معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017

60 دولة و180 عارضاً في أول مؤتمر ومعرض للدفاع في البحرين

سيد عبدالقادر الإثنين، 16 أكتوبر 2017 - 02:47 ص
يفتتح مساء الاثنين في البحرين معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 (BIDE«)، بمشاركة 180 عارضا ومُصنـِّعا دوليا ومُزودًا لأحدث المعدات والتقنيات والأنظمة العسكرية الدفاعية، و115 منصة عرض.


ويوصف المعرض الذي يقام لأول مرة تحت رعاية سامية من الملك حمد بن عيسى آل خليفة، خلال الفترة من 16 – 18 أكتوبر الجاري بأنه أهم معارض الدفاع الرئيسية في المنطقة، وهو أول معرض دولي شامل للدفاع في المنطقة، يتضمن الوسائل الدفاعية الثلاث (البرية، الجوية، البحرية) تستضيفه مملكة البحرين.


ويتم تنظيم المؤتمر بالشراكة مع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، والتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، ومشاركين من أهم التحالفات العسكرية الدولية مثل حلف شمال الأطلسي (الناتو) وقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة إلى جانب ممثلين من أهم مراكز الفكر الدولية.


ويهدف المؤتمر إلى تسليط الضوء على الدور المتكامل للتحالفات العسكرية في محاربة المنظمات الإرهابية المتطرفة مثل "داعش" و"حزب الله" و"الجماعات الانقلابية اليمنية" والتي تهدد الأمن والاستقرار العالميين،  كما سيسلط الضوء على الصلة بين السياسة والدبلوماسية والعمل العسكري، وبالإضافة إلى ذلك، ستركز الجلسات على التحديات التي تواجهها العمليات المشتركة وهياكل القيادة المركزية والقيود السياسية والدبلوماسية التي تعترض عملية وضع آلية دفاع جماعي فعالة.
ورحب سمو رئيس اللجنة العليا بالمشاركين بمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع في نسخته الأولى، متمنياً لهذا الحدث الدولي الكبير النجاح الباهر، وللمشاركين في فعالياته التوفيق والسداد.


وقال الدكتور الشيخ عبد الله ين أحمد وكيل وزارة الخارجية البحرينية للتعاون الدولي، في مؤتمر صحفي عقد صباح (الاثنين) إن مؤتمر ومعرض البحرين الدولي للدفاع سيقام كل عامين، وسيعمل على استقطاب أبرز صناع القرار في الحكومات والجيوش والصناعات الدفاعية لأكثر من 60 دولة، و 180 عارضا.


وسيشارك في مؤتمر التحالفات العسكرية في الشرق الأوسط المصاحب للمعرض 800 مشارك من داخل وخارج المملكة، وسيتحدث في المؤتمر أكثر من 20 متحدثا من دول العالم من القادة العسكريين والمسئولين، وسيحضر المعرض أكثر من 3000 زائر من داخل وخارج المملكة.


وتشهد جلسات المؤتمر أول ظهور إعلامي للجنرال رحيل شريف قائد التحالف العسكري الإسلامي، والذي اختير ليكون المتحدث الرئيسي للمؤتمر، والعقيد تركي المالكي المتحدث الرسمي الجديد لقيادة قوات التحالف العربي في اليمن.


وأعلن سمو العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، قائد الحرس الملكي البحريني  ورئيس اللجنة العليا لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع أن استضافة مملكة البحرين لحدث عالمي كبير بحجم معرض ومؤتمر (BIDEC) لهو ترجمة لتطلعات قيادتنا الحكيمة حفظها الله ورعاها، بشأن استثمار الموقع المتميز للمملكة على خارطة الفعاليات العالمية، وبيان مزاياها التنافسية كملتقى للثقافات والحضارات وموطن الحوار والسلام.


وأشار سمو العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى أن معرض ومؤتمر (BIDEC) يعد أول معرض دولي شامل في المنطقة يتضمن الوسائل الدفاعية (البرية والجوية والبحرية)، وبذلك يمثل فرصة لالتقاء الخبراء والمتخصصين وممثلي كبار الشركات المصنعة للمعدات والمنظومات العسكرية الدفاعية الثلاث في موقع واحد، ويشكل منصة تعرض عليها كبريات الشركات العالمية أحدث نظم الدفاع والتقنيات العسكرية المواكبة للعصر.


كما يوفر للجهات العسكرية الحكومية فرصة للإطلاع على أرقى الأنظمة والمعدات والتقنيات الدفاعية المستخدمة في الوقت الحاضر، فضلاً عن أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا العصر في الشأن العسكري.


وأضاف: إن إقبال الشركات العارضة على المشاركة في معرض البحرين الدولي للدفاع والمساهمة بكل فاعلية يُعد مؤشرا مهما على دور مملكة البحرين وموقعها الاستراتيجي، واحتفاظها بعلاقات تعاون دولية مميزة، نابعة من ثقة الأشقاء والأصدقاء والشركاء والحلفاء الإقليميين والدوليين.


وقال الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: إن استضافة مملكة البحرين للنسخة الأولى من  معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع تؤكد عدداً من الحقائق الهامة يأتي في مقدمتها أن صناعة المعارض في مملكة البحرين قد نجحت نجاحاً باهراً، ومعرض ومؤتمر (BIDEC) في طريقه لتحقيق نقلة نوعية ونجاحات جديدة تضاف إلى إنجازات البحرين في قطاع صناعة المعارض، مما يحقق للمملكة موطئ قدم على الخارطة العالمية في هذا المجال الاستثماري والترويجي الحيوي، وصولاً للتميز وإنتاج الأفكار الخلاقة في هذه الصناعة.


ونوه سمو الشيخ ناصر إلى إنه سيتم استضافة عدد من الفعاليات الهامة المصاحبة للمعرض والتي من شأنها تعزيز مكانة البحرين كوجهة رائدة في استضافة الفعاليات العالمية وتعزيز دور المعرض، حيث سيتخلل المعرض العديد من العروض المبهرة في مواقع مختلفة من المملكة، بما في ذلك عروض المظلات، والرماية، والمركبات العسكرية والعروض القتالية.


وأوضح قائد الحرس الملكي البحريني رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع أن المشاركة في المعرض كبيرة وواسعة من جانب كبريات الشركات العالمية  المتخصصة في الصناعات الدفاعية مما ينبئ بنجاح منقطع النظير للمعرض والمؤتمر.


وأوضح العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن ما يشهده العالم أجمع اليوم من أحداث متعاقبة، تلقي بظلال تأثيراتها ومخاطرها على الأمن الإقليمي والدولي، وتطرح حتمية قيام التحالفات العسكرية للوقوف سداً منيعاً أمام التحديات القائمة، وتنسيق الجهود، ليكون العالم قوة واحدة متماسكة ذات رؤية مشتركة وموقف موحد، وعليه سوف يتم تنظيم مؤتمر البحرين الدولي للدفاع "التحالفات العسكرية في الشرق الأوسط" (MEMAC 2017) بجانب المعرض، بالتعاون مع قوة دفاع البحرين، ومركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة (دراسات).


حيث سيتم افتتاح المؤتمر في مساء اليوم الأول للمعرض بفندق الفورسيزون، وستعقد جلساته في صباح اليوم الثاني بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، وسيتم خلالها مناقشة القضايا الرئيسية والخاصة بالتحالفات العسكرية في المنطقة، مبينا سموه أن تنظيم المؤتمر على أرض مملكة البحرين يأتي لإبراز أهمية التحالفات العسكرية، ودورها في صناعة عالم متحد متعاون، ويشكل فرصة سانحة لتبادل الأفكار والآراء والرؤى الإستراتيجية للتحالفات المشاركة، ومناقشة آخر المستجدات الأمنية والعسكرية إقليمياً ودولياً.


ومن جانبه، قال الدكتور الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة، رئيس مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات الإستراتيجية والدولية والطاقة "دراسات"، رئيس مؤتمر "التحالفات العسكرية في الشرق الأوسط"، والمتحدث الرسمي لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع في المؤتمر الصحفي: "إن المؤتمر يعد حدثا مهما في عالم اليوم المتغير، ونأمل من خلال هذا المؤتمر العالمي إنشاء منصات للمناقشة المفتوحة وطرح الأفكار الإستراتيجية، لمد جسور التفاهم لنتمكن من إيجاد حلول مقبولة للتحديات القائمة من أجل السلم والأمن والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والعالمي، باعتبار أن عملية بناء القدرات، وتبادل المعلومات المشتركة عملية حاسمة لبناء رؤي مشتركة".


وأضح الدكتور الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة أن هذا المؤتمر الدولي يبحث شقين رئيسين هما: المنظور السياسي الاستراتيجي للتحالفات العسكرية، والمنظور العسكري العملياتي، ويمثل منصة عالمية لتبادل الأفكار والآراء والتشاور حول المستجدات الأمنية والعسكرية على الساحتين الإقليمية والدولية، خاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب ومحاولات زعزعة أمن واستقرار دول المنطقة، وذلك بالشراكة مع (التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن)، و(التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب) بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.


وصرح الشيخ خالد بن حمود آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض أن مؤتمر ومعرض البحرين الدولي للدفاع 2017، يأتي ليضع مملكة البحرين على الخارطة الدولية ويُعزز من مكانتها بين دول المنطقة والعالمين العربي والدولي، حيث يقدم المعرض أرضية خصبة وبيئة مواتية لتوسيع مدى الشراكة العسكرية والمشاركة بالمنتجات الدفاعية التي من شأنها أن تساهم في تطوير البنية التحتية العسكرية في قطاع المعارض.


ومن جهته، أعلن تيم بورتر، المدير العام لشركة "كلاريون ديفنس آند سيكوريتي" التي تنظيم معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع وهي أحد أكبر الشركات المنظمة لفعاليات الدفاع والأمن في العالم، أن BIDEC كحدث تم تدشينه في هذا السوق الجديد، فإنه تجاوز توقعاتنا في جميع المجالات، ونحن نتوقع أن يلقى إقبالا رائعا من الزوار خلال الأيام الثلاثة.

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة