فيديو| «الكرة مش أهلي وزمالك».. أول «فريق للأقزام»: حلمنا كوبا 2020

محمد عيسوي الثلاثاء، 23 يوليه 2019 - 03:32 م

«نجاحنا أفضل رد على السخرية منا».. مبدأ سار عليه أول فريق لكرة القدم من صفوق الأقزام أو قصار القامة، الذين نجحوا في تحويل نظرات السخرية منهم والشفقة عليهم إلى نظرات انبهار، ليؤكدوا أنهم نماذج مضيئة ولا يختلفون في شيئ عن غيرهم، يجسدون حرفيا المثل القائل "من رحم المعاناة تولد الموهبة وينبع التميز".

 

 من خلال الأنشطة الرياضية وخاصة كرة القدم  ذات الدور المؤثر في تحقيق التطور والأمل، بدأت فكرة فريق قصار القامة "الأقزام" بقيادة الكابتن "علي شعبان" لتأسيس أول فريق كرة قدم من الأقزام بهدف الترويج لثقافة الاندماج والتواصل البناء في المجتمع.

 

 كانت بداية الفريق الذي تكون من مختلف محافظات مصر حتى وصل إلى ١٨ لاعبا، وهذه أولى خطواتهم لتحقيق حلمهم بالاندماج داخل المجتمع، علاوة على أنهم لم ينسوا حلمهم الأساسي في العمل وإيجاد مصدر رزق، فقرر كل منهم أن يصبح له بصمة في الحياة ولا يقف مكتوف الأيدي.

 

أجرت "بوابة أخبار اليوم"، معايشة ليوم كامل في مركز شباب الساحل، وحضرت تمارين لأول فريق كرة قدم للأقزام في مصر، لترصد قصص نجاح حققها أصحاب الهامات القصيرة من خطوات وتطورات فى حياتهم لتحقيق ذاتهم داخل المجتمع. 

 

في البداية، حكى لنا، على شعبان، مؤسس فريق نجوم الخير لقصار القامة لكرة القدم، التجربة كاملة، قائلا: "إن الفكرة بدأت عندما نجحت الجمعية في تأسيس أول فريق للغطس تحت المياه من صفوف الأقزام، وفاز بمسابقات عديدة، لذلك فكرنا في تأسيس فريقا لكرة القدم". 

 

أما "أحمد عزيز السيد" وهو أحد لاعبي فريق قصار القامة، يحكي قصة بدايته مع كرة القدم قائلا: "أنا بلعب الكورة من بداية وقوفي على "رجلي" بالنسبة لي كل حاجة هي الكرة وهدفي في الدنيا أننا نظهر ويبقى لينا منتخب وندخل بطولات ونحققها".

 

والتقط منه طرف الحديث، زميله اللاعب عيسى محمد، 20 عاما، من محافظة المنوفية، الذي أكد أن حلمه المشاركة في كأس العالم" كوبا 2020"، متمنيا الدعم والتشجيع من المصريين.

 

فيما يقول محمد سعودي، 24 سنة، لاعب أخر بالفريق، إنه يحلم بتمثيل مصر وتحقيق حلمه بأن يكون لاعب كرة قدم.

 

وتابع "عبدالعال": "نفسي يبقي ليا مكانة حلوة بين الناس، وأرد على كل من سخر مني، وأرفع كأس العالم لقصار القامة على أرض مصر". 

 

أخيرا، قال عبدالرحمن محمد، إن حلمهم تشريف مصر ورفع اسمها في أي بطولات محلية وعالمية، متمنيا أن يساندهم ويدعمهم الجميع، مختتما حديثه بقوله:" بطولة كأس العالم لقصار القامة هتبقى على أرض مصر إن شاء الله.

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة