صورة موضوعية صورة موضوعية

طفرة بـ «الشروق» بسبب قربها من العاصمة الإدارية

عبد الجليل محمد- عمرو علاء الدين الجمعة، 16 سبتمبر 2016 - 10:25 ص

طفرة بـ «الشروق» بسبب قربها من العاصمة الإدارية

٤ آلاف جنيه سعر المتر في الأحياء المتوسطة بـ «الشيخ زايد»

الجنون يصيـب أســعار العـــقارات

الشركات تلجأ إلي التقسيط للتغلب علي ركود السوق

 

سوق العقارات السكنية وأراضي البناء في العديد من المناطق بالقاهرة والمحافظات أصيب بالجنون، ارتفاع في الأسعار لا يتناسب ودخول المواطنين وحتى أنظمة التقسيط التي وضعتها تلك الشركات وصفوها بأنها “لوي ذراع.. واللي مش عاجبه ما يسكنش”، بالإضافة إلى أن عملية البيع والشراء تختلف من منطقة لأخرى ولا يوجد أي قانون ينظم تلك العملية، “الأخبار” قامت بجولة بمناطق الشروق، والشيخ زايد، و6 أكتوبر، وبدر، والتي اختلفت فيها الأسعار بكل منطقة حسب رغبة التجار فيها.

 

البداية كانت بمدينة الشيخ زايد .. فرغم الركود في حركة البيع، فالسوق العقاري مشتعل والأسعار ارتفعت بشكل ملحوظ وهو ما ألقي بظلاله علي سوق العقارات والأراضي بالمدينة  ولاحظنا وجود العديد من إعلانات بيع الشقق علي العمارات ومكاتب التسويق وبسؤال حراس العقارات أكدوا ان تلك الشقق معروضة للبيع منذ فترة طويلة ولم يتقدم أحد لشرائها. 

وقال عبدالعظيم أحمد "سمسار" إن مدينة الشيخ زايد الأسعار بها مختلفة بشكل كبير حسب الأحياء فهناك الأحياء المتوسطة مثل الأول والثالث والحادي عشر والثالث عشر، والتي يوجد بها شقق بنك الإسكان والتعمير والجهاز ووزارة الإسكان، وهناك أحياء فوق متوسطة مثل الحي الرابع وجزء من الحي الثاني والسابع ، وهناك المناطق الراقية »الكومباوند» التي يسكن بها صفوة المجتمع ورجال الأعمال مثل زايد 2000 وحي الندي والربوة وحي الدبلوماسيين وحي الياسمين.


 وأكد هيثم إبراهيم الذي يعمل بأحد مكاتب التسويق العقاري ان هناك ارتفاعا في أسعار العقارات بالمدينة بل ان السوق العقاري يتأثر بشكل سريع مع أي متغيرات اقتصادية بالبلد مثل ارتفاع سعر الدولار، وقال إن متوسط أسعار تمليك الوحدات السكنية في المناطق الراقية تراوح بين 5000 جنيه و10 آلاف جنيه للمتر تحدد حسب مساحة الوحدة والموقع وجودة التشطيب أما بالنسبة لمتوسط الأسعار في الأحياء المتوسطة فيتراوح سعر المتر من 2000 جنيه وحتى 4000 آلاف جنيه ويتحدد السعر النهائي للوحدة حسب جودة التشطيب والموقع والمساحة. 


وأشار محمد سعيد مسوق عقارات وأراضي إلى أن العديد من المواطنين يعتمدون بشكل كامل الآن علي الإيجارات بسبب تخوفهم من دفع مبالغ مالية ضخمة لشراء وحدة سكنية. 


وأوضح أن أسعار متر الأراضي تبدأ من 6 آلاف جنيه وقد تصل إلي 15 و٢٠ ألفا في بعض المناطق المتميزة وقد تزيد عن ذلك حسب موقع الأراضي ومساحتها وقربها من الخدمات، مؤكدا ان الشيخ زايد لم يعد بها الكثير من الأراضي وهو ما رفع الأسعار بها بشكل كبير.

الشروق

كما شهد السوق العقاري والأراضي بمدينة الشروق زيادة كبيرة في الفترة الماضية خاصة بعد البدء الفعلي في بناء العاصمة الإدارية الجديدة القريبة من مدينة الشروق، بجانب ارتفاع سعر الدولار والذي اثر علي سعر مواد البناء، إلا ان أسعار مدينة الشروق تعتبر اقل نسبياً من المدن الجديدة الأخري مثل أكتوبر وزايد والتجمع الخامس حيث يبدأ سعر المتر بها من 3 آلاف جنيه وقد يصل إلي 10 آلاف في »الكموبوند» بسبب رقي الخدمات المقدمة والحراسة وغيرها من الخدمات. وقال شريف رامي »بشركة تسويق عقاري وأراضي بالشروق» إن مدينة الشروق حصان أسود يجب ان يراهن الجميع عليها في الفترة القادمة بسبب قربها من العاصمة الإدارية الجديدة، مشيراً إلي انهم يشهدون طفرة في البيع بشكل نسبي عن الفترات السابقة خاصة بعد ان هرب معظم المواطنين من غلاء اسعار العقارات المبالغ فيه في المدن الجديدة الاخري وجاءوا الي مدن مثل الشروق التي كانت مظلومة بسبب بعدها عن مدينة القاهرة بالاضافة الي اهمال الخدمات بها ولكن تلك النظرة تغيرت بشكل كبير خلال المرحلة الحالية واصبح الكثير من المواطنين يقدمون علي الشراء في مدينة الشروق. وقال اسماعيل عبدالحميد »مسوق عقارات وأراضي» إنه من المتوقع ان ترتفع الأسعار بنسبة 15% خلال الفترة المقبلة بسبب زيادة أسعار مواد البناء، فالسوق العقاري يتأثر بشكل كبير بأي أزمة اقتصادية حتي ولو كانت طفيفة، وأشار ان سوق الأراضي في مدينة الشروق لا يشهد رواجاً كبيراً مثل الشقق والوحدات السكنية ويتراوح سعر المتر الأراضي من 3 آلاف وحتي 7 آلاف جنيه حسب المساحة والموقع، وأوضح ان معظم شركات التسويق بدأت تلجأ إلي نظم التقسيط علي 5 و٦سنوات حتي تساعد المواطنين علي الشراء.

6 أكتوبر

ركود حاد وأسعار مرتفعة شهدها السوق العقاري والأراضي بمدينة 6 أكتوبر.. صاحبها اعلانات منتشرة في كل انحاء المدينة لعشرات »الكومباوندات» كل حسب المزايا التي تقدمها للعميل.. ورغم الركود الحاد إلا ان الشركات العقارية رفعت أسعارها بشكل مرعب فوصل سعر متر الشقة إلي 5000 آلاف جنيه وذلك في الشوارع الجانبية.. أما العمارات السكنية والتي تطل  علي الشوارع الرئيسية فقد يتراوح فيها سعر المتر ما بين 7 آلاف و 8 آلاف جنيه.. يقول عمر أحمد انه علي الرغم من الركود الذي يشهده السوق العقاري وشراء الأراضي إلا ان الأسعار قد ارتفعت بشكل ملحوظ الأمر الذي دفع البعض إلي الاحجام تماما عن الشراء أو البيع.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة