البنك الأهلي البنك الأهلي

البنك الأهلي يتبرع بـ 105 ملايين جنيه لفك كرب الغارمين

شيماء مصطفى الخميس، 23 يناير 2020 - 01:25 م

يستمر البنك الأهلي المصري، في القيام بدوره المتنامي في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية تجاه المواطنين، والتي يعد فك كرب الغارمين أحد أهم الأدوار التي يحرص البنك على الوفاء بها.

وفي هذا الشأن، صرح هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، ورئيس جمعية البنك الخيرية، أنه في إطار التعاون مع "مؤسسة مصر الخير" يتم توجيه المبالغ اللازمة للإفراج عن الغارمين التي تحددهم المؤسسة، وفقا للدراسات الوافية والموضوعية التي تقوم بها لحالات الغارمين الاجتماعية والقانونية، ويتم سداد ديونهم واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للإفراج عنهم.

وأضاف أن جمعية البنك الخيرية استطاعت فك كرب ما يزيد عن 9100 غارما وغارمة، موزعين بمختلف محافظات الجمهورية حيث تم توجيه تبرعات إجمالية تجاوزت خلال 5 سنوات ما يزيد عن مبلغ 106 ملايين جنيه، يتمثل نصيب البنك الأهلي منها 73 مليون جنيه، إضافة إلى مساهمة العاملين بالبنك بالتبرع بما يزيد عن 33 مليون جنيه، وهو ما يعكس إيمان البنك الأهلي بالدور المنوط به في خدمة المجتمع والمشاركة الإيجابية للعاملين به في هذا العمل الإنساني النبيل وتفاعلهم مع الفئات الأكثر احتياجا.

وأكد عكاشة، أن كل من جمعية البنك الخيرية، ومؤسسة مصر الخير، تعطي الأولوية بشكل رئيسي لفك كرب الغارمين السجناء مع التركيز على فك كرب السيدات الغارمات وبخاصة من تقوم منهن بإعالة أسرهن وهو ما يتضح من عدد الغارمين الذين قام البنك الأهلي المصري بسداد ديونهم والذي يتزايد بشكل مستمر.

وأوضح رئيس البنك الأهلي، أن عددهم بلغ عام 2014 ما يقرب من 240 غارما وغارمة تم زيادته خلال الأعوام التالية ليصل إلى أكثر من 9100 غارم وغارمة تم فك كربهم بنهاية عام 2019.

وأضاف هشام عكاشة، أن البنك يراعي في هذا الملف أن تغطي مساهماته مختلف محافظات الجمهورية، سعيا لأن يمتد الأثر لأكبر مجال جغرافي متاح لخدمة أهل مصر ، مؤكدا على أنه نظرا للنجاح الملحوظ والإنجاز المتنامي للبنك الأهلي المصري في هذا الملف المجتمعي شديد الأهمية ، ولإيمان إدارة البنك في ضرورة الاستمرار في المضي قدما في تلك الرسالة النبيلة لما لها من آثار إيجابية على استقرار الأسرة المصرية وسلامة الأجيال الجديدة من شباب مصر فإنه يتم توجيه تلك المبالغ ليس فقط لسداد ديون الغارمين بل يتعدى ذلك إلى توفير مشروعات مولدة للدخل لهؤلاء الغارمين، وهو ما ينعكس على خلق مجتمع انتاجي مستقل لهم وإتاحة فرص العمل التي تضمن لهم توفير سبل الحياة الكريمة لهم.

ومن جانبها أشارت نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والتنمية المجتمعية بالبنك الأهلي المصري، إلى الدور المتنامي للبنك الأهلي المصري في كافة مجالات المسئولية المجتمعية سواء في دعم الملف الصحي ، تطوير التعليم ، مكافحة الفقر وتطوير العشوائيات ، مساندة المرأة المعيلة ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة وهي المساهمات التي تجاوزت الستة مليارات جنيه في السنوات الخمس الأخيرة والتي تتم بتطبيق المعايير العالمية في المسئولية المجتمعية لضمان تحقيق الأثر المرجو على المواطن المصري.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة