فيديو | بعد الحظر.. روشتة نفسية لصحة أسرية أفضل

أمنية فرحات-محمد هشام الخميس، 16 أبريل 2020 - 11:46 ص

شهدت الأسر المصرية تغييرات بارزة في الروتين اليومي، بعد تنفيذ الإجراءات التي اتخذتها الدولة مثل الحظر ومنع التجمعات بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد والتي كان لها تأثيرا كبيرا على كل العالم.

علق استشاري الصحة النفسية الأسرية د. كمال جلال عبدالرازق، عن علاقة الزوج والزوجة داخل الأسرة في ظل وجود الحظر، قائلا: إنه في ظل الوباء العالمي لفيروس كورونا، حدثت بعض التغيرات الايجابية التي تضمنت عودة الترابط الأسري بين الزوج والزوجة وكل أفراد الأسرة، حيث بدأ الزوج يستقر ويجلس مع أولاده في المنزل، وأيضا الزوجة التي ينقسم يومها بين عملها الوظيفي وبين طلبات منزلها ولا تجلس كثيرا مع زوجها.

 وأضاف أن بنيان وقوام المنزل هو مسئولية مشتركة بين الزوج والزوجة ، وأن السكن في المنزل ليس الأكل والشرب، ولكنه الإحساس بالأمان النفسي الأمر الذي يحتم علي الزوج والزوجة التعامل بشكل سليم فيه مودة ورحمة داخل المنزل وتجنب كل ما يصنع المشاكل . 

وأضاف أن هناك فرق كبير بين الرعاية والتربية، فالرعاية مدرسة، ومصاريف، وخروج وفسح، لكن التربية هي الجلوس مع الأبناء والاستماع لهم وحل مشاكلهم وهو دور ولي الأمر، أما الزوجة يعتبر دورها الأساسي هو التواجد بشكل كبير مع أبنائها ، وتجنب كل الأمور التي قد تؤدي إلى مشاكل مع زوجها في ظل هذه الظروف التي لها تأثير كبير على رب الأسرة، فلابد من احتوائها لكل أفراد الأسرة.

 وأكد أن الصحة النفسية الأسرية تأتي بالتعامل الجماعي والتعاون دون المساس بالقيم والأخلاق التي اهتزت نتيجة وجود مشاكل كثيرة ليست على م الأسرة فقط بل على ثقافات تعود لعدم احتوائنا لبعضنا البعض.



الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة