كبسولة إلكترونية - أرشيفية كبسولة إلكترونية - أرشيفية

«كبسولة إلكترونية» لتوصيل الأدوية عبر البلوتوث

أ ش أ الجمعة، 14 ديسمبر 2018 - 09:02 ص

تمكن علماء أمريكيون من تطوير كبسولة إلكترونية يمكن التحكم فيها بواسطة تقنية "البلوتوث" من خلال الهاتف الذكي لتوصيل الأدوية.

وقد تم تصميم الكبسولة الإلكترونية بحيث يمكن تناولها والتحكم فيها لاسلكيا لتوصيل الأدوية؛ ويعتقد الباحثون أن الجهاز المصمم بواسطة تكنولوجيا ثلاثية الأبعاد يساعد في توفير الأدوية للمرضى الذين يكافحون الأمراض التي تتطلب علاجا على مدى فترة زمنية أطول.

ويأمل الباحثون في معهد (ماساتشوستس للتكنولوجيا) إمكانية استخدام الكبسولة الإلكترونية في تقليل عدد الحقن التي يحتاجها المريض، كما يمكن للأداة اكتشاف العدوى أو الحساسية، ومن ثم إطلاق دواء مضادات "الهيستامين". 

ويمكن للكبسولة إرسال المعلومات وتلقي الإرشادات من الهاتف الذكي الخاص بالمستخدم عبر تقنية "البلوتوث".

وقال "جيوفانى ترافرسو"، الأستاذ في معهد "ماساتشوستس للتكنولوجيا": "يمكن لنظامنا أن يوفر مراقبة وعلاجا مغلقا، ويمكن أن تساعد التعليمات على الهاتف الذكي في توجيه الدواء أو ضبط جرعة الدواء".

كما يمكن للكبسولة الإلكترونية مراقبة بعض الأشخاص المعرضين لخطر العدوى مثل المرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائى أو الأدوية المثبطة للمناعة؛ فإذا تم الكشف عن العدوى يمكن أن تبدأ الكبسولة فى إطلاق المضادات الحيوية.

كما يمكنها مساعدة المرضى على الحفاظ على نظم الجرعة الصارمة اللازمة للمرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو الملاريا، ويتعين على مرضى السكر الالتزام بنمط دقيق من الأدوية للسيطرة على الإنسولين.

وقال العلماء إن الجهاز يمكن أن يعمل مع أجهزة طبية أخرى يتم زرعها لإرسال المعلومات عبر هاتف المريض أو طبيبه.

وتأخذ الكبسولة شكل حرف (واي) - عقب ابتلاعها - مما يسمح لها بالتوسع لتستقر فى المعدة لمدة شهر تقريبا، قبل أن تبدأ فى الانفصال وتترك الجسم عبر الجهاز الهضمي، وعلى الرغم من أن الكبسولة تحتوى على أدوية، فإن الباحثين يخططون لتطوير أجهزة استشعار للكشف عن إشارات مثل القلب، ومعدل التنفس، وقد تمكنت الكبسولة حتى الآن من مراقبة درجة الحرارة فى الخنازير.

ومن المأمول أن يتمكن البشر من اختبار أجهزة الاستشعار القابلة للهضم في غضون عامين.
 

الاخبار المرتبطة





الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة