ياسمين الهوارى ياسمين الهوارى

ياسمين الهوارى:  «الباليه» بوابتي للسينما

بوابة أخبار اليوم الأربعاء، 20 مارس 2019 - 06:11 ص

أعربت الفنانة الشابة ياسمين الهوارى عن سعادتها بالمشاركة فى فيلم «جريمة الإيموبيليا»، الذى يعرض حاليا ضمن أفلام موسم نصف العام السينمائي، وفى القسم الرسمى خارج مسابقة مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية المقام حاليا، وتشرف ياسمين أيضا على ورشة «أساسيات الباليه للأطفال» ضمن فعاليات المهرجان.

 

تجسد ياسمين فى «جريمة الإيموبيليا» دور ابنة صديقة البطل، والذى يموت فى ظروف غامضة فى عمارة الإيموبيليا الشهيرة بوسط القاهرة، وهو أول عمل سينمائى تشارك فيه الهوارى بعد ظهورها فى عدة أعمال فنية سابقة، وتخرجها من معهد السينما.


وأكدت سعادتها بتلك التجربة لأنها فرصة جيدة ليتعرف عليها جمهور السينما من خلال المساحة التمثيلية التى منحها لها مخرج الفيلم، وأضافت: أكثر ما جذبنى للمشاركة فيه، الغموض والتشويق والإثارة، فهو نوعية جديدة من السينما وغير تقليدية، وكذلك السيناريو وفريق العمل المتميز، فجميعها مقومات تجعل المشاركة فى «جريمة الإيموبيليا» أمرا مميزا جدا، كما إنه أول تجربة سينمائية لي، فسبق أن شاركت فى مسلسلى «أبواب الشك»، و»كلمة سر»، وأتمنى أن يكون هذا الفيلم بوابتى للسينما.


وتقول: أجسد فى الفيلم دور مريم ابنة حبيب، الصديق المقرب للبطل كمال، الذى يجسد دوره هانى عادل، وهى راقصة باليه، ويعتبر الباليه سببا رئيسيا لمشاركتى فى الفيلم، لأنى فى الأصل راقصة باليه فى الأوبرا، قبل أن أبدأ التمثيل، وطلب منى المخرج خالد الحجر تقديم رقصة خاصة داخل الفيلم على موسيقى شرقية.


وقالت ياسمين: السينما تصويرها مختلف عن التليفزيون، فهى حالة واحدة متصلة ولا يتم تقطيعها مثل الأعمال الدرامية، ولها بريق مختلف، فالسينما هى التاريخ، ورغم أننى أقوم بدور فتاة ترقص الباليه فى فيلم «جريمة الإيموبيليا»، إلا أنه لا يعتمد على ذلك بالأساس، وهناك مساحة تمثيلية كبيرة، بينما الرقص فى مشهد واحد.. وأضافت: أتمنى أن يحقق الفيلم نجاحا كبيرا، فعلى الرغم من أن عروضه الأولى كانت ضمن مهرجانات دولية، إلا إنه فيلم جماهيرى درجة أولى، ويحقق تلك المعادلة المتعلقة بتقديم فيلم جماهيرى يمكنه المشاركة فى مهرجانات وتحقيق نجاح فيها أيضا.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة