أعمال إحلال وتجديد مستشفيات نجع حمادي أعمال إحلال وتجديد مستشفيات نجع حمادي

شكاوى من تأخر أعمال إحلال وتجديد مستشفيات نجع حمادي ودشنا وأبوتشت

أبو المعارف الحفناوي الخميس، 07 نوفمبر 2019 - 01:28 م

يشكو العديد من أبناء مراكز نجع حمادي ودشنا وأبوتشت، من تأخر أعمال إحلال وتجديد المستشفيات، التي تخدم قرابة مليون مواطن، ويطالب الأهالي الرئيس عبدالفتاح السيسي، بسرعة التدخل، لإنهاء هذه الأزمة التي باتت تؤرق الكثير وتزيد همهم فوق هم المرض.

فمنذ قرابة 4 أعوام، بدأت الأجهزة التنفيذية، في إحلال وتجديد هذه المستشفيات، بتكلفة مالية بلغت مليار جنيه، في وقت واحد، وتم نقل العمل في أماكن غير لائقة وغير مجهزة لعلاج المرضى.

يقول محمود علي، مهندس، ومقيم نجع حمادي، إن مستشفى نجع حمادي العام، بالرغم من نقص الإمكانيات بها، إلا أنها كانت الملجأ الوحيد لعلاج المرضى، خاصة الفقراء منهم، ومع البدء في عملية الإحلال والتجديد، ووعود المسؤولين بأن تكون المستشفى على أعلى المستويات وبها كافة الإمكانيات، وستحد من تحويل المرضى إلى مستشفيات أخرى في سوهاج وأسيوط كما كان عليه الأمر من قبل، الذي كان يُكلف المرضى وذويهم مشقة السفر والمصاريف، فرح الجميع من المواطنين، وباتوا ينتظرون الأمل وتحقيق حلمهم، إلا أن الحلم لم يتحقق حتى الآن، وتبدلت فرحتهم إلى حزن وقلق خاصة مع تأخر الأعمال في المستشفى.

ويوضح علاء محمود، مُعلم، إنه مع بداية الأمر تم نقل العمل إلى مستشفى بهحورة التكاملي، وهو مكان غير مجهز ولا يليق بعلاج المرضى، فضلًا عن كونه مكان مهجور، وبعيد عن المدينة وقرى شرق النيل، لافتًا أن المواطنين صبروا وتحملوا كثيرًا ، ولكن صبرهم نفذ قائلًا « اتمرمطنا »

الأمر لم يتغير كثيرًا، في أبوتشت، فقد شكا المواطنون من تأخر أعمال التطوير في المستشفى حتى الآن، و أشار هيثم البتشتي، عامل، إلى أن تأخير أعمال تطوير المستشفى ، أصاب الجميع بحالة من الغضب، لافتًا أن المرضى كانوا يلجؤون إلى مستشفى نجع حمادي العام للعلاج، كونها أقرب مستشفى، وهي تخضع للإحلال والتجديد أيضًا، إلا أن وزارة الصحة أخطًأت في البدء في إحلال وتجديد الثلاث مستشفيات في وقت واحد.

وأوضح حسام السيد، معلم، أن وزارة الصحة لم تراعِ المريض، ولم توفر له مكان آدمي للعلاج، خاصة بعد نقل العمل إلى مستشفى الحميات، لافتًا أن تأخر أعمال الاحلال والتجديد، لقرابة 4 سنين، أمر لا يُطاق.

وفي دشنا، تم نقل العمل بالمستشفى إلى مستشفى فاو قبلي، وشكا المواطنون أيضًا من تأخر العمل بالمستشفى، موضحين أنه كان من الأولى أن لا يتم إحلال وتجديد الثلاث مستشفيات في وقت واحد، حتى يلجأ المواطن إلى مكان قريب جاهز للعلاج، وأن لا يقع فريسة للعيادات الخاصة.

وأوضح اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، أن إحلال وتجديد الثلاث مستشفيات، يبلغ تكلفته مليار جنيه، تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، لافتًا أنه وجه بكثيف ورديات العمل للانتهاء من الأعمال في أسرع وقت ممكن.

وأشار الهجان، إلى أن مستشفى دشنا، مقام على مساحة 2300 م2 ، وأن نسبة تنفيذ الأعمال الإنشائية بها وصلت الى حوالي 60%،  حيث تم الانتهاء من تركيب الشبكات الخاصة بالغازات والإطفاء والتكييف المركزي، مضيفًا أنه من المقرر الانتهاء من كافة الأعمال الإنشائية وأعمال التشطيبات بالمبنى خلال الفترة القريبة القادمة .

أما مستشفى  أبوتشت العام، فمقام  على مساحة 4500 م2 بتكلفة مالية تصل إلى 219 مليون جنيه ، ونسبة  تنفيذ الأعمال الإنشائية بالمستشفى وصلت الى 23%، ومستشفى نجع حمادي العام، مقام على مساحة ٤٥٦٠ م٢  بتكلفة اجمالية تصل إلى ٣٠٧ مليون جنيه ، مشيرًا إلى أنه يجرى أعمال التشطيبات النهائية بالمبنى الرئيسي للمستشفى والتي تشمل شبكات الغازات والإطفاء وأنظمة التكييف المركزي  وسيراميك الأرضيات والحوائط ، بينما ما زال العمل يجرى في انشاء الطابقين الأخيرين بالمبنى الملحق بالمستشفى والذي سيشمل مدرسة للتمريض.

 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة