نوال مصطفى تتوج بجائزة «صانع الأمل» برعاية حاكم دبي نوال مصطفى تتوج بجائزة «صانع الأمل» برعاية حاكم دبي

نوال مصطفى تتوج بجائزة «صانع الأمل» برعاية حاكم دبي

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 14 مايو 2018 - 11:07 م

كرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، في حفل استثنائي تابعه الملايين في العالم العربي، الكاتبة الصحفية والأديبة نوال مصطفى، مؤسس ورئيس جمعية رعاية أطفال السجينات، ضمن صناع الأمل الخمسة الفائزين بمبادرة صناع الأمل بمكافأة مالية بقيمة مليون درهم لكل منهم، والتي تأتي ضمن مبادرات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.
وتم تكريم الفائزين في حفل «صانع الأمل العربي لعام 2018»الذي أقيم بمدينة دبي للاستديوهات. 
والمبادرة أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتكريم أصحاب العطاء في العالم العربي، حيث تم الاحتفال بالفائزين الخمسة من بين أكثر من 87 ألف مشارك.
وقال محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل الإماراتي، الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم: "هذه الدورة الثانية لصناع الأمل، ولدينا 87 ألف مشارك على مستوى الوطن العربي".
وصرحت نوال مصطفى بأن صانع الأمل أحياناً يحتاج إلى من يعطيه هو نفسه الأمل، وقدمت الشكر للشيخ محمد بن راشد، وأطلقت عليه صانع الأمل الأول في العالم العربي.
وقالت نوال مصطفى بدأت فكرتي من خلال تحقيق صحفي عن سجن النساء، حيث فوجئت بأطفال صغار داخل السجن مع أمهاتهم، فعلمت لاحقاً أنهن في الحبس بسبب قضايا مالية، حيث دخلت السجن وحولت حياة السجينات إلى الأفضل.
وأضافت رئيس جمعية رعاية أطفال السجينات، أنها سعيدة بتكريمها ضمن صناع الأمل، والجمعية تبنت مع عدد من خبراء القانون تشريعاً لتبديل عقوبة الحبس بالخدمة المدنية.
وحتى اليوم، أسهمت نوال في إطلاق سراح أكثر من 1000 سجينة غارمة، كما أسهمت في تأسيس أكثر من 1000 مشروع صغير للسجينات السابقات، ودرّبت أكثر من 500 سجينة سابقة على بعض الحرف والمهن لتساعدهن على كسب قوتهن.

ومن إنجازاتها الإنسانية أيضاً تقديم مساعدات عينية بصفة مستمرة لأكثر من 2500 أسرة من أسر السجينات، إضافة إلى إسهامها في علاج 500 طفل من أطفال السجينات خارج السجن.

والتكفل بالمصاريف المدرسية لـ500 طفل من أطفال السجينات، وغير ذلك من مشاريع وبرامج وحملات تسعى إلى إحداث فرق جوهري في حياة نساء وجدن أنفسهن في مهب رياح الحاجة، وقد كُتب عليهن مواجهة عار السجن داخله وخارجه.. وها هن اليوم، بفضل صانعة الأمل نوال، يجدن باب الحياة الكريمة مفتوحاً لهن، وقد تركن ماضي السجن خلفهن.
وفاز بالمركز الأول ولقب صانع الأمل المصري محمود وحيد، كما فاز كل من فارس علي من السودان، ومنال المسلم من الكويت، وسهام جرجيس من العراق. 

 

 

 



 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



احمد جلال


الرجوع الى أعلى الصفحة