مديرية الزراعة بالغربية
مديرية الزراعة بالغربية


مديرية الزراعة بالغربية تفتتح مشروع المدارس الحقلية للمزارعين

فوزي دهب- أحمد أبورية

الثلاثاء، 21 يوليه 2020 - 01:28 م

افتتح اليوم المهندس علي عبدالجواد وكيل وزارة الزراعة بالغربية مشروع المدارس الحقلية للمزارعين بالغربية يرافقه الدكتور عبدالعليم الشافعي منسق عام المدارس الحقليه بمركز البحوث الزراعية والدكتور محمود ابويوسف رئيس قسم بحوث الأرز بمحطة سخا للبحوث الزراعيه والمهندس محمد سلام مدير عام الارشاد الزراعي بالغربية.

 

كشف عبدالجواد انه تم عقدعدد11مدرسة حقليه حتي الآن بمحاصيل الاذرة الشامية والارز ومقترح اضافه 3مدارس أخرين والمدرسه الحقليه المقامة اليوم بقرية سملا مركز قطور وهي مدرسة حقليه خاصه بمحصول الأرز، واضاف  ان مشروع المدارس الحقليه يشمل جميع المحاصيل والانشطة الارشادية من ارشاد حيواني وارشاد بستاني.


كشف الدكتور عبدالعليم الشافعي منسق عام المدارس الحقليه بمركزالبحوث الزراعية أن المدرسة الحقلية (Farmers Field School (FFS)) هي أسلوب إرشادي تطبيقي للتعلم الجماعي. حيث ان التعلم يهدف إلى تقديم الوسائل المناسبة لتطوير الخبرات وكفاءات الفلاحين وبما يساعدهم على تطبيق الفعاليات والتقانات التي من شأنها تحسين الإنتاج التي تتم من خلال استعمال بذور الأصناف الجيدة والأسمدة الفعالة وكميات مياه الري الكافية واعتماد طريقة الري المناسبة للمياه وتطبيق برامج إدارة الآفات باعتماد وسائل فعالة آمنة بيئيا.  كذلك تهدف مدارس الفلاحين (المزارعين) إلى تعزيز القدرات والمهارات من اجل حل المشاكل التي تظهر في المزرعة.

 

وأضاف أنه يتم تنفيذ المدرسة من خلال المراحل التالية فعاليات تتعلق بتعريف المشكلة وتحديد الأولويات مع اقتراح الحلول الممكنة ويتم ذلك من خلال تحديد المناطق المستهدفة وإجراء مسح أولي فيها. تسمية الميسرين الذين سيشرفون على إدارة المدارس.و القيام بعملية التوعية من اجل إشعار المزارعين حول أهمية المدرسة الحقلية واختيار موقع المدرسة والفلاحين الذين سوف يشاركون غيها. وتحديد مواعيد اللقاءات الدورية.
وتحديد حقل التجربة مع الحقل الشاهد والمباشرة بالفعاليات حسب الموعد المناسب في الموسم الزراعي.


وأضاف أن  الميسر  يساهم في تطوير وسائل التقانات التشاركية، والتي تعد إجراء للتحقق أو التحري يهدف إلى إجراء مشترك على مستوى المجموعة لحل المشكلة.


وجود مجموعة من المزارعين (الفلاحين) الذين لديهم الرغبة في الانضمام إلى المدرسة ويكون عددهم بين 20 إلى 25 شخص وممكن أن يكون العدد اقل من ذلك (15) أو ربما 30 أو أكثر قليلا. وهم يمثلون محور المدرسة يجتمعون بشكل دوري لتدارس المواضيع المرتبطة بالمزرعة والمشاكل الحقلية المحلية. بما أن المدرسة تقوم على استعمال فنون التعلم بالمشاركة وأن المشاركين من نساء أو رجال هم من الكبار الناضجين

 أضاف المهندس محمدسلام مديرعام الارشادالزراعي بالغربية ان  المدرسة الحقلية تستمر لموسم كامل لكي يتمكن المزارع من العمل. يجتمع المزارعون في الحقل أو في مكان قريب منه، وقد تتضمن نشاطات المتابعة قيام المزارعين بتنظيم مدارس حقلية تتعلق بالإدارة المتكاملة لمحاصيل أخرى حيث يتعلم المزارعين مهارات الإشراف والإدارة فضلا عن إنشاء جمعيات ومنظمات خاصة بهم تهتم بنشاط زراعي أو سلعة معينة وربما أمور تتعلق بتسويق المحصول.

 

لذلك فإن النهج الذي اتبع في تنفيذ برامج إدارة الآفات من خلال تطبيق أسلوب مدارس الفلاحين ساعد على تحقيق نتائج كبيرة في مستوى تقبل المزارع لفكرة إدارة المحصول وآفته ورغبته في تبني التطبيقات التي جربها ولمس فائدتها الاقتصادية بنفسه.
 

 

 

الكلمات الدالة

 
 

 

 

 

 
 
 
 


 

مشاركة