رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب

فرنسا: نحن في معركة طويلة وشاقة.. ولا مجال للعطلات

ناريمان فوزي الخميس، 02 أبريل 2020 - 10:26 م

صرح رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، اليوم الخميس، أن بلاده تخوض معركة شرسة وطويلة ضد انتشار فيروس كورونا ولكنه على ثقة في النظام الصحي الذي لا يزال صامدا أمام الوضع الصعب.

جاء ذلك عبر حوار أجراه فيليب مع قناة TF1 الفرنسية، حيث أضاف أن زيادة عدد الوفيات ناتجة عن انتشار الوباء قبل فرض العزلة على المواطنين، مثنيا على دور القطاع الصحي ومواجهته لتلك الأزمة بكل قوة وثبات.

ولفت فيليب إلي أن المؤشر الذي يتطلعون إليه بقدر كبير من الاهتمام هو قلة عدد من يدخلون لوحدة العناية المركزة، منوها إلى أن المستشفيات تحت ضغط كبير وبالرغم من ذلك لاتزال تقف وتؤدي دورها بالتزام إنساني استثنائي.

وأكد رئيس الوزراء الفرنسي على ضرورة التزام المواطنين بالمكوث في منازلهم وعدم النزول إلا للضرورة القصوى وإتباع التعليمات الوقائية وذلك لتخفيف جهود الأطباء والضغط على المستشفيات، والسماح للبلاد باجتياز تلك الفترة العصيبة.

وتابع قائلا «يجب المكوث في المنازل، الفيروس لا يعرف الإجازات أو العطلات، العزل لا يتعلق بالانتقال داخل فرنسا حدوث ذلك سيؤدي إلى انتشار الفيروس، أدعو جميع المواطنين إلى احترام قواعد الحجر الصحي، غير مقبول الخروج في عطلات أو التحرك داخل البلاد خلال الأيام المقبلة».

ونوه فيليب إلى أن فرض العزلة سيستمر على الأقل حتى 15 أبريل وربما سيمتد لما هو أبعد من ذلك، وبسؤاله حول الإستراتيجية التي ستتبناها الحكومة الفرنسية لتطهير البلاد أو ماهية الجهود المبذولة لإيجاد لقاح يعالج الفيروس ويحد من تأثيره، أجاب رئيس الحكومة الفرنسية إلى أنه يتم تطوير العديد من الأدوية التي استخدمت في علاج أمراض سابقة، لذا فهم بصدد التفكير في العديد من السيناريوهات المحتملة.  

واختتم فيليب حديثه بالتأكيد على الجميع بضرورة الالتزام بالتعليمات، وأشار كذلك بأن بلاده تسعى لإيجاد حلول طبية بصورة مستمرة ولا تكف كذلك عن التنسيق مع الدول الأخرى.


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة