close
محمد اشتيه محمد اشتيه

رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو الاتحاد الأفريقي لتأكيد رفض خطة ترامب

أحمد نزيه الأحد، 09 فبراير 2020 - 04:04 م

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه الاتحاد الأفريقي لتأكيد رفضها لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، مطالبًا دعم جهود تسوية القضية الفلسطينية على أساس إقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة، وفقا للمرجعيات الدولية، ودعم فكرة مؤتمر دولي للسلام في فلسطين.

 

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني، إن "خطة ترمب لا تشكل الحد الأدنى من العدالة والحقوق لشعبنا الفلسطيني، ولا تتضمن المعنى الحقيقي للسيادة الفلسطينية والحرية على المعابر، وتضرب بعرض الحائط أسس القانون الدولي".

 

وأضاف في كلمته نيابةٍ عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال أعمال قمة الاتحاد الإفريقي الـ33، التي انطلقت، اليوم الأحد، تحت شعار "إسكات البنادق لتهيئة الظروف المواتية لتنمية افريقيا"، أن فلسطين تلتزم بالحل السياسي على أساس المرجعيات الدولية،مستطردًا بالقول "ولكن هذه الخطة (خطة ترامب) تريد شرعنة الأمر الواقع، وإلغاء تسمية هذا الوضع باسمه الحقيقي الاحتلال العسكري المخالف للقوانين والمرجعيات الدولية".

 

وحول مبادرة إسكات البنادق، قال اشتيه: "إن فلسطين تَتوق لإسكات بنادق الاحتلال الإسرائيلي التي تُعيق الحياة الطبيعية والتنمية، وإن إزالة الاحتلال تحتاج جهدا دوليا تشارك فيه أفريقيا إلى جانب بقية اللاعبين الدوليين بمؤتمر دولي للسلام في فلسطين، تكون مرجعيته قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي".

 

كان الاتحاد الأفريقي، قد رفض يوم الثلاثاء الماضي خطة ترامب، واعتبرها  تهدف للقضاء على فرصة تجسيد دولة فلسطين واستقلال أرضها، وتشريع الاحتلال الإسرائيلي بالكامل.

 

وجدد الاتحاد الأفريقي، في بيان رئيس المفوضية موسى فقيه، تضامنه مع الشعب الفلسطيني في سعيه المشروع لإقامة دولة مستقلة ذات سيادة، وعاصمتها القدس الشرقية، ومذكرًا بقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ذات الصلة.

 


 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة