صالح الصالحى صالح الصالحى

وحى القلم

الأفضل الا تكون استثنائيا

صالح الصالحي الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 - 07:50 م

كل شىء استثنانى فى حياتنا ينظر اليه الناس على انه محظوظ.. وربما يكون محسوداً فى بعض الاحيان.. فهو على غير المألوف..  أو بمعنى آخر خارج النسق.. لاتنطبق عليه المعايير والضوابط التى تنطبق على باقى الأشياء النمطية أو العادية.
فذلك  ظرف استثنائى.. ربما يكون ظرفا ايجابيا أو سلبيا.. لكن وجوده يجعله فى هذا الوصف مختلفا عن أقرانه.. والشخص الاستثنائى يجب ان نتعامل معه بشكل وطريقة مختلفة  عن التعامل مع أقرانه.. ربما يكون ذلك فى شكل من الحفاوة والترحاب.. وربما يكون أكثر من ذلك، فى منحه صلاحيات أو مساحات من الخطأ دون عقاب.
حينما يكون هذا الامر وذلك الشخص امام مجموع من الناس أو  وسطهم، لا يتقبله الناس.. فالناس بطبعهم.. على الرغم من انهم مختلفون لكنهم فى ذات الوقت لا يريدون ان يحظى أحد بشيء استثنائى دون ان يطولوا منه نفس المنفعة، والا يمقتوا هذا الامر ويرفضوه سواء أعلنوا ذلك أو أخفوه.
حتى على مستوى الابناء، فأى واحد منهم يرفض استثناء شقيقه، والزملاء فى العمل مهما جمعتهم الصداقة لكن الكل يطلب دائما ان يكونوا سواسية فى كل شيء حتى فى العقاب.
هذا على عموم الناس.. الكل يطلب العدالة فى التوزيع.. ولكن حينما يكون الامر متعلقا به شخصيا تجده يطلب ان يكون استثنائيا. يحصل على كل الحقوق ويرفض كل الواجبات.. وكأنه  مختلف عن الآخرين.. ويظن انه ظفر بهذا الوضع الاستثنائى.. سواء تم هذا الامر بشكل المنح أو حتى بالابتزاز يعتقد انه سيكون الافضل له ولحياته.
الاستثناء يحملك ضغوطا عديدة فالكل ينظر لك انك غير مستحق هذه المكاسب.. ويظهر ذلك فى اعمالنا التى جعلت الشكل الاستثنائى هو الشكل  السائد.
فهذا يأخذ كل شيء  ويحقق الاستثنائية ولا يترك للعموم أى شيء، فقط ينظرون اليه والى وضعه غير المبرر.. الامور حولنا مليئة بالاستثنائية.. اذا أردت ان تنهى مصلحة ما فى أى جهة فلابد ان تكون استثنائيا على مرأى ومسمع جموع العاديين الذين يمثلون القواعد العامة ولا يمتلكون الحظوة.
اذا استطعت أو كان فى امكانك ان تكون استثنائيا.. فتذكر أمرا واحدا انك امام الآخرين انت تغتصب حقا غير حقك.. فالجميع يمقتون هذا الامر ولا يتسامحون فى منحك اياه مادام الكل سواسية.
نسيت أن أقول لك إن معيار الاستثنائية المقبولة هى ان تكون عبقريا أو  مميزا فى جوانب شخصيتك التى فى العادة لا تتناسب مع منحك هذا الوضع فى المجتمع والواقع.. وهذا أمر مختلف تماما.
ولكن هناك كثير من المميزين لايحظون بهذا الوضع الاستثنائى فالذكاء والكفاءة لا يمنحونك وضعا هكذا ابدأ.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

معاك معاك.. عليك عليك! معاك معاك.. عليك عليك! الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:31 م
اللى يزعل يتفلق اللى يزعل يتفلق الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:29 م
مصر.. والقضية الفلسطينية «٢/٢» مصر.. والقضية الفلسطينية «٢/٢» الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:23 م
مهرجان الأراجوز.. مهرجان الأراجوز.. الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:22 م
تقرير مصر «1» تقرير مصر «1» الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:22 م
المواهب المصرية ورعايتها المواهب المصرية ورعايتها الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:20 م
برنامج the voice فقد ظله برنامج the voice فقد ظله الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:18 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة