رادوفان كارادزيتش رادوفان كارادزيتش

كارادزيتش.. «سفاح البوسنة» مسجونٌ مدى الحياة لجرائمه ضد المسلمين

أحمد نزيه الأربعاء، 20 مارس 2019 - 09:23 م

أصدر قضاة استئناف بمحكمة تابعة للأمم المتحدة اليوم الأربعاء 20 مارس حكما بالسجن مدى الحياة بحق زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كارادزيتش بعد إدانته بالإبادة الجماعية، مما يضع نهاية لواحدة من أشهر المحاكمات بشأن المذابح وغير ذلك من الفظائع التي ارتكبت خلال حروب البلقان في تسعينات القرن الماضي.

 

وصدر ضد رادوفان كارادزيتش حكمًا سابقًا بالسجن لمدة أربعين عامًا، قبل أن يتم تغليظ الحكم اليوم ويصبح السجن مدى الحياة، وقال قضاة المحكمة اليوم إن الحكم السابق كان مخفًفا للغاية مقارنة بخطورة جرائمه وحجم مسؤوليته عنها.

 

واتهم كارادزيتش، الملقب بسفاح البوسنة من قبل المحكمة بالتحيز ضده.

 

وأُدين كارادزيتش (73 عامًا) في عام 2016 بضلوعه في المذبحة التي ارتكبتها قوات صرب البوسنة الانفصالية في بلدة سربرنيتشا بشرق البلاد في يوليو تموز 1995 وراح ضحيتها ما يربو على ثمانية آلاف رجلٍ وصبي مسلم، كما أدين بقيادة حملة تطهير عرقي دفعت مواطنين من الكروات والمسلمين للفرار من مناطق في البوسنة طالب الصرب بالسيادة عليها.

 

رادوفان كارادزيتش  هو أحد مؤسسي الحزب الديمقراطي الصربي، في البوسنة والهرسك، والذي نادى إلى جمع الجمهورية الصربية البوسنية.

 

إدانته

وأيد قضاة المحكمة اليوم إدانة كارادزيتش بالإبادة الجماعية في مذبحة سربرنيتشا عام 1995 أثناء حرب البوسنة، وقال رئيس المحكمة فان يونيسن "لم يتمكن كارادزيتش من تقديم الأسباب الكافية للطعن على حكم أول درجة فيما يتعلق بتعمده تنفيذ إبادة جماعية".

 

والحكم الصادر اليوم الأربعاء هو حكم نهائي ولا يمكن الطعن عليه مجددًا، ليقبع كارادزيتش ما بقي من عمره خلف أسوار السجون.

 

وظل رادوفان كارادزيتش هاربًا لمدة ثلاثة عشر عامًا منذ عام 1995 إلى أن تم القبض عليه عام 2008، ومثل أمام محكمة جرائم الحرب في مدينة لاهاي الهولندية لأول مرة في أكتوبر عام 2012.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة