محرر بوابة أخبار اليوم أثناء حواره مع أشرف دوس محرر بوابة أخبار اليوم أثناء حواره مع أشرف دوس

حوار| صاحب المنطقة اللوجيستية بطنطا: وفرت 50 ألف فرصة عمل.. والغربية جاذبة للاستثمار

محمود كساب الإثنين، 21 أكتوبر 2019 - 09:26 م

يعد رجل الأعمال أشرف دوس صاحب المنطقة اللوجيستية في طنطا، أحد المستثمرين المصريين بالخارج، الذي وثقوا في الاقتصاد المصري وقرروا أن يساهموا في تنمية الاقتصاد وتشغيل الأيدي العاملة.

وقرر دوس أن يستثمر أمواله في المحافظات بعيدا عن القاهرة الكبرى، واتجه إلى محافظة الغربية، والعمل على تحويل المنطقة إلى مركز أعمال متكامل يقدم الخدمات وفرص العمل لأبناء المحافظة.

ما الذي دفعك من أجل الاستثمار في مصر؟

زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للولايات المتحدة الأمريكية منذ 4 سنوات، وكانت دافعا قويا لجميع المستثمرين من أجل الاستثمار في مصر، فتم التعريف بقانون الاستثمار الجديد، والتعريف بالتغير المناخ الاقتصادي الذي تشهده مصر، وتغير جميع المفاهيم القديمة التي كانت تعرقل عملية الاستثمار منذ أكثر من 30 عاما.

ولماذا اخترت الاستثمار بالمحافظات وليس المدن الجديدة؟

عندما أخذت قرار الاستثمار في مصر، الجميع نصحني أن استثمر في المدن الجديدة مثل العاصمة الإدارية ولكنني صممت أن استثمر بالمحافظات، وذلك لأكثر من سبب منهم البعد الاجتماعي، كما أنني لمست اهتمام الدولة باستثمار في المحافظات، فعلى سبيل المثل تم إنشاء مصنعا صناعيا لتوفير فرص عمل للشباب.

ولماذا اخترت مدينة طنطا بالتحديد؟

محافظة الغربية هي منطقة جاذبة للاستثمار، واخترت الاستثمار في طنطا لأنها مركز الدلتا؛ نظرا لما تمتلكه من مزايا حيث يسكن بها نحو 45 مليون مواطن أي أكثر من ربع سكان مصر.

وما البعد الاجتماعي الذي ترى فيه الاستثمار بالمحافظات؟

 إنشاء منطقة لوجيستية كبرى في طنطا سيعمل على تحول في المجتمع بتلك المحافظة وذلك من خلال إنشاء مركز تجاري ضخم ونادي اجتماعي وأكبر مصنع لتخزين الأدوية في مصر.

كم عدد فرص العمل التي وفرتها المنطقة اللوجيتسية لأبناء محافظة الغربية؟

وفرت أكثر من 50 ألف فرصة عمل مباشرة لأبناء المحافظة.

أشرح لي تفاصيل المنطقة اللوجيسيتة؟

 المنطقة تتضمن مولاً تجارياً على مساحة 135 ألف متر، وهو الأكبر في منطقة الدلتا، كما يضم أكبر منطقة تخزين أدوية وحفظها بصورة جيدة، وهو ما سيساعد شركات الأدوية الموجودة في المنطقة على حفظ جميع أنواع الأدوية 

 يضم المشروع منطقة لشركات السيارات تضم كبرى وكلاء السيارات العاملة فى مصر، ويضم أكبر ثلاجات لحفظ المواد الغذائية بكافة أنواعها بالمنطقة،ونادياً رياضياً واجتماعياً وفندقاً يخدم المستثمرين، وقاعة للمؤتمرات.

كيف تعاونت مع الدولة في إنشاء تلك المنطقة؟

 وجدت دعم ممتاز من رئيس الوزراء، وواجهت بعض المشاكل في التعامل مع الجهات الحكومية، لكن تم التعاون لجميع تلك المشاكل.

من وجهك نظرك.. هل نجحت فكرة المنطقة اللوجيسيتة في المحافظات؟

بالطبع نجحت بل وشجعت العديد من المستثمرين من أجل الاستثمار في المحافظات من أجل توفير فرص عمل للشباب والنهوض بالمحافظة.

ما آخر تطورات المشروع في الفترة الحالية؟

تم الانتهاء من المرحلة الأول من المشروع بالكامل فالمشروع مقسم لأربع مراحل ويتم الآن البدء في المرحلة الثانية والثالثة على التوازي، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى خلال 18 شهر فقط أي أقل من سنتين.

كيف ترى مستقبل الاستثمار في مصر في الفترة الحالية؟

لا يوجد أي خطر من الاستثمار في مصر، فالاقتصاد المصري في تحسن مستمر بشهادة جميع الجهات المختصة عالمية.

حدثني عن مشوارك في مجال الاستثمار بالخارج؟

شغلت منصب المدير التنفيذي لشركة "فيرن بروجلوبال" ومقرها الولايات المتحدة المنفذة للمنطقة التجارية بسبرباي في محافظة الغربية، كما أنني أدير واحدة من الشركات القليلة المعتمدة بواسطة حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تعمل على تطوير الإسكان، وتقديم الاستشارات في العديد من الأمور المتعلقة بالإنشاءات والمباني والبنية الأساسية المتعلقة بهذه الوحدات والإنشاءات.

ونجحت خلال سنوات، أن أكون واحدًا من المصريين الذين يشار إليهم في مجال المال والأعمال والاستثمار في أمريكا، وأثنت عدة صحف عالمية على نجاحي بقوة في مجال الإنشاءات والعقارات.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة