انطلاق حفل «عيد الأثريين» الـ 14 في دار الأوبرا انطلاق حفل «عيد الأثريين» الـ 14 في دار الأوبرا

صور| تكريمات وإعلان جائزة زاهي حواس.. تفاصيل احتفالية «عيد الأثريين»

شيرين الكردي- مي سيد- محمد زهير الثلاثاء، 14 يناير 2020 - 08:00 م

انطلقت منذ قليل، فعاليات الاحتفالية التي تنظمها وزارة السياحة والآثار في دار الأوبرا المصرية، بمناسبة عيد الأثريين.

وشهد الاحتفال بالعيد الرابع عشر للأثريين، الذي يقام في هذا الوقت كل عام، حضور د. خالد العناني وزير السياحة والآثار، ووزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم، ود. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، وعدد من أعضاء مجلس النواب والسفراء الأجانب والأثريين على مختلف تخصصاتهم، ولفيف من قيادات الوزارة، وذلك بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية.

كما تم تكريم عدد من الأثريين والعاملين في الآثار، على مجهوداتهم التي قاموا بها لصالح العمل، وخلال الاحتفالية تم عرض فيلم تسجيلي وثائقي عن إنجازات وزارة الآثار في العام 2019، فضلا عن تكريم عدد من الرموز التي شاركت في إثراء العمل الأثري خلال الأعوام السابقة، وهم 12 أثريا.

وتضمن الحفل كذلك، الإعلان عن جائزة الدكتور زاهي حواس لأفضل أثري حفار ومرمم، من وزارة الآثار لعام 2019، والتي سبق وأعلنت عنها الوزارة، حيث سيتم إهداء كل الفائزين جائزة مالية قدرها 15 ألف جنيه.

ومن جانب آخر، قال محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، إن مصر حققت العديد من الاكتشافات الأثرية الهامة، والتي بلغ عددها 18 كشفًا لبعثات وزارة الآثار، أهمها اكتشاف خبيئة العساسيف التي تضم 30 تابوتاً مغلقاً محتفظاً بألوانه بالأقصر، وترجع للقرن العاشر قبل الميلاد، حيث تم تصنيفها كواحدة من أهم 26 اكتشافاً علمياً في عام 2019.

وأضاف رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، أن مصر تحتفل اليوم 14 يناير بعيد الأثريين، مشيرًا إلى أن اللجنة أيضاً تعتبرهم، جزءًا أساسيًا وجوهريًا من صناعة السياحة بشكل عام والسياحة الثقافية بشكل خاص، مؤكدًا أن الأثري يلعب دوراً كبيراً في البحث عن كنوز الحضارة المصرية.

وتابع عثمان، أن أهم ما يميز المقصد السياحي المصري هو السياحة الثقافية التي تعتمد على مشاهدة تلك المعابد والأعمال الإبداعية العظيمة التي تركها المصري القديم شاهد على إبداعه وراوي لمعتقداته، والأثريين من خلال أعمالهم سواء على مستوى الاكتشافات أو الترميم يقدمون أعمالاً عظيمة ليس لوطنهم فقط ولكن للحضارة الانسانية وتاريخ البشرية.

ودعا رئيس اللجنة، إلى ضرورة تصوير مقاطع فيديو تسجل مجهود الأثريين في الاكتشافات والترميم، واستخدامها في الترويج لمنتج السياحة الثقافية عبر السوشيال ميديا.

ووجه "عثمان"، التهنئة للدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، بعيد الأثريين، مشيراً إلى التناغم الجاري حالياً بعد ضم الوزارتين، متوقعاً أن ينعكس ذلك التناغم على زيادة حجم الحركة خلال العام 2020.

وقالت مقدمة الحفل، إن الاحتفال بعيد الأثريين، شهد اليوم تكريم أحد الشرفاء الكثيرين في الآثار، وهو كرم رجب عيد حسن، المشرف العام على مخازن "مهمات وأدوات" قطاع الآثار المصرية.

وعن سبب التكريم، أوضحت أن رجب عيد رفض رشوة كبيرة، وذلك ليوافق على تمرير صفقة أخشاب للآثار غير مطابقة للمواصفات، لكنه رفض ذلك من واقع مسئوليته وأمانته في عمله.

وعمل "رجب" بإدارة المشتريات في١٩٩٠، ثم أمين مخازن القطاع ثم رئيسًا لأمناء المخازن، بعدها عمل مشرفا على مخازن قطاع الآثار الإسلامية، ثم مدير عام مخازن الآثار الإسلامية.

وعلى مستوى العمل التطوعي، فهو عضو اللجنة النقابية من ١٩٩٦، وأمين صندوق اللجنة، وتم انتخابه وتصعيده نائب رئيس النقابة العامة للصحافة والطباعة والإعلام والآثار، وأمين صندوق التأمين الخاص للعاملين بالآثار.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 



 

الرجوع الى أعلى الصفحة