فيديو| أهمها تأخر النمو والأمراض النفسية.. كوارث إدمان الأطفال للهواتف الذكية

محمود عبدالعزيز السبت، 28 سبتمبر 2019 - 11:35 م

هل فكرت في إضرار إدمان الهواتف الذكية وتأثيرها على الأطفال؟.. كثير من الأمهات والآباء يلجئون لمنح أطفالهم هواتفهم الذكية بغرض إسعادهم أو إلهائهم أو لممارسة الألعاب الإلكترونية ومشاهدة أفلام الرسوم المتحركة، لكن لم يخطر ببال أحد أن ذلك يسبب أضرارا بالغة للطفل كالأمراض النفسية وتأخر النمو العقلي و العزلة.

«بوابة أخبار اليوم» تناقش ظاهرة إدمان الأطفال للهواتف الذكية مع أخصائي الطب النفسي والمخ والأعصاب الدكتور إبراهيم مجدي، والذي كشف لنا أضرار لا تتخيلها تؤثر على نشأة الطفل وسلوكه.

وأكد الدكتور إبراهيم مجدي، أن هناك العديد من الدراسات والأبحاث أثبتت أن الاستهلاك المفرط للأجهزة الذكية لدى الأطفال يؤدي إلي أمراض نفسية وجسدية .

وأضاف أن إدمان الهواتف الذكية يسبب كلا من الأضرار الآتية:

1- بطء التطور الاجتماعي والعاطفي لدى الطفل، وتراجع مهارته الاجتماعية.

2- الاستخدام المفرط للأجهزة الذكية في الطفولة المبكرة قد يسبب تأخر النطق لدى الطفل.

3-التعرض لمرض السمنة عند الأطفال والمراهقين بسبب قضائهم وقتاً طويلاً أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية دون حركة أو أي مجهود بدني بجانب تناول معظم وجباتهم أمام الهاتف الذكي .

5- يؤثر سلبياً على قوة الذاكرة والقدرة على التركيز.

6- يسبب العزلة الاجتماعية و يؤثر على العلاقات داخل الأسرة ويسبب فجوة بين الطفل ووالديه.

7- زيادة العدوانية والعنف عند الأطفال بسبب التأثر بالألعاب الإلكترونية القتالية أو بأي برامج أو فيديوهات يتابعونها بشكل مستمر على أجهزتهم الذكية.

8- تؤثر على الساعة البيولوجية للطفل مما يؤدي إلي ضعف جهاز المناعة وضعف النمو الجسدي والعقلي.

9-  يبطئ تطور اللغة وله صلة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط .

10- الميول إلى الأفكار الانتحارية بسبب الدخول إلى بعض الصفحات الخطرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأختتم الدكتور إبراهيم مجدي حديثه، محذرا كل أم وأب من الأضرار الجسيمة التي يسببها إدمان الهواتف الذكية على الأطفال ونصح الوالدين أن يكون استخدام الهاتف الذكي الأطفال عند سن العاشرة لكن بحدود وبطريقة منظمة بمعدل ساعة يوميا حتى لا يلجئوا إلى علاج الأطفال عند متخصصين الطب النفسي .  


الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة