القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
حكايات

حكايات| إذاعة قرآن كريم «متنقلة».. العوامري «كفيف» بصوت من الجنة 

أبو المعارف الحفناوي الجمعة، 05 أغسطس 2022 - 02:14 م

النور مكانه القلوب، مقولة دفعت مصطفى عبدالحق العوامري إلى تحقيق حلمه، وعدم الاستسلام لما أصابه بعد أن حرمه القدر من بصره فحفظ القرآن الكريم في 5 أعوام،  والتحق بالجامعة ليترك بصمة مميزة.

 

أصبح مصطفى من أشهر قراء القرآن الكريم في محافظة قنا، كما كان له تجرية ثرية في محاكاة إذاعة القرآن الكريم أكسبته شهرة، كنوع من المكافأة الربانية له وتعويض لحرمانه من نعمة البصر.

 

هنا في قرية العوامر الغربية بمركز أبوتشت شمالي قنا، ولد الغوامري، في 30 يناير 1996، أكرمه الله بحفظ وتلاوة القرآن الكريم، عندما كان في التاسعة من عمره، إذ بدأ في حفظ القرآن عندما كان طفلا في سن الرابعة ولمدة 5 سنوات، استطاع فيها حفظ القرآن وتلاوته، بالرغم من أنه كفيفا.

 

تفوق العوامري، في جميع المراحل التعليمية حتى التحق بقسم التفسير وعلوم القرآن، بشعبة أصول الدين بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر الشريف، وتخرج منها بتفوق.

 

بدأ العوامري، الشاب الكفيف الذي تحدى إعاقته بنور القرآن، في إحياء الليالي القرآنية عندما كان في الخامسة عشر من عمره، وذاع صيته في مركز أبوتشت وذاع صيته في المراكز والمحافظات الأخرى. 

 

 

للعوامري تجربة في محاكاة إذاعة القرآن الكريم مع صديقه شهاب الخطيب، بعدما وجه البعض انتقادات للإذاعة منذ عامين، ونشر العوامري مع الخطيب، فيديوهات محاكاة دعما لإذاعة القرآن الكريم، نالت إعجاب وإشادة الكثيرين سواء داخل مصر أو خارجها.

 

وبفضل التقنيات الحديثة، تغلب العوامري على إعاقته، فهو يستخدم الكومبيوتر والهاتف والتواصل الاجتماعي فيساعده وجود قارئ الشاشة في إجراء الاتصالات والتعامل على فيسبوك وواتساب وأيضا بعض أعمال المونتاج.

الكلمات الدالة


 

 

 



مشاركة