صورة ارشيفية صورة ارشيفية

اكتشاف «قمر» حول الكويكب 2018 EB 

ناريمان محمد السبت، 20 أكتوبر 2018 - 01:00 م

أظهرت الأرصاد والمراقبة بأن الكويكب 2018 EB يمتلك قمراً صغيراً يدور حوله وذلك بعد اقترابه من الأرض في 7 أكتوبر الماضي.


وقالت الجمعية الفلكية بجدة ، إن  الكويكب 2018 EB يتحرك في مدار حول الشمس يشبه إلى حد كبير مدار الأرض ، ولكن بميل مختلف، نتيجة لذلك فانه في كل سنة ولملايين لا حصر لها أو حتى مليارات السنين ، أصبحت هذه الصخرة الفضائية تقترب نسبيا من كوكبنا مرتين في أبريل وأكتوبر.


وأضافت " في أبريل 2018 رصد ذلك الكويكب وتم استخدام المركبة الفضائية " نيو وايس " التابعة لناسا ثم في اقتراب شهر أكتوبر وجد أن لديه قمر".


وأوضحت إلى  أن الكويكب 2018 EB ليس ضخماً على النقيض من الكويكبات الأكبر، فحجمه لا بأس به ، حيث يقدر قطره بـ (155 مترًا) إلى (240 مترًا).


وتابعت " قام العلماء بمرصد أريسيبو في بورتوريكو وفي رادار جولدستون في كاليفورنيا بعمليات رصد كشفت عن الكويكب الثانوي أو القمر الذي يدور حول هذا الكويكب عند اقترابه من الأرض في 7 أكتوبر 2018، وكانت المسافة كافيه للحصول على أفضل صورة ردارية للكويكب عندها تم اكتشاف القمر الصغير، أن وجود الكويكبات مع أقمار أمر شائع حيث رصد أكثر من 300 صخرة فضائية تمتلك أقمار ، البعض منها لديه قمرين والبعض الأخر يمتلك ثلاث أقمار".


يصنف الكويكب 2018 EB كجسم يحتمل أن يكون خطيراً ، مما يعني أنه يقترب من الأرض في أجزاء من مداره ، وهو كبير بما يكفي لإحداث ضرر إقليمي إذا ما اصطدم بنا، ولكن لا يتوقع حدوث أن يصطدم هذا الكويكب أو قمره بالأرض وفق حسابات مساره على مدى 171 عامًا على الأقل ، وتظهر الحسابات أن جميع اقتراب هذا الكويكب من الأرض ستكون ضمن مسافات آمنة.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة