ترحيب دولى بقرار حركة فتح توحيد صفوفها

أمير لاشين الجمعة، 26 أغسطس 2016 - 08:37 ص

توالت ردود الأفعال العالمية الداعمة لقرار حركة فتح توحيد صفوفها حيث رحب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاى ملادينوف بقرار فتح واصفا القرار بأنه خطوة مهمة نحو المصالحة الفلسطينية ونحو تسوية سلمية مستقبلية للقضية الفلسطينية.


 وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد دعا لتوحيد أعضاء حركة فتح لتوحيد صفوفها ومن ثم الانطلاق نحو مصالحة شاملة لأبناء الشعب الفلسطيني. 


وقد أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني ملك الأردن تقديرهما لهذا القرار واعتبراه خطوة هامة نحو تحقيق مصالحة فلسطينية شاملة .


وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح قد أصدرت بيانا دعت فيه أبناء الحركة لتوحيد الصفوف مؤكدة على أن وحدة فتح هي قوة لفلسطين وشعبها.


 وقالت الحركة في بيانها، إن حركة فتح وهى تزف شهداءها وتعالج جراحاها وتسعى للإفراج عن أسراها واسري الشعب الفلسطيني تؤكد على تصميمها على إجراء الانتخابات المحلية في موعدها وعلى ضرورة تضامن أعضاء الحركة والتعالي من الخاص إلى العام والتأكيد على أن مؤسساتها مفتوحة أمام جميع أبناءها للتعامل مع المشاكل والعقبات كافة بما يشمل أصحاب التظلمات اللذين اتخذت بحقهم إجراءات عقابية.


وقد جاء بيان الحركة استجابة لدعوة "لم الشمل" التي أطلقها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، حيث أصدرت اللجنة المركزية لفتح البيان للتأكيد على دعوة أبو مازن لإعادة أبناء الحركة تحت مظلتها بما يخدم القضية الفلسطينية. 

 

 


 

الاخبار المرتبطة


 

الأكثر قراءة

 

 


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة