٢٠١٩ عام التأرجح.. الأحوال السياسية على مستوى العالم ٢٠١٩ عام التأرجح.. الأحوال السياسية على مستوى العالم

خبيرة أبراج: 2019 عام التأرجح السياسي.. أوله خشونة وحروب وأخره رخاء

منى إمام الجمعة، 28 ديسمبر 2018 - 01:55 م

وصفقت خبيرة الأبراج عبير فؤاد، العام الجديد 2019 بـ «عام التأرجح»، حيث أنه يبدأ بيوم الثلاثاء لذلك طالعها "المريخ" ويعني ذلك أنها سنة نارية، أولها خشونة وحروب وآخرها فيه رخاء. 

 

وأضافت: أن الأسوأ حظا بين الرؤساء، الرئيس الفرنسي ماكرون - الرئيس التركي رجب طيب أردوغان – الرئيس اليمني عبد ربه منصور – الأمير تميم، فيما تسيطر على العالم حالة تأرجح بين اتجاهات مختلفة.

 

وأوضحت "عبير" أن إيجابيات هذه السنة هي:
-    تطور إيجابي وإيجاد حلول في العلاقات الروسية-الأوكرانية.
-    ظهور اختراعات جديدة وتطور كبير في صناعة وسائل الاتصالات والمواصلات.
-    وفرة بعض المحاصيل مثل القمح والشعير والعدس.
-    في آخر العام زيادة في الثروة السمكية ووفرة في منتجات الألبان، وازدهار البيع والشراء والتبادل التجاري.

وأشارت إلى أن سلبيات هذه السنة هي: 
-    أزمات اقتصادية على مستوى العالم. 
-    موت الشباب. 
-    وقوع فتنة في بلاد المغرب.
-    حدوث أزمة كبيرة في إيران. 
-    تعود للظهور حرب عظيمة في الشام. 
-    تحولات كبيرة في اليمن. 
-    عزل أحد الحكام وظهور حاكم آخر.

وأوضحت أن من أول العام "زحل" و"بلوتو" في الجدي يعيدان تشكيل أسلوبنا في التفكير وأيضا نظرتنا للعمل والمال، ويعليان من قيمة العمل ويدفعانا للبناء على أساس سليم وسيظل زحل في الجدي حتى ١٧ ديسمبر ٢٠٢٠.

وأضافت إن وجود "زحل"-المعلم العظيم في الجدي قد ينبئ أيضا بحالة ركود أو أزمات اقتصادية على مستوى العالم.. ستكون هناك تغيرات مفيدة لكنها لن تأتي في جو من السعادة والرضا بل تأتي في صورة قوانين صارمة. آخر مرة زحل كان في الجدي من عام ١٩٨٨ وحتى ١٩٩١، وفي هذه الفترة ظهرت الأزمة الاقتصادية العالمية التي أصابت أمريكا وكندا وأوروبا.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة