جنازة مبارك| طوق أمني وحراسة مشددة أمام مسجد المشير لتشييع جثمان الرئيس الأسبق

محمد هشام-إيهاب المليجي الأربعاء، 26 فبراير 2020 - 12:09 م

شهد محيط مسجد المشير طنطاوي، إجراءات أمنية مشددة تزامنا مع وصول جثمان الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، وتواجد عدد من القيادات الأمنية لتأمين دخول المواطنين، كما تم تفتيش جميع السيارات واتخاذ التدابير الأمنية اللازمة.

 وسوف يقوم الرئيس السيسى وكبار رجال الدولة وشخصيات ووفود دولية تشييع جثمان الراحل  اليوم من مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس، ويدفن بمقابر العائلة في مصر الجديدة، كما أعلنت جمهورية مصر العربية عن حالة الحداد بجميع الأنحاء لمدة ثلاث أيام كما نكست دولة الإمارات أعلامها حدادا على الرئيس الأسبق.

وتوفي، صباح أمس الثلاثاء 25 فبراير، الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، بعد تعرضه لوعكة صحية ودخل على أثرها العناية المركزة.

ويعد محمد حسنى مبارك، الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية، تولى السلطة في 14 أكتوبر 1981 خلفا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، وظل في الحكم حتى 11 فبراير 2011، وقد ولد مبارك في 4 مايو 1928، وتوفى اليوم عن عمر يناهز 92 عامًا.


الأكثر قراءة


 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة