق مع أصحاب المحال التجارية والمنشآت على كل ذلك.

كما قررنا ضمن مبادرة أخبار اليوم المشاركة في رفع الملصقات وإزالة العبارات السيئة من على أسوار المدارس ومراكز الشباب ووضع شعارات تحض على النظافة وتعاليم الأديان السماوية فى هذا الشأن واقترح محافظ الدقهلية عقد لقاء مع أجهزة الإعلام فى كل محافظة لإعلان ساعة البدء فى المبادرة وتوضح اهدافها.. والتقاط الصور لتحديد المواقع قبل وبعد المبادرة.. وإلزام كل رئيس مدينة أو حى بخطة المبادرة والتركيز على الجوهر مع المظهر والاستفادة بالمخلفات ونقلها فورا على مصانع تدوير القمامة واستخدام سيارات النظافة.. ثم عمل مسابقة لاختيار وأجمل شارع أو ميدان وتكريم المشاركين بشهادات فى هذا الأمر.. ونحن سوف نستمر بعد انتهاء مبادرة اخبار اليوم وسينفذ ذلك كل شهر حتى يكون هناك فريق متكامل يرعى المبادرة ويتم التكريم شهريا ضمانا للاستمرارية.

وأكد ياسر الدسوقي عطية محافظة اسيوط ان المبادرة الخاصة باخبار اليوم اكتملت والرؤى اصبحت واضحة.. من حيث الاماكن والخطط والجهات والهيئات والتغطية الاعلامية.. الهدف هو النظافة نحن حريصون على تحميس كل المشاركين من الشباب ورجال الاعمال والمؤسسات والمجتمع المدني.

وأشار الكاتب الصحفي ياسر رزق إلى أن مبادرة أخبار اليوم «حلوة يا بلدى بينا كلنا» لن تركز على الشوارع والميادين والدهانات والتشجير.. فقط ولكن يجب أن تمتد إلى نظافة أسطح المنازل وتجميلها.. وان تمتد أيضا إلى القرى والعزب والنجوع ويكون السبب الاستمرارية حتى بعد انتهاء موعد المبادرة.. دعونا نفكر بصوت عال لتكون المبادرة البداية والاستمرار لتحقيق الهدف المنشود.

مبادرة مصر

وقالت د. سعاد الخولى نائب محافظ الإسكندرية ان مبادرة أخبار اليوم نحن نحتاجها على مستوى مصر كلها.. أنها مبادرة مصر إحنا فى الإسكندرية أكثر احتياجا.. احنا واجهة للدولة.. علينا ان نتعاون بمشاركة مجتمعية متكاملة لمواجهة التحديات والصعوبات والوقوف صفا واحدا ضد المشككين الذين يريدون إعاقة فى مسيرة التنمية.. هيئة النظافة وشركة النظافة بالمحافظة حريصة على إصلاح وتطوير أسطول نقل القمامة.. سيشارك الجميع فى هذه المبادرة لتكون عنوان المستقبل ثم اختيار الأماكن ونقاط الانطلاق.

وعقب د. أحمد زكى بدر قائلا: مرحبا بكل من شارك فى مبادرة أخبار اليوم الفريدة والمتميزة من أجل النظافة.. المجال مفتوح أمام كل من يرى المشاركة وبلا قيود.. نريد مزيدا من الاتصالات والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى وأعضاء مجلس النواب والجامعات والهيئات المختلفة.

الحملات المضادة

وقال د. محمد على سلطان محافظ البحيرة: المبادرة اكتملت أركانها.. الكل سيعمل فى إطار منظومة إيجابية وهذا العمل والمشاركة المجتمعية علينا ان نأخذ الحذر من الحملات المضادة.. المبادرة تأتى فى إطار اهتمام الدولة بمنظومة النظافة والحفاظ على الصحة العامة للمواطنين وإيجاد بيئة صحية خالية من كل التلوث.. آن الأوان فى إطار مبادرة أخبار اليوم «حلوة يا بلدي» اتخاذ إجراءات عاجلة للتخلص من القمامة بكل أنواعها ورفع التراكمات أولا بأول وعدم السماح بعودتها إلى أى مكان على مستوى المحافظة أو المدن أو الفرد.. المشاركة الشعبية والمجتمعية تضمن النجاح والاستمرار للمبادرة.. الشباب ركن أساسى فى هذه المبادرة.. سيتم تنظيف ٣٩٦ شارعا رئيسيا بالمدن والقرى ومراكز الشباب وزراعة ١٠ شجرات أمام كل مركز شباب وعددها ٣٩٦ مركزا.. سيتم اختيار من ٥٠ إلى ١٠٠ شاب للمشاركة فى كل مركز.. وسيتم اعطاؤهم بدلا نقديا معقولا ومناسبا.. سنتجمل الشوارع أمام المدارس وعددها ١٥٠٠ مدرسة.. وتجميل ٢٠ ميدانا بمدن المحافظة وزراعة ٢٥ شجرة فى كل ميدان ومواجهة الاشغالات للأرصفة كما سيتم تجميل ونظافة ٢٢ مستشفى عاما ومركزيا.

وسيتم عقد حملة إعلامية مكبرة لدعم المبادرة بالإضافة إلى عمل أوراق دعاية للمبادرة وطباعة ٣٥ ألف «بروشور» من خلال مطابع المحافظة واستخدام المواقع الاليكترونية والمديريات والوحدات والشاشات الاليكترونية المنتشرة فى عواصم المحافظة والتوعية بالمساجد والكنائس.. مع وضع نظام للمنافسة عن طريق اختيار أفضل مركز شباب وأفضل مدرسة وأفضل مستشفى وأفضل ميدان وأفضل فرقة مع منح شهادة تقدير ومكافأة للمتميزين، وإعداد نشرة موحدة توضح الانجازات قبل وبعد التنفيذ.

وقال د. سامي عبد العزيز نحن محتاجون داخل كل محافظة إلى فريق شبه متفرغ فريق صداقة للمبادرة وان يكون المؤتمر الصحفي المقرر عقده في كل محافظة فى موقع انطلاق المبادرة حتى يكون بعيدا عن الطابع الرسمي وان يكون الكاب على شكل علم مصر.

وأكد الكاتب الصحفي ياسر رزق ان تكون المؤتمرات الصحفية والاعلامية فى مراكز الشباب مع التركيز على النوعية والحوار البناء من أجل تحقيق الهدف او فى الإستاد الاوليمبي وان تكون البداية هى المحرك الأساسي للمبادرة بصورة قوية.

خريطة المبادرة

وأوضح طارق حسانين محافظ المنيا انه تم الانتهاء من خريطة عمل المبادرة حيث تم اختيار قرية واحدة وحيا واحدا بعواصم المدن والمراكز لرفع كفاءتها ونظافتها وان المناطق التى تم اختيارها قرية أمشير، حى جنوب والعدوة، عطف حيدر.. ومطاى كوم مطاي.. ومغاغة وابا الوقف وشوارع مغاغة الرئيسية.. ملوى وملوى الروضة وحى شمال وابوقرقاص وقرية بنى عبيد ومدينة بنى مزار واعتمدنا بكل مركز مبلغ لـ ١٠٠ الف جنيه للتنفيذ مطلوب دعم من وزارة الشباب للتغطية المالية لان المبالغ التى تم تخصيصها لن تكفى إلا ٣ أيام فقط سنتواصل جميعا لتحقيق الهدف الاساسى للمبادرة.

اما محافظ الفيوم المستشار وائل نبيه فقد اكد أن أماكن تنفيذ المبادرة فى قرية زاوية كرداسة وحى شرق اطسا وقرية مطول وحى العوامنة وسنورس والحى الثانى وطامية الروضية وحى ٢٣ يوليو وابشواى وقرية ابوكسارة وحى المنشية ويوسف الصديق وقرية كعك وحى المساكن ويشارك فيها كل الوحدات المحلية وجميع قطاعات الخدمات وطلاب المدارس والكليات والكشافة وادارة المنطقة الصناعية بكوم اوشيم والمصانع والشركات.

واختتم د. أحمد زكى وزير التنمية المحلية بدر قائلا المبادرة مفتوحة لاى مشاركة مجتمعية وسوف نستمر فيها من اجل ان تكون بلدنا نظيفة طوال العام.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة