تعرف علي قصة طاقم من الألماس .. الحائر بين ميرفت أمين وهدي رمزي

أحمد السنوسي السبت، 09 ديسمبر 2017 - 04:21 م

رغم أنها من عائلة ميسورة الحال، إلا أن مهرها كان الأغلي بين نجوم سنها في ذلك الوقت، حيث اشترطت عند زواجها من رجل الأعمال مصطفي البليدي، الحصول علي طاقم من الألماس لقبول الزواج منه وكان يقدر ثمنه حينها بمليون جنية، ولم يتردد البليدي في تلبيه طلبها .

أنها "حسناء السينما المصرية"، الفنانة المعتزلة هدي رمزي التي ولدت في 10 نوفمبر 1958، وهي ابنة المنتج والمخرج ورئيس غرفة صناعة السينما الراحل حسن رمزي، وشقيقها هو المنتج والموزع السينمائي الراحل محمد حسن رمزي، و عمّة الفنان شريف رمزي.

حلت بديله للفنانة بوسي في أول أعمالها الفنية أمام الفنانة نجلاء فتحي، ورغم صغر سنها في هذا الوقت حيث كانت منشغلة بدراستها الثانوية، إلا أنها أصرت علي القيام بدور ابنة الفنانة نجلاء فتحي في فيلم "الرداء الأبيض"، عام 1975، بدلا من الفنانة بوسي، فرفض الوالد في بداية الأمر، إلا أن "هدي" تعهدت له بالحصول علي درجات مرتفعة في الامتحانات فوافق علي مضض. 

تزوجت الفنانة هدي رمزي 6 مرات، إحداها من رجل الأعمال مصطفي البليدي، وأخري من ممثل شاب يدعي "خالد"، ثم من رجل الأعمال "طه غانم"، الذي طلقها بسبب مشكلات كثيرة، وأنجبت منه نجلها "محمد"، وأخيرا من لاعب نادي الأهلي السابق "شريف عبد المنعم".

خلال فترة زواجها من البليدي كانت تمتلك فيلا في المنصورية، وطاقم من الألماس يُقدر ثمنه حينها بمليون جنيه، بالإضافة إلي سيارة مرسيدس حتي انفصلا، فاسترد منها كل ذلك، ومنح طاقم الألماس لزوجته التالية، وهي الفنانة ميرفت أمين، فهل أشترطت أمين الحصول علي طقم هدي الألماس كشرط للموافقة علي الزيجة من البليدي.

شاركت فيما يقرب من 30 عملا فنيا، ما بين مسلسلات منها: "أحلام الفتي الطائر، الزوجة تعرف أكثر، والحب وأشياء أخري"، وأفلام سينمائية مثل: "اغتصاب، جري الوحوش، بئر الخيانة، حنفي الأبهة، والعبقري والحب".
اعتزلت الفن في أوائل التسعينيات وارتدت الحجاب فجأة، وابتعدت عن الظهور الإعلامي، وعن ملابسات ذلك قالت: "فجأة وجدت نفسي أرغب في ارتداء الحجاب، وكان وقتها من الصعب أن أعمل وأنا محجبة، فقررت التوقف عن العمل والاعتزال نهائيا، حتي عندما خلعت الحجاب فضلت الاستمرار في الابتعاد، ولم أستطع أن أنكر أن العودة للفن راودتني في بعض الأحيان". 


 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة